مقالات العام

افتتاح الدورة الرابعة الاعتيادية للمجلس المركزي للاتحاد الدولي لنقابات العمال العرب في القاهرة

 بدأت صباح  اليوم الاربعاء الدورة العادية الرابعة للمجلس التنفيذي للاتحاد الدولي لنقابات العمال العرب بفندق  ميريديان هليوبوليس وذلك لمناقشة خطة ونشاط الامانة العامة، والتي تشمل تقارير ومذكرات تقدمها الامانة العامة، وتتناول الوضع الاقتصادي في العالم العربي وانعكاساته على الحركة العمالية العربية ..
تناقش الدورة العادية التي تستمر لمدة يومين ويشارك فيها الاتحاد العام لنقابات عمال مصر ومنظمة العمل العربية وعدد من القيادات النقابية العمالية في مصر والوطن العربي مذكرة حول المستجدات السياسية في الوطن العربي، ومذكرة أعدّتها لجنة نقابية خاصة حول وضع الحركة النقابية الراهن و الارتقاء في أداء الاتحاد، وتعزيز وحدة الحركة النقابية العربية، ووثيقة حول منظمة العمل الدولية والمنظمات الدولية.قال جبالي المراغي رئيس الاتحاد العام لنقابات عمال : وجود العمال العرب يؤكد انا مصير الامة العبية واحد ومستقبلنا واحد , مشيرا الى ان الاجتماع المركزي للاتحاد الدولي للعمال العرب تأكيدا على العزم والارادة الصادقة للمحافظة على هذا الكيان , ويأتي هذا الاجتماع قبل أيام قليلة لذكري انشاء الاتحاد.
وأضاف خلال الدورة العادية الرابعة للمجلس التنفيذي للاتحاد الدولي لنقابات العمال العرب اليوم الاربعاء أن هذا الاتحاد سيظل شامخا ليس فقط للدفاع عن العمال وانما للوقوف ضد الظلم والاستبداد والنضال الوطني , مؤكدا ان الامة العربية وفي القلب منها العمال يتطلعون بعد ثوراتهم الي تحقيق طموحاتهم.
وقال المراغي : انطلاقا من ثورة يناير وضمانا للعدالة الاجتماعية واحتراما لدماء الشهداء ووسط محاولات لاضعاف الاتحادات وتنفيذ اجندات غريبة , علينا ان نتخذ من الحوار سبيلا حول واقع الاتحاد الدولي لنقابات العمال العرب في هذه المرحلة الدقيقة التي يمر بها الوطن العربي.
وأكد سنضع كل الخطط والاسترتيجيات لخدمة قضايانا النقابية ودفاعا عن قضايا العمال العرب الذين عانوا كثيرا في الفترة الاخيرة , من خلال انهاء النزاعات النقابية التي تؤثر على العمل النقابية .
وأعلن ان الاتحاد العام لنقابات عمال مصر سيضع كل امكانياته امام الاتحاد الدولي للعمال العرب لتعود اليه ريادته النقابية في الدفاع عن حقوق العمال.
رجب معتوق قال  : علينا نبذ الخلاف وتوحيد العمل النقابي لمصلحة العمال العربو وأعلن رجب معتوق الامين العام للاتحاد الدولي لنقابات العمال العرب عن اكتمال النصابي القانوني للدورة العادية الرابعة للمجلس التنفيذي للاتحاد الدولي لنقابات العمال العرب وذلك بمشاركة 14 منظمة من أصل 18 وبحضور 5 اتحادادات مهنية من اصل 11 أتحاد.
وأضاف خلال الدورة العادية الرابعة للمجلس التنفيذي للاتحاد الدولي لنقابات العمال العرب اليوم الاربعاء أن المشاركة في هذه الدورة يؤكد ان الاتحاد قلعة صامدة لا يمكن ان تنال منها اي مخططات لاجهاضاها, مشيرا الى ان الاتحاد تعرض لهجمة شرسة لتجفيف الموارد المالية لتعطيل مسيرته حتى محاولة سحب العضوية منه في منظمة العمل الدولية , لخلق بديل اخر للاتحاد بمسميات مختلفة.
وأكد معتوق على الرغم من كل المحاولات يبقي التصميم والنضال مستمر لخدمة مصالح الطبقة العاملة في الوطن العربي ولتعزيز الوحدة النقابية العربية , مشيرا الى ان الهدف من المؤتمر هو تطوير الاتحاد لمواجهة كافة التحدايات التي يتعرض لها في الفترة الحالية.
وقال : مصر محطة هامة من محطات العمل النقابي , معلنا استعداد الاتحاد الدولي لنقابات العمال العربي لبحث كافة المشاكل التي يعاني منها العمال االعربي .
وأشار الى أن التكاتف العربي هي الاهداف التي نسعي اليها لتكون ضمن بؤرة اهتمامنا , وذلك عقب الاحداث التي شهدتها البلدان العربية بعد ثورات الربيع العربي , والتي أدت الي بعض الفوضي والاضطراابات , مع استمرار زيادة معدلات الفقر والبطالة , مؤكدا ان كل ذلك يضع مسئوليات اضافية على الحركة النقابية , وأمام التداعيات التي نشهدها فان الاتحاد يعلن تضامنه مع الحركة النقابية والتحلي بالمسئولية من خلال التواصل مع المؤسسات التنفيذية التي وصلت للحكم والعمل على الحوار .
وأضاف ان العدو الاساسي لنا هو العدو الصهيوني ولابد ان نقدر المقاومة الفلسطينية ضد الانتهاكات الاسرائيلية , معبرا عن الاسي بسبب ما تشهده سوريا , داعيا اطراف العمل السياسي بسوريا لضرورة الحوار لانهاء تلك الازمة ووقف نزيف مزيد من الدماء.
وطالب بنبذ الخلاف وتوحيد العمل النقابي لما فيه مصلحة الوطن العربي .
أحمد لقمان المدير العام لمنظمة العمل العربية طالب بتعزيز قيم التسامح السبيل لدعم الكيان الوطني العربي وقال أحمد لقمان : انعقاد هذه الدورة في الوقت الذي تشهد فيه الدول العربية حركة وطنية وسط تغيرات لا يمكن تجاهله والكل يسعي لتحقيق الاهداف النبيلة للثورات.
وأضاف خلال الدورة العادية الرابعة للمجلس التنفيذي للاتحاد الدولي لنقابات العمال العرب اليوم الاربعاء أننا نشهد حوارات وتجاذبات منها شديد الواقعية , متوقعا ان تلعب النقابات العمالية دورا هاما باعتبارهم يشكلون الجزء الاكبر من الوطن , ولذا فان متطالباتهم تحتاج لحوار شامل لتحقيق التنمية والتوازن.
وأكد لقمان أننا نعيش مرحلة تتشابك فيها الخطوط وتتداخل وتخطلط فيها نبل الاهداف وبين تدخلات خارجية تسلزم مناقشتها , مشير الى ان الحوار الهادي وتعزيز قيم التسامح هي السبيل لدعم مسيرة الكيان الوطني.
وأوضح أن هذا الاجتماع يعزز التواصل بين الاتحادادت العربية , قائلا "نتطلع لربيعا عربيا حقيقا يحقق الاستقرار والتنمية" , وخاصة وأن الدول العربية تعاني من علي نسب البطالة في العالم.
وأشار ان الترتيبات السياسية تستغرق وقتا أطول من الاهتمام بالتقدم الاقتصادي الذي يحقق الامان والاستقرار للعمال , وهذا هو التحدي الذي يواجهنا .
وطالب بتطوير هياكل المفاوضة المجتمعية بين العمال وأصحاب العمل , وذلك من خلال الوحدة النقابية التي تلعب دورا كبيرا في التعامل مع اطراف الانتاج .
وقال : نحرص على دعم الوحدة النقابية العربية وذلك من خلال التعاون مع منظمة العمل العربية , وتعزيز الحوار الاجتماعي وصولا الى العدالة الاجتماعية التي نأملها , مشيرا الى مواجهة التحديات مرهون بالتواصل بين الاتحادات العربية والتكيف مع التطورات ومن بينها التعددية النقابية.
والقى عاطف ووو مسئول العلاقات الخارجية باتحاد نقابات عموم الصين كلمة اكد خلالها على اهمية التماسك والوحدة العمالية والاستقلالية واكد على دعم اتحاده لمواقف الاتحاد الدولى لنقابات العمال العرب
  • تعليقات
  • تعليقات الفيس بوك
Item Reviewed: افتتاح الدورة الرابعة الاعتيادية للمجلس المركزي للاتحاد الدولي لنقابات العمال العرب في القاهرة Rating: 5 Reviewed By: admin.gfiw
إلى الأعلى