مقالات العام

إختتام اعمال ورشة العمل النقابية النسائية العربية حول تعزيز دور المرأة العاملة في النهوض بالعمل النقابي العربي بيروت



اختتمت  يوم الاربعاء 13 / شباط الجاري اعمال ورشة العمل النقابية النسائية العربية حول تعزيز دور المرأة العاملة في النهوض بالعمل النقابي العربي ، التي أقامها الاتحاد الدولي لنقابات العمال العرب بالتعاون مع الاتحاد العمالي العام في لبنان بالعاصمة اللبنانية بيروت خلال المدة 11-13 شباط/فبراير 2013 ، بمشاركة وفود عمالية نسائية من كل من لبنان ، سورية ، الأردن ، العراق ، الكويت ، فلسطين ، مصر ، السودان ، ليبيا ، المغرب ، وممثلات عن الاتحادات المهنية العمالية العربية ، للمصارف والتأمينات والأعمال المالية والتجارة ، والبلديات والسياحة ، والنفط والكيماويات ، والصناعات الهندسية والميكانيكية ، وعدد من الخبراء والخبيرات المعنيين بالشأن النسوي من البلدان العربية . وشاركت السيد علياء حسين ماهود مسؤولة  شؤون  المرأة العاملة في الاتحاد العام لنقابات العمال في العراق في اعمال هذه الورشة .

حضر حفل اختتام هذه الورشة رجب معتوق الأمين العام للاتحاد الدولي لنقابات العمال العرب و غسان غصن رئيس الاتحاد العمالي العام في لبنان وعدد من اعضاء المكتب التنفيذي ،  من جانبه تحدث الاخ رجب معتوق الأمين العام للاتحاد الدولي لنقابات العمال العرب مثمنا الدعم والمساعدة التي قدمها الاتحاد العمالي العام في لبنان لإنجاح اعمال هذه الورشة ، وحضور الاخ غسان غصن وعدد من اعضاء المكتب التنفيذي للسهر على توفير كل متطلبات الورشة وما تحتاجه المشاركات والمشاركين . واكد ان نجاح اعمال هذه الورشة بهذا الحضور اللافت والمستوي الرفيع من النقاش والحوار الذي تميزت به يبعث برسالة واضحة لكل أولئك الذين يشيعون ويروجون بان الاتحاد الدولي لنقابات العمال العرب قد انتهي . ونوه بان هذا الاتحاد هو منظمة قوية عريقة تنبض بالحياة والتجدد وليست متقوقعة على ذاتها وهى ناخد بكل سبل التطور والتقدم لتؤدي رسالتها النقابية العربية في الدفاع عن مصالح العمال العرب في كل مكان من العالم وليس في الوطن العربي فحسب واشار معتوق في كلمته الى التطورات الاخيرة التي شهدتها المنطقة العربية خلال السنتين الماضيتين .   . وأدان الأمين العام كل اشكال التدخل الخارجي في شؤون الوطن العربي ، ودعا الي خل الأزمات التي تتعرض لها بعض البلدان العربية بالحوار البناء ونبذ العنف وإيقاف سفك الدم وتدمير الاقتصاد وتخريب المنشآت العامة والخاصة التب هي ثروة المجتمع بكل أفراده ومكوناته . تلت بعد ذلك السيدة فاتن النجداوي ممثلة المرأة العامة بالاتحاد العام لعمال الأردن نص البيان الختامي والتوصيات الصادرة عن الورشة والذي جاء فيه : "أقام الاتحاد الدولي لنقابات العمال العرب بالتعاون مع الاتحاد العمالي العام في لبنان ورشة عمل نقابية نسائية عربية حول تعزيز دور المرأة العاملة في النهوض بالعمل النقابي العربي في بيروت لبنان خلال الفترة 11-13 شباط/ فبراير 2013 . بمشاركة وفود نقابية نسائية ممثلة للمنظمات القطرية والاتحادات العربية المهنية الاعضاء . وقد انطلقت أشغال الورشة بجلسة افتتاحية حضرها كل من ممثل معالي وزير العمل السيد عبدالله رزوق مدير عام الوزارة ، والسيد غسان غصن رئيس الاتحاد العمالي العام في لبنان وعدد من اعضاء المكتب التنفيذي ، والسيد رجب معتوق الأمين العام للاتحاد الدولي لنقابات العمال العرب ، الذين اكدوا جميعا على اهمية تخصيص ورشة عمل للمرأة العاملة في ظل التحولات والثورات التي حلت بالوطن العربي ، وعلى الدور الذي تلعبه المرأة العاملة في الحياة العامة ، وما يمكن ان تقوم به من مهام في النهوض بالعمل النقابي في كافة الدول العربية وعلى جميع الأصعدة . وناقشت الورشة جملة من المحاور الهامة التي تتناول واقع المرأة العاملة العربية وسبل تطوير هذا الواقع ، والحد من المعوقات التي تواجه المرأة العاملة في سبيل اداء رسالتها كاملة ، والبحث في آليات استقطاب المرأة العاملة للعمل النقابية وتوسيع دائرة مشاركتها وفتح المجال أمامها للوصول للمراكز القيادية في النقابات على كل مستوياتها . ومواجهة ما تتعرض له المرأة العاملة من اضطهاد وعنف وتحرش واتجار ،خاصة في ظل الاوضاع الراهنة في المنطقة العربية ، وبعد مناقشات مستفيضة وحوار ديموقراطي اتسم بأعلي درجات الحرص والمسؤولية .. فان المشاركات  يعلن ما يلي :

اولا : التنديد بكل الجرائم البشعة والعنف والاغتصاب التي باتت مظاهر مقلقة على مستوي الوطن العربي ، خاصة في البلدان التي تشهد توترات وأحداث دامية . وفي مخيمات اللجوء بالنسبة للنسوة اللاتي اضظررن لمغادرة اوطانهن . ثانيا : إدانة ظاهرة الاتجار بالنساء والأطفال ، وتوظيفهم بعقود عمل وهمية ، واستغلالهم لأغراض منافية للقيم والمبادئ الأخلاقية .    ثالثاً :مناشدة كافة الدول العربية ، والمجتمع الدولي ، والمنظمات الدولية ، بالعمل على إيقاف الحروب والنزاعات المسلحة ، والجرائم البشعة والأعمال الإرهابية التي يتعرض لها المدنيين الإبرياء في الوطن العربي . رابعا : دعوة المنظمات الدولية والعربية للتدخل العاجل من اجل تفعيل آليات حماية المرأة مما تتعرض له من انتهاكات وتمييز والتي ازدادت حدتها مع التحولات التي طرات مؤخراً على الدول العربية . خامسا : التعبير عن التضامن مع الأسري والمعتقلين الفلسطينيين وخاصة النساء والأطفال منهم في سجون  ومعتقلات الكيان الصهيوني .   سادساً : التأكيد على التضامن مع المرأة السورية وعمال وشعب سوريا في مواجهة ما يحاك ضد بلدهم ورفض اي شكل من اشكال التدخل الخارجي في الشؤون الداخلية لسورية ودعوة كافة الأطراف الي الجلوس على طاولة الحوار كسبيل وحيد لحل الأزمة لاستعادة وتحقيق الامن والاستقرار . وقد أوصت المشاركات بما يلي :

   ـ مطالبة الاتحادات العمالية العربية بالالتزام بمشاركة النساء بنسبة لا تقل عن 50 بالمائة في كافة الانشطة وعلى جميع المستويات الوطنية والعربية والدولية .     ــ مطالبة الاتحادات العمالية العربية بالعمل على تغيير أنظمتها وتشريعاتها بحيث تضمن تمثيل النساء بنسبة لا تقل عن 30 بالمائة في جميع الهياكل القيادية العليا .  

. ــ العمل على ادخال نص جديد بدستور الاتحاد الدولي لنقابات العمال العرب يحدد مقعدين للنساء العاملاتـ   . ــ العمل على إشراك المرأة ضمن لجنة اعادة صياغة دستور الاتحاد اولي لنقابات العمال العرب     ــ دعوة الأمانة العامة للاتحاد الدولي لنقابات العمال العرب الى تخصيص برامج خاصة لتطوير مهارات النساء العاملات ( مثل مهارات التفاوض الجماعي ، تدريب مدربات على مستوي الوطن العربي ) .      دعوة الأمانة العامة للاتحاد الدولي لنقابات العمال العرب الى تنظيم مؤتمرات عربية ودولية تبحث في قضايا المرأة الراهنة .  

  ــ العمل على متابعة تنفيذ كافة التوصيات الصادرة عن أنشطة الاتحاد الدولي لنقابات العمال العرب الخاصة بشؤون المرأة العاملة .   . ــ العمل على تفعيل ودعم شبكة لجان المرأة العربية العاملة والطفل    ــ الضغط على الحكومات العربية للتصديق على الاتفاقية رقم ( 5 ) الصادرة عن منظمة العمل العربية بشان المرأة العاملة .   . ــ اعادة النظر بالتشريعات العربية المتعلقة بالعمل والتأمينات الاجتماعية وموائمتها مع اتفاقيات العمل العربية والدولية .   . ــ مطالبة الحكومات العربية بالعمل على تطوير شبكات الحماية الاجتماعية  

هذا وكانت لجنة المرأة العربية العاملة والطفل التابعة للاتحاد الدولي لنقابات العمال العرب قد عقدت اجتماعها السنوي في أعقاب اختتام اعمال ورشة العمل النقابية النسائية العربية برئاسة السيدة هدي مليحي من الاتحاد العام للنقابات في سورية وبحضور كافة عضوات اللجنة . وعكف الاجتماع على دراسة تقرير نشاط الأمانة العامة للاتحاد الدولي الدولي لنقابات العمال العرب في مجال المرأة العاملة . ومشروع خطة الأمانة العامة للعام الجاري 2013. وبعد المناقشات والمداخلات من كافة المشاركات التي تمت بحضور الأمين العام للاتحاد الدولي لنقابات العمال العرب رجب معتوق تم إقرار التقرير والخطة بعد اجراء التعديلات اللازمة عليهما اخدا بملاحظات الأخوات المشاركات .

  • تعليقات
  • تعليقات الفيس بوك
Item Reviewed: إختتام اعمال ورشة العمل النقابية النسائية العربية حول تعزيز دور المرأة العاملة في النهوض بالعمل النقابي العربي بيروت Rating: 5 Reviewed By: admin.gfiw
إلى الأعلى