مقالات العام

"الحلقة الرابعة"من أوراق المجلس المركزى للإتحاد الدولى لنقابات العمال العرب حول تقرير نشاط الامانة العامة في مجال العلاقات الدولية والهجرة لعام 2012




وكالة أنباء العمال العرب: اختتم المجلس المركزي للاتحاد الدولي لنقابات العمال العرب اجتماعات دورته العادية الرابعة التي انعقدت في القاهرة خلال يومي 27- 28 شباط / فبراير 2013 ، ومن هذا المنطلق تقدم وكالة أنباء العمال العرب فى حلقات متتالية إبرز الاوراق التى كانت ضمن ملفات النقاش فى هذا اللقاء التاريخى وهى الاوراق التى قدمتها الامانة العامة وتحتوى على

ملفات نقابية وسياسية وإقتصادية وتنظيمية وغيرها لنطرحها على الراى العام وكانت الحلقة الاولى حول مذكرة الامانة العامة حـول المستجدات السياسية في الوطن العربي و الحلقة الثانية حول تقرير حول العلاقة مع منظمة العمل الدولية و الحلقة الثالثة حول تقرير الامانة العامة حـول وضع الاتحاد العام لنقابات العمال في العراق ..واليوم نقدم الحلقة الرابعة حول  تقرير نشاط الامانة العامة
في مجال العلاقات الدولية والهجرة لعام 2012 كالتالى :"
* المؤتمرات والندوات :

#- الامانة العامة للاتحاد الدولي لنقابات العمال العرب تشارك في اعمال المؤتمر العام الثاني عشر لاتحاد عمال البرتغال CGTP-IN :
    شاركت الامانة العامة للاتحاد الدولي لنقابات العمال العرب  ممثلة بالاخ/ رجب معتوق الامين العام في اعمال المؤتمر العام الثاني عشر لاتحاد عمال البرتغال الذي انعقد في لشبونة خلال الفترة 26-29 يناير 2012 .

شارك في هذا المؤتمر مايزيد عن 800 مندوباً ومندوبة يمثلون النقابات القطاعية والاتحادات الجهوية في عموم البلاد ، الى جانب اعضاء المكتب التنفيذي .
    بدأ المؤتمر العام الثاني عشر اعماله بجلسة دولية انعقدت عشية يوم الخميس 26 يناير 2012 منذ الساعة الثانية ظهراً وحتى الساعة التاسعة مساءا، شارك فيها كافة المدعوين من النقابات والاتحادات الصديقة للاتحاد العام لعمال البرتغال CGTP-IN وكان عدد المدعوين يزيد عن المائة مندوب يمثلون اتحادات من قارات اوربا ، وامريكا اللاتينية وآسيا وافريقيا .
    وشارك من المنظمات العربية وفود من كل من موريتانيا ، المغرب ، تونس ، مصر ، فلسطين ، الاردن .
    وشارك في اعمال المؤتمر مندوبون عن الاتحاد العالمي للنقابات (WFTU) – الاتحاد الدولي للنقابات ( ITUC) – الكنفدرالية الاوربية للنقابات ( ETUC) – واللجنة الاقتصادية والاجتماعية بالبرلمان الاوروبي.
    انعقد المؤتمر الدولي تحت شعار " الازمة الاقتصادية العالمية واثرها على الوظائف والعمل والحقوق الاجتماعية وموقف النقابات العمالية " .
    بدأت الجلسة وترأستها السيدة/ غراتشتيا كروز مسؤولة العلاقات الدولية في اتحاد عمال البرتغال ، حيث رحبت بالمشاركين جميعاً، واعطت موجزاً حول هذه الجلسة الدولية وموضوعها ، وتحدثت عن الوضع النقابي الدولي ، وضرورة تعزيز التضامن النقابي الدولي لمواجهة تداعيات هذه الازمة الدولية التي تلقى بظلالها على العالم اجمع، وانعكاساتها على اقتصادات الدول واضحة ، وتأثيراتها على العمال والنقابات اكثر وضوحاً .
    تحدث بعدها السيد/ ارمينيو كارلوس ، عضو اللجنة التنفيذية (المرشح لمنصب الامين العام الجديد ) في تقرير مطول تحدث فيه عن الازمة الاقتصادية العالمية وانعكاساتها على اقتصادات الدول، ودورها في ما يجري في العالم من احداث خاصة في جنوب المتوسط ، واكد على دور المؤسسات المالية الدولية في تعميق هذه الازمة .. لانها تمثل الاذرع الهامة للامبريالية العالمية التي يرى انها تعيش على الازمات.
    وحذر من المضي في السياسات المالية الرامية لافلاس الشعوب، لان ذلك سيكون تأثيره عميقاً على العالم اجمع، ونوه بما يجري في اليونان ، وايطاليا ، واسبانيا ، والبرتغال .. وقال ان منطقة اليورو اليوم مهددة اكثر من أي وقت مضي.
    ودان السيد/ كارلوس الاعتداءات المسلحة على الشعوب ، والتدخلات الخارجية في الشؤون الداخلية للدول تحت أي ذرائع ، واعتبره أمر غير مقبول ولايعكس حضارات الشعوب.
    واشار السيد/ كارلوس الى ان الحماية الاجتماعية للعمال في خطر، وان هناك تلاعب بحقوق العمال في هذا الجانب ، وهو مايشكل مستقبلاً سيئاًَ للعمال اذا لم تتوفر لهم الحماية الاجتماعية اللازمة التي تحقق الامن الاجتماعي ، وتعزز من رفاه المجتمع ووحدته الوطنية.
    ثم تناوب المتحدثون بإبداء بياناتهم ، وقد اتيحت لنا فرصة القاء مداخلة وقد سلمت لسكرتارية المؤتمر مترجمة الى اللغات (العربية – الفرنسية – الانكليزية ) حتى يتم تضمينها في مضابط الجلسة الدولية.
    في اليوم التالي انعقدت الجلسة العامة للمؤتمر ، حيث تم الافتتاح رسمياً عند الساعة الثانية عشرة ظهراً ، وحضر حفل الافتتاح عدد من رؤساء الاحزاب وعميد بلدية لشبونة ، وعدد من منظمات المجتمع المدني الصديقة للاتحاد العام للعمال البرتغاليين CGTP.
    القى كلمة الافتتاح السيد/ مانويل كالفارو داسيلفا الامين العام للاتحاد قدم فيها شرحاً لعطاء واداء الاتحاد طيلة السنوات الاربع الماضية وكذلك الرؤية المستقبلية في ظل الاوضاع الراهنة محلياً واوروبياً ودولياً ، وقد لاقت كلمة السيد/ داسيلفا قبول المؤتمرين حيث حظيت بتصفيق حاد لمرات عديدة.
    استمرت اعمال المؤتمر ليومين كاملين تناوب فيها مندوبو المؤتمر بإلقاء بياناتهم حيث جرى التركيز على الشباب والمرأة العاملة. وانتخب المؤتمر المجلس الوطني من (149) مندوباً وانتخب المجلس الوطني المكتب التنفيذي من 29 مندوباً .. وجرى انتخاب السيد/ ارمينيو كارولس اميناً عاماً جديداً بدلاً من السيد/ مانويل كالفارو داسيلفا الذي احيل على المعاش .. كما وقع استبدال السيد/ كارلوس كالفارو وهو صديق قديم للاتحاد الدولي لنقابات العمال العرب وذلك بسبب احالته على المعاش ، هو وسيدة اخرى.
    الامين العام الجديد من اليسار الوسط ، شخصية دمثة ومثقفة، وهو من قطاع النقل ، قيادة نقابية مملؤة بالنشاط والحيوية ولديه رؤية واضحة في اداء الكنفدرالية الاوربية للنقابات التي وجه لها انتقادات لاذعة خاصة في التعاطي مع قضية الحماية الاجتماعية للعمال .. وهو يدعم تطوير العلاقة مع الاتحاد الدولي لنقابات العمال العرب .
    المؤتمر كان فرصة لنا للقاء عدد كبير من الوفود الاجنبية الصديقة.. وكذلك ممثلي النقابات العربية ، حيث كان لنا لقاءً مطولاً وايجابياً ومثمراً مع الاخ/ نور الدين الطبوبي الامين العام المساعد المكلف بالنظام الداخلي بالاتحاد العام التونسي للشغل ، الذي عكس لنا عقلية قيادة شابة ناضجة وموضوعية تملؤها الرغبة في تعزيز الوحدة النقابية على الصعيد المحلي والعربي.
    كما كان لنا لقاءات مماثلة مع عدد من الاشقاء العرب والاصدقاء الاجانب ابرزها اللقاء مع مندوبة CGIL الايطالي وامين عام اتحاد عمال مالطا ، اللذين اوضحا لنا بأنهم بصدد طرح مبادرة لعقد مؤتمر للمنظمات النقابية في البحر المتوسط يعقد هذه السنة في مالطا بعد ان تتبلور فكرته جيداً ويتم الاعداد له بشكل يكفل نجاحه .
    كما عقدنا لقاءات مع مندوبي اتحادات : بلجيكا – بولندا – قبرص – الصين – اليابان – الهند – الاتحاد العالمي للنقابات – مالطا – ايطاليا – كوبا – فنزويلا - الارجنتين وعقدنا جلسة عمل مطولة مع السيد/ فرناندو موريسيو رئيس دائرة العلاقات الدولية باتحاد عمال البرتغال جرى فيها تقييم مسيرة العلاقات الثنائية وسبل تعزيزها وتقييم لمسيرة ملتقى اليوروميد واعمال المؤتمر العام الثاني عشر لاتحادنا ونتائجه.
    في كل الاحوال كانت مشاركتنا في اعمال المؤتمر ايجابية وكان حضورنا لافتاً .. وكان اتحادنا موضع ترحيب من الاصدقاء البرتغاليين.
    وقد القى الاخ/ رجب معتوق الامين العام للاتحاد الدولي لنقابات العمال العرب كلمة في المؤتمر كان ابرزها ماجاء فيها هو التالي :
الرفيقات والرفاق ،
ان انعقاد هذا المؤتمر يأتي في ظروف غير عادية .. يمر بها العالم اليوم ، بسبب تداعيات الازمة المالية والاقتصادية العالمية التي لم ينج بلد في العالم من آثارها السلبية، هذه الازمة التي فاقمت مستويات الفقر الى درجة مخيفة، وزادت من معدلات البطالة بأرقام اعلنتها ILO  محذرة من خطورتها .. وخلقت مشاكل اجتماعية متنوعة تنعكس على السلم  الاهلي في كل البلدان ، ولعلنا تابعنا سلبيات وانعكاسات هذه الازمة على اليونان ، وكيف كانت ولازالت حادة على الاقتصاد اليوناني المهدد بالانهيار ، وكذلك انعكاساتها على الوضع الاقتصادي في ايطاليا ، واسبانيا وهنا في البرتغال .. حتى ان بعض الدول الاوربية بدأت تفكر في الخروج من منطقة اليورو.

الرفيقات والرفاق ،
بالطبع ، تابعتم جميعاً ما جرى في منطقتنا من تطورات خلال العام 2011 ، لان ذلك يعنيكم مثلما هو يعنينا ، وانتم تعلمون  ان تلك التطورات في بداياتها لم تكن مفاجئة .. خاصة بالنسبة لنا .. لان تراكمات كثيرة ومنذ عقود طويلة مضت شكلت  ارضية انطلاقتها .. ونحن نعلم تلك التراكمات واسبابها.. فمنطقة غنية بالثروات المختلفة مثل منطقتنا ، لايقبل ان تكون فيها نسبة الفقر عالية، وتكون فيها مؤشرات البطالة مرتفعة خاصة بين اوساط الشباب ، وان يكون فيها دور المرأة مهمشاً ، وينتشر فيها الفساد.. وتسوء العدالة الاجتماعية والمساواة ، ويقمع فيها الحاكم شعبه ، وتغيب فيها الديمقراطية ، والشفافية وحرية التعبير والاجتماع ، وتحريم التظاهر واقامة منظمات المجتمع المدني والاحزاب السياسية.
بسبب كل ذلك اندلعت تلك الانتفاضات في كل شوارع ومدن البلدان العربية من موريتانيا حتى البحرين ، لم ينج منها أي بلد عربي .. ولكنها اختلفت في حدتها ومواجهة النظام لها.. كما اختلفت في مشروعية تحركها وارتباطها بالمشروع الوطني .
ونحن في الـ ICATU ، رحبنا بتلك الانتفاضات منذ انطلاقتها . ودعونا الانظمة العربية الى عدم التعرض لحق الجماهير في التظاهر وتلبية مطالبها في الاصلاح والتغيير ، وطالبنا بالاسراع بإطلاق سجناء الرأي .. والسماح للاحزاب السياسية ومنظمات المجتمع المدني بالتظاهر والتعبير وادنا استخدام العنف والقتل ضد المتظاهرين وانتهاك الحقوق والحريات النقابية.
الرفيقات والرفاق ،
نحن جيران ونعيش في قارب واحد .. علينا ان نتعاون جميعاً لما فيه مصلحة شعوبنا .. وبهذه المناسبة ندعو الى حوار اكثر عمقاً واكثر شفافية وصراحة حتى نستطيع تجاوز موروثات الماضي ومن يحاول تجديدها اليوم وان نبني لغد مشرق تكون فيه الحياة افضل للجميع .

# الامانة العامة تشارك في اعمال المؤتمر العام الرابع عشر لاتحاد تركيا االتقدمي لنقابات العمال :
    شاركت الامانة العامة للاتحاد الدولي لنقابات العمال العرب ممثلة بالاخ/ عمر الباشا الامين المساعد لشؤون الاعلام والنشر في اعمال المؤتمر العام الرابع عشر لاتحاد تركيا التقدمي لنقابات العمال DISK باسطنبول في الفترة من 10-12 فبراير 2012 ، وذلك بناء على الدعوة المقدمة من DISK .
الافتتاح :
    في بداية الجلسة قدم الامين العام لـ DISK خطاباً حياً فيه الحضور وتناول جملة من القضايا ففي الجانب السياسي تحدث عن الحرية والديمقراطية وضرورة كتابة دستور تندرج فيه حرية التعبير والرأي والتي اكد انهم في الديسك يناضلون لاجل ارساء هذه القيم وفي المحور الاقتصادي تحدث عن السياسات الاقتصادية النيوليبرالية وانعكاساتها متناولاً قضاياً التعليم والصحة والخدمات الاخرى التي خضعت لهذه السياسة والقت عبثاً ثقيلاً على المواطن.
    وقال ان علينا في الحركة النقابية النضال في البرلمان واجباره على اصدار تشريعات تضع حداً لافرازات اقتصاد العولمة والذي برزت على اثره نزاعات كثيرة ، كما تناول المشكلات التي تواجه المرأة خاصة في التوظيف في القطاع المنظم كما تناول مشكلة البطالة مبيناً ان الحركة النقابية التركية فيما يتعلق ببعض القوانين التي قال ان مجلس الوزراء قدم بعضها للبرلمان خاصة المتعلقة بالنقابات .
    بعد ذلك تحدث السيد/ رئيس الحزب الجمهوري المعارض عن غياب الحرية والديمقراطية في تركيا ووجه انتقادات لحكومة اردوغان مبيناً ان التشريعات المعمول بها لا تتناسب ومساحات الحرية خاصة الصحافة كما وجه انتقاداً للبرلمان الذي قال انه ظل صامتاً حيال قضايا الجماهير ، مؤكداً انهم سيسعون لانتزاع الحرية والديمقراطية مطالباً الحركة النقابية بالسعي والمقاومة مع الاحزاب السياسية.
    كما تحدث ممثل الحزب الشيوعي وجاء حديثه في اطار اقتصاد  العولمة وانعكاساته مبيناً ان اكثر من 150 دولة تقع تحت وطأة الاقتصاد الليبرالي داعياً النقابات الى النضال من اجل ارساء قيم الحرية والديمقراطية وتنظيم العمال في الحركة النقابية موضحاً أن في تركيا اكثر من 10 مليون عامل في قطاع الزراعة المنظم منهم واحد مليون وعلينا ان نعمل جميعاً ونتعاون لاجل ايجاد حلول .
وتناول المتحدثون عن بعض التنظيمات النقابية الاوربية قضايا الازمة المالية والبطالة وقضايا الديمقراطية والايديولوجيات ودعو جميعهم الى ضرورة التعاون واحكام التنسيق لمعالجة العديد من القضايا وعبروا عن استعدادهم لمساعدة تركيا .
    رئيس اتحاد KESK تناول في كلمته السياسات الامنية موضحاً ان الحكومة تستخدم القضية الفلسطينية واسرائيل وتدخلنا في اشكالات وتعتمدها كوسيلة تصرف بها الانظار عن اخفاقاتها .
اعمال المؤتمر :
واصل المؤتمر اعماله وافردت فيه مساحة خطابية لبعض الوفود قدمنا فيها كلمة باسم الاتحاد الدولي لنقابات العمال العرب ، تناولنا فيها اوجه التعاون بين ديسك والاتحاد الدولي واعلنا عن تجديد موقفنا التضامني مع ديسك وهو يناضل لاجل نيل حقوقه المشروعة ولفتنا الى الظروف المعقدة التي يمر بها العالم بسبب تداعيات الازمة المالية وانعكاساتها وتناولنا في الكلمة ما تشهده منطقتنا العربية من حراك ومسبباته ودعونا الى ضرورة العمل المشترك والتضامن بين المنظمات النقابية الاقليمية والدولية لتجاوز هذه المرحلة الحرجة من التاريخ.
المشاركون :
عقد المؤتمر بمشاركة 450 مندوباً يمثلون عدد من القطاعات خاصة قطاعي النقل والمناجم والخامات ، كما شارك تسعة من الاحزاب التقدمية المعارضة التركية بممثلين لها في الجلسة الافتتاحية وقد حضر الجلسة رئيس الحزب الجمهوري المعارض الى جانب بعض الجمعيات المهنية التركية مع غياب الاتحادات النقابية على مستواها القيادي ، كما حضر الجلسة ممثلين لاتحاد تيركش ورئيس وقيادة اتحاد KISK ، ولوحظ ايضاً غياب للجانب الرسمي .
كما شارك في الفعالية اكثر من عشرين وفداً نقابياً يمثلون هولندا – قبرص (اتحادين ) – اليونان – ايطاليا ( اتحادين ) – الاتحاد الدولي للنقابات – هنغاريا – المانيا – فرنسا ( اتحادين ) – النمسا – النرويج – البرتغال – اسبانيا ( ثلاث اتحادات ) – روسيا – فنلندا – الدانمارك – فلسطين فقط من المنطقة العربية الى جانب الاتحاد الدولي لنقابات العمال العرب .

# الامانة العامة تشارك في اعمال المؤتمر النقابي الدولي الثاني حول التطورات في المنطقة العربية ودور النقابات:
        شاركت الامانة العامة للاتحاد الدولي لنقابات العمال العرب ممثلة بالاخ/ رجب معتوق الامين العام في اعمال المؤتمر النقابي الدولي الثاني الذي نظمه الاتحاد العالمي للنقابات بالتعاون مع البرلمان الاوروبي في مقر هذا الاخير في بروكسيل خلال الفترة 10-11 نيسان/ ابريل 2012 حول التطورات في المنطقة العربية ودور النقابات .
شارك في هذا المؤتمر الى جانب سكرتارية الاتحاد العالمي للنقابات ، واتحادنا ، نحو ستون نقابياً من اربعين منظمة نقابية من الوطن العربي وقارات العالم.
تناول المؤتمر خلال يومي العمل التطورات التي تشهدها المنطقة العربية ودور النقابات ، حيث عبر المشاركون في مداخلاتهم عن حساسية الوضع وخطورته لاسيما في ضوء التدخلات الخارجية ومحاولة سرقة نتائج الثورات العربية ، وانعكاس ذلك على الاقتصاديات العربية واوضاع العمال ، ووقف المشاركون في مداخلاتهم امام ما يجري في تونس وسيطرة الميليشيات المسلحة على الاوضاع في ليبيا وتطور الصراع على السلطة في مصر والعنف الجاري في البحرين وتطور الاوضاع في سوريا ، ونبه المشاركون الى مخاطر كل ذلك على القضية الفلسطينية والصراع العربي الاسرائيلي .
كما اكدوا ان نقاشهم حول التطورات الجارية في المنطقة له اهميته الخاصة لان المنطقة تمر في فترة حرجة ، فترة احتدام العدوانية الامبريالية وتفاقم النزاعات والتناحرات الامبريالية التي تخلق بدورها وضعاً خطيراً للغاية في شرق البحر الابيض المتوسط والمنطقة اجمالاً ، تطورات ممكن ان تؤدي الى مواجهات عسكرية اشمل، كاستمرار للحروب الامبريالية السابقة التي شهدتها يوغسلافيا وافغانستان والعراق وليبيا، وفي موازاة ذلك وفي ظل ظروف ازمة رأسمالية عميقة متزامنة، ازمة فرط تراكم رأس المال ، تواجه الطبقة العاملة هجمة شاملة تلقي بمزيد من الاعباء على عاتق العمال.
واشار المتحدثون في كلماتهم الى ان هذه الازمة ادت الى ركود اقتصاد الاتحاد الاوروبي ، واقتصاد البلدان الرأسمالية الاخرى الى ظهور مستويات غير مسبوقة للبطالة ، والى هجمة تقليص للاجور والمعاشات التقاعدية وتمويل صناديق الخدمات الاجتماعية ، مما ادى الى انتشار البؤس والفقر المطلق .
ونوه المتحدثون الى ان منطقة الشرق الاوسط تحتل اعلى نسبة بطالة في العالم حسب تأكيدات منظمة العمل الدولية والتي تشير الى ان نسبة البطالة في المنطقة وصلت الى 13.5 بالمائة مقارنة بنسبة 6.2 بالمائة متوسط الحد العالمي ، كما ان نسبة البطالة بين الشباب مرتفعة جداً وتصل الى 33 بالمائة وفي حالة الشابات العاملات تصل الى 31.5 بالمائة.
واكد المشاركون بأن النضال من اجل اقامة الدولة الفلسطينية المستقلة ذات حدود وعاصمتها القدس يمثل اهم اولويات الحركة النقابية الاممية ولجميع اصدقاء الاتحاد العالمي للنقابات .
وفي هذا الاطار قرر المشاركون ان يكون يوم السابع عشر من ابريل يوماً للتضامن مع الاسير الفلسطيني ، وذلك من خلال حملة دولية تقوم بها الاتحادات المشاركة لتوضيح معاناة الاسرى الفلسطينيين للرأي العام العالمي لاسيما وان بينهم مئات الاطفال كما بينهم برلمانيون منتخبون وقرر المشاركون ارسال برقيات الاحتجاج للامين العام للامم المتحدة ، ورئيس الجمعية العامة للامم المتحدة والمنظمة العالمية لحقوق الانسان ولكل الهيئات الدولية المعنية ، وكذلك للاتحاد الاوربي وهيئاته المعنية ، ومخاطبة البرلمان الاوربي للعمل على الافراج السريع للبرلمانيين الفلسطينيين المعتقلين.
من جهة اخرى جرى اتفاق بين قيادة الاتحاد العالمي للنقابات واتحاد عمال مصر والاتحاد العام لعمال فلسطين لاقامة عدد من الدورات التدريبية للعمال الفلسطينيين بكل من القاهرة وغزة واعربنا عن استعداد اتحادنا للتعاون لاقامة مثل هذا الانشطة .
# المشاركة في اعمال الدورة (101) لمؤتمر العمل الدولي جنيف    30  مايو / ايار – 14 يونيو / حزيران 2012 :
شاركت الامانة العامة ممثلة في الأخ / رجب معتوق الامين العام في جزء من أعمال الدورة 101 لمؤتمر العمل الدولي التي انعقدت بقصر الأمم بجنيف خلال الفترة من 30 مايو / أيار الي 14 يونيو / حزيران 2012 .
* اجتماع الفريق العمالي بالمؤتمر :
عقد الفريق العمالي الدولي بالمؤتمر اجتماعه الاول يوم 29 مايو / ايار بالقاعة 19 بقصر الامم بجنيف برئاسة رئيس الفريق السيد لوك لوكرنتيبيك  وحضور كافة الوفود العمالية المشاركة في المؤتمر ومنها الوفود العمالية العربية والاتحاد الدولي لنقابات العمال العرب .
جري في هذا الاجتماع  الاتفاق على الترشيحات المقدمة للمواقع القيادية في المؤتمر واللجان المنبثقة عنه ،  وكالعادة لم يكن هناك من نصيب للمجموعة العربية .. وظهر واضحا الاتفاق المسبق على الترشيحات من قبل الاتحاد الدولي للنقابات .
يذكر ان الفريق العمالي يعقد سلسلة اجتماعات طيلة ايام المؤتمر لمناقشة تقارير اللجان والاستماع الي بعض البيانات والتوجيهات والإرشادات للفريق العمالي لمتابعة سير اعمال المؤتمر وأخر مستجداته.
    الاجتماع الأول للمجموعة العربية :
عقدت المجموعة العربية ثلاثية التكوين المشاركة في الدورة 101 لمؤتمر العمل الدولي يوم الثلاثاء الموافق 29 مايو/ آيار 2012 بمقر منظمة العمل الدولية بجنيف الاجتماع التنسيقي الأول لها ، برئاسة سعادة السفير ابراهيم خريشه نيابة عن معالي وزير العمل الفلسطيني الدكتور أحمد مجدلاني باعتباره رئيس الدورة (39) لمؤتمر العمل العربي لعام 2012 وحضور نحو 150 شخصا يمثلون أطراف الإنتاج الثلاثة في البلدان العربية  ، وقد شارك في هذا الاجتماع الاخ / رجب معتوق الامين العام للاتحاد الدولي لنقابات العمال العرب .
وتضمن جدول أعمال الاجتماع ما يلي:
البند الأول: المسائل الإجرائية :
 رئاسة المجموعة العربية وتشكيل لجنة التنسيق  ولجنة الصياغة.
البند الثاني:
1-     رئاسة الدورة ( 101 ) لمؤتمر العمل الدولي لعام 2012 والمناصب    الأخرى  المنبثقة عن المؤتمر.
2-     انتخابات المدير العام الجديد لمنظمة العمل الدولية .
البند الثالث:
ضيوف شرف الدورة (101) لمؤتمر العمل الدولي لعام 2012.

البند الرابع: 
متابعة تنفيذ قراري مؤتمر العمل الدولي لعامي 1974 – 1980 :
آ-     بشأن إدانة السلطات الإسرائيلية لممارساتها التعسفية والعنصرية وانتهاكها   الحريات والحقوق النقابية، وكذلك أثار الاستيطان الاسرائيلي على أوضاع العمال العرب في فلسطين والأراضي العربية المحتلة الأخرى.
ب-     عقد ملتقى دولى للتضامن مع عمال وشعب فلسطين والأراضى العربية المحتلة الأخرى على هامش أعمال الدورة (101) لمؤتمر العمل الدولي لعام 2012 .         
 البند الخامس:
التوسيع فى استخدام اللغة العربية في أنشطة منظمة العمل الدولية.
البند السادس:
-     التعاون الفنى والتقنى لمنظمة العمل الدولية .
-    التعاون الفنى لصالح الدول العربية .
-     متابعة نتائج الاجتماع الدولى للمانحين ودعم جهود منظمة العمل العربية لتفعيل الصندوق الفلسطينى للتشغيل والحماية الاجتماعية .
البند السابع:
الموقف من التصديقات على تعديل 1986 لدستور منظمة العمل الدولية بشأن توسيع التمثيل الأفريقي بمجلس إدارة مكتب العمل الدولى.
البند الثامن:
معلومات تفصيلية حول بنود جدول أعمال الدورة (101) لمؤتمر العمل الدولي لعام 2012.

افتتح أعمال الاجتماع سعادة السفير إبراهيم خريشه بكلمة رحب فيها بمعالي المدير العام لمنظمة العمل العربية السيد أحمد محمد لقمان والوفد المرافق له وبالسيدات والسادة أعضاء الوفود الثلاثية العربية ومندوبي الدول العربية المشاركة في الدورة 101 لمؤتمر العمل الدولي لعام 2012 مؤكدا على أهمية عقد هذا الاجتماع من أجل المزيد من التواصل والتشاور وتنسيق المواقف فيما بين الوفود العربية حول أهم القضايا المطروحة على جدول أعمال المؤتمر والتي تدخل ضمن احتياجات وتطلعات ومصالح المنطقة العربية مع الشكر والتقدير لمنظمة العمل العربية على جهودها الهادفة إلى الارتقاء بقضايا العمل والعمال في الوطن العربي.
ثم تناول معالي السيد أحمد محمد لقمان الكلمة مرحبا بالمشاركين وقدم عرضا وإيضاحات تفصيلية ووافية عن الموضوعات المطروحة على جدول أعمال هذا الاجتماع مع إيجاز أهم ما تضمنته الموضوعات المطروحة على جدول أعمال دورة مؤتمر العمل الدولي المنعقدة حالياً في جنيف مع إحاطة المجموعة العربية باجتماعه مع سعادة السفراء والمندوبين العرب لدى المقر الأوربي للأمم المتحدة. وقد ركز معالي المدير العام في العروض التي قدمها على الدور الإيجابي الذي لعبته المجموعة العربية في عملية انتخاب المدير العام الجديد لمكتب العمل الدولي وفق نتائج الاجتماعات التشاورية والتنسيقية التي عقدتها منظمة العمل العربية مع الأعضاء العرب بمجلس إدارة مكتب العمل الدولي في القاهرة والدوحة وآخرها بمقر البعثة الدائمة للمنظمة بجنيف بتاريخ 27/05/2012 ودعى المجموعة العربية إلى وضع السياسات المناسبة لتحقيق المزيد من المكاسب لصالح المنطقة العربية من خلال السيد جي رايدر المدير المنتخب لمكتب العمل الدولي. كذلك تم التركيز على التحضيرات والترتيبات التي اتخذتها المنظمة لعقد الملتقى الدولي للتضامن مع عمال وشعب فلسطين والأراضي العربية المحتلة الأخرى.
ومن أهم نتائج الاجتماع نذكر ما يلي:
-    تثمين جهود منظمة العمل العربية في إعداد الوثائق واتخاذ التدابيرالمناسبة لتسهيل وتفعيل مشاركة الوفود العربية في مؤتمر العمل الدولي فى اطار التنسيق والتوافق العربى.
-    الموافقة على اقتراح معالي المدير العام لمنظمة العمل العربية بإصدار بيان باسم المجموعة العربية باطرافها الثلاثة (حكومات – اصحاب عمل وعمال ) لتقديم التهنئة إلى السيد جي رايدر المدير العام المنتخب لمنظمة العمل الدولية والاعراب عن استعدادها لمواصلة وتعزيز التعاون المثمر مع  المنظمة وفق الاحتياجات والمصالح العربية.
-    الشكر والتقدير الى منظمة العمل العربية على جهودها المبذولة وعلى اتخاذها الترتيبات المناسبة لتنظيم الملتقى الدولي للتضامن مع عمال وشعب فلسطين وتوفير مقومات انجاح هذا الملتقى الهام وتحقيق الأهداف المرجوة منه.والترحيب بمبادرة المنظمة بتكريم السيد خوان سومافيا –المدير العام لمكتب العمل الدولى المنتهية ولايته وذلك على هامش الملتقى التضامنى وذلك تقديرا لما قدمه لصالح المنطقة العربية.
-    الدعوة لبذل جهود مكثفة من قبل الوفود العربية بأطرافها الثلاثة وبعثات الدول العربية في جنيف لإنجاح الملتقى وتأمين الحضور المكثف من مختلف المناطق في العالم.
-    تثمين الجهود المبذولة من قبل منظمة العمل العربية والأعضاء العرب بمجلس إدارة مكتب العمل الدولي لتوسيع استعمال اللغة العربيـة من قبـل منظمة العمل الدولية سواء في مستوى ترجمة الوثائق أوالترجمة الفورية، والدعوة إلى الاستمرار في المطالبة في هذا المجال.
بالنسبة للتعديل على دستور منظمة العمل الدولية في عام 1986 والهادف إلى توسيع العضوية بمجلس إدارة المنظمة . جدّد المشاركون في الاجتماع الدعوة إلى الدول العربية للتصديق على هذا التعديل إن لم يتم التصديق  بعد لكونه في صالح الدول النامية ومنها الدول العربية والإفريقية.
* اجتماع لجنة الصياغة:
اجتمعت لجنة الصياغة المنبثقة عن الاجتماع الأول للمجموعة العربية، يوم الخميس الموافق 31 مايو / آيار 2012   بمقر البعثة الدائمة لمنظمة العمل العربية بجنيف. وتولت إعداد ملاحظات المجموعة العربية على تقرير المدير العام لمكتب العمل الدولي حول اوضاع العمال العرب في فلسطين والأراضي العربية المحتلة الأخرى، وتم توزيع هذه الملاحظات على كافة الوفود العربية المشاركة في الدورة 101 لمؤتمر العمل الدولي لعام 2012.
كما وجهت الملاحظات باللغتين العربية والإنجليزية إلى السيد المدير العام لمكتب العمل الدولي مع رسالة إرفاق من المدير العام لمنظمة العمل العربية بتاريـخ 06-06-2012، طلب فيها ترجمة الملاحظات باللغات المعتمدة في منظمة العمل الدولية وتوزيعها على أعضاء المؤتمر إسوة بالوثائق الأخرى.
* الملتقى الدولي للتضامن مع عمال وشعب فلسطين والأراضي العربية المحتلة الأخرى :
بدعوة من معالي السيد/ أحمد محمد لقمان المدير العام لمنظمة العمل العربية ونيابة عن أطراف الإنتاج الثلاثة عقد الملتقى الدولي للتضامن مع عمال وشعب فلسطين والأراضي العربية المحتلة الأخرى مساء يوم الخميس الموافق 07/06/2012 بمبنى قصر الأمم، بحضور رئيس الجمهورية التونسية السيد محمد منصف المرزوقي، كما حضره ما يزيد عن 450 مندوباً يمثلون المجموعات الإقليمية (إفريقيا، آسيا والباسفيك، اوربا، أمريكا) بأطراف الإنتاج الثلاثة، وكان من بينهم عدد من الوزراء والسفراء العرب وغير العرب وممثلي المنظمات الدولية والإقليمية ومؤسسات المجتمع المدني المشاركون في الدورة 101 لمؤتمر العمل الدولي لعام 2012.
وقد استمع المشاركون في الملتقى بكل اهتمام وفي جو من التضامن والتعاطف مع عمال وشعب فلسطين والأراضي العربية المحتلة الأخرى، إلى كلمات المتحدثين من مختلف أقاليم العالم.
وقامت منظمة العمل العربية في أعقاب الملتقى التضامني بتنظيم حفل تكريم للسيد خوان سومافيا لانتهاء مدة عمله كمديرا عاما لمنظمة العمل الدولية، وقدم خلالها  معالي السيد أحمد لقمان درع المنظمة تقديرا لجهوده التي بذلها خلال فترة عمله لتعزيز التعاون بين المنظمتين ولما قدمه للمنطقة العربية بشكل عام.
نتائج أعمال الدورة101 لمؤتمر العمل الدولي لعام 2012:
تم عقد الدورة 101 لمؤتمر العمل الدولي لعام 2012 في قصر الأمم وفي مقر مكتب العمل الدولي بجنيف خلال الفترة 30 مايو/ آيار – 14 يونيو/ حزيران 2012، وقد سبق حفل الافتتاح تنظيم اجتماعات الفرق الثلاثة والمجموعات الإقليمية ومنها المجموعة العربية وذلك يوم الثلاثاء الموافق 29 مايو/ آيار 2012.
        وتميزت هذه الدورة بالإضافة إلى جدول أعمالها بالغ الأهمية بالنسبة للشركاء الاجتماعيين على مستوى العالم، بحضور عدد كبير من الشخصيات المرموقة كضيوف شرف تولوإلقاء كلمات أمام المشاركين فى جلسات خاصة نظمت لهذا الغرض.
ومن أبرز هذه الشخصيات عدد من رؤساء الدول وهم:
-    فخامة الرئيسة السيدة لورا سينشيلا – رئيسة كوستا ريكا (30 مايو/ آيار 2012) .
-    فخامة الرئيس السيد محمد منصف المرزوقي رئيس الجمهورية التونسية (8 يونيو/ حزيران 2012).
-    فخامة الرئيس السيد ميخائيل شيلوفيا – رئيس زمبيا (8 يونيو /حزيران 2012).
-    فخامة الرئيس السيد مرتين مرتينلي – رئيس البانام (12 يونيو /حزيران 2012).
-    فخامة الرئيس السيد جيورجيو نبوليتانو رئيس إيطاليا (13 يونيو/ حزيران 2012).
أيضا تم انتخاب السيد/ جي رايدر مدير عام مكتب العمل الدولي خلفا للسيد خوان سومافيا الذي سيترك مهامه بتاريخ 30/09/2012 وذلك من خلال عقد دورة غير عادية لمجلس إدارة مكتب العمل الدولي لهذا الغرض بتاريخ 28/05/2012.
من ناحية اخرى تم تنظيم العديد من اللقاءات النقاشية رفيعة المستوى شارك فيها العديد من الشخصيات .
كما شارك في أعمال هذه الدورة 143  وزير او وزير دولة من بينهم  15 وزيراً عربياً.
جدول أعمال المؤتمر :
طبقاً لقرار مجلس إدارة مكتب العمل الدولي يتضمن جدول أعمال الدورة (101) لمؤتمر العمل الدولي لعام 2012 البنود التالية :
• البنود الدائمة :
1/ أ تقرير رئيس مجلس الإدارة وتقرير المدير العام .
البرنامج والميزانية ومسائل مالية أخرى.
المعلومات والتقارير عن تطبيق الاتفاقيات والتوصيات .
3- 1 الدراسة الاستقصائية للجنة الخبراء .
• بنود مدرجة من قبل المؤتمر أومجلس الإدارة :
كما جرت عليه العادة ، يعالج المؤتمر ثلاثة بنود تقنية وهى :
4-     أرضيات الحماية الاجتماعية (متابعة المناقشة المتكررة عن الحماية الاجتماعية ( الضمان الاجتماعى ) من أجل إصدار توصية مستقلة - مناقشة مفرده ) .
5-     أزمة تشغيل الشباب ( مناقشة عامة ) .
6-     مناقشة متكررة عن الهدف الإستراتيجي بشأن المبادئ والحقوق الأساسية فى العمل ، بموجب متابعة إعلان منظمة العمل الدولية بشأن العدالة الاجتماعية  من أجل عولمة عادلة 2008 ومتابعة (تعديل 2010 ) لإعلان منظمة العمل الدولية بشأن المبادئ والحقوق الأساسية في العمل 1998 .
المشاركون في المؤتمر :
من خلال التقرير الأول الذي أعده السيد جريج فينيس (رئيس مجلس إدارة مكتب العمل الدولي – أستراليا) عن المشاركين بموجب الفقرة 2 من المادة 26 من نظام العمل بالمؤتمر وكذلك التقرير الأول للجنة اعتماد العضوية التي تشكلت برئاسة السيد كوكا سيلستين (حكومات بوركينا فاسو) والسيد يورجن روناست (أصحاب العمل/ الدنمارك) والسيدة تريني ليز(عمال/ النرويج) بتاريخ 29/05/2012، يمكن إعطاء صورة مبدئية عن الوفود المعتمدين وذلك على النحو التالي:
بلغ عدد المشاركين في المؤتمر نحو 3500 مشاركا يمثلون أطراف الإنتاج الثلاثة (الحكومات /  أصحاب العمل/ العمال) بما في ذلك المستشارين للفرق الثلاثة وممثلي المنظمات الدولية والإقليمية الحكومية I.G.O.  وغير الحكومية  N.G.O.  وكذلك وفد ثلاثي لدولة فلسطين.
بتاريخ 29/05/2012 بلغ عدد الدول التي أرسلت قائمة بأسماء أعضاء الوفود 168 دولة من إجمالي 185 دولة عضو في منظمة العمل الدولية.
5 دول اعتمدت وفدا حكوميا فقط (غيرغيستان – طاجاكستان – جزر سالومون – سوريا – وترمنستا.
ودولة البوسنة عينت وفد العمال دون تعيين وفد أصحاب العمل.
35 حكومة لم تؤكد تحملها تكاليف أعضاء الوفود والمستشارين.
بلغ العدد الإجمالي للمندوبين المعتمدين عن أطراف الإنتاج الثلاثة 655 مندوبا وعدد المستشارين الفنيين المعتمدين 2306 مستشارا موزعين على النحو التالي:
 - فريق الحكومات:     330 مندوباً و 1145 مستشاراً.
- فريق أصحاب العمل: 162 مندوباً و487 مستشاراً.
- فريق العمال: 163 مندوباً و674 مستشاراً.
وبذلك يكون إجمالي المندوبين والمستشارين المعتمدين 2961 شخصا لغاية يوم الجمعة الموافق 1 يونيو /حزيران 2012.
يلاحظ أن 16 دولة من الدول الأعضاء لم تقم بإيفاد مندوبين عنها للمشاركة في أعمال الدورة (101) لمؤتمر العمل الدولي لعام 2012 من بينها الصومال
5 دول اعتمدت وفدا حكوميا فقط من بينها سوريا.
35 حكومة لم تؤكد تحملها تكاليف مشاركة أعضاء الوفود والمستشارين.
10 دول عضو لديها متأخرات في مساهماتها في ميزانية المنظمة ستكون محرومة من التصويت في الوقت الحالي سواء في المؤتمر أو في اللجان بموجب الفقرة 4 من المادة 13 من دستور منظمة العمل الدولية وبالتالي يتم طرح عدد 25 مندوبا عند تحديد النصاب القانوني للتصويت مع العلم بأن هذه القائمة تضمنت دولة عربية واحدة عضو في منظمة العمل العربية وهي جيبوتي .
ووفقاً للمادة 17 من دستور المنظمة والمادة 20 من نظام العمل بالمؤتمر يكون النصاب القانوني اللازم بصفة مؤقتة 271.
وفيما يتعلق بقرارات الدورة 67 لعام 1981 والدورة 78 لعام 1991 لمؤتمر العمل الدولي بشأن مشاركة المرأة في اجتماعات منظمة العمل الدولية نجد أن عدد النساء بلغ 129 من بين 655 مندوباً معتمداً أي بنسبة 19.7% مقابل 20.2% العام الماضي وقد بلغ عدد النساء من بين المستشارين المعتمدين 661 امرأة أي بنسبة 28.6% وبالتالي يكون العدد الإجمالي للمندوبات 790 من أصل 2961 مندوباً معتمداً أي نسبة 26.6% بالمقارنة مع 27.9% العام الماضي مما يمثل تراجعاً عن هدف الأمم المتحدة لعام 1990 الذي حدد نسبة مشاركة المرأة في الأجهزة المعنية باتخاذ القرار ووضع السياسات بـ: 30% على الأقل.
* افتتاح أعمال المؤتمر:
أعلن السيد / فينيس رئيس مجلس إدارة مكتب العمل الدولي افتتاح أعمال الدورة 101 لمؤتمر العمل الدولي لعام 2012 مرحبا بالمشاركين ومتمنيا لهم طيب الإقامة في جنيف ودعى إلى انتخاب رئيس المؤتمر.
وقام سعادة السفير عبد الرحمن ضرار (حكومات السودان) – رئيس فريق الحكومات بترشيح السيد رفائيل فرانسيسكو دي كاسترو نائب رئيس جمهورية الدومينيكان لمنصب رئيس الدورة 101 لمؤتمر العمل الدولي وذلك باسم فريق الحكومات وثنى عليه السيد فوناس دي ريوخا رئيس فريق أصحاب الأعمال باسم أصحاب الأعمال وكذلك السيد كورتيبيك باسم فريق العمال ثم أعرب السيد رئيس مجلس الإدارة عن تهانيه إلى السيد رفائيل فرانسيسكو على اختياره رئيسا لهذه الدورة.
وبعد كلمة رئيس المؤتمر تم انتخاب نواب الرئيس وتشكيل اللجان النظامية وذلك على النحو التالي:
هيئة مكتب الدورة 101 لمؤتمر العمل الدولي لعام 2012:
-    السيد /رافائيل فرانسيسكو دي كاسترو (نائب رئيس جمهورية الدومينيكان) رئيساً .
-    سعادة السفير رجب السقيري (الأردن) نائب الرئيس عن الحكومات.
-    السيد/ بلاز متاي (سويسرا) نائب الرئيس عن أصحاب العمل.
-    السيد/ فرانسيس أتوولي (كينيا) نائب الرئيس عن العمال.
تقارير المدير العام ورئيس مجلس الإدارة :
تقرير المدير العام لمكتب العمل الدولي:
على مر السنين قدم المدير العام إلى دورات المؤتمر التقارير التالية:
-    العمل اللائق (1999).
-    تخفيض عجز العمل اللائق: تحدي عالمي (2001).
-    تجنب الفقر بالعمل (2003).
-    عولمة عادلة: دور منظمة العمل الدولية (2004).
-    تعزيز التقدم والسير إلى الأمام (2005).
-    تغيرات في عالم العمل (2006).
-    العمل اللائق في خدمة التنمية المستدامة (2007).
-    العمل اللائق: تحديات استراتيجية قادمة (2008).
-    مواجهة الأزمة العالمية للتشغيل – انتعاشة ترتكز على العمل (2009).
-    وضع الانتعاش والنمو تحت علامة العمل اللائق (2010).
- عهد جديد للعدالة الاجتماعية (2011).
وقرر المدير العام عدم تقديم تقرير لهذه الدورة معتبرا أن التقرير المقدم إلى الدورة 100 لعام 2011 الذي حظي بتقدير الجميع سيكون إذا آخر تقرير له لمؤتمر العمل الدولي وسيبقى حديث الساعة وفي مقدمة المستقبل.
وبالتالي سيتم تقديم تقرير المدير العام بشأن تنفيذ البرنامج 2010 – 2011 الذي سيقدم أساس تقييم العمل المنجز خلال السنتين.
وتعتبر وثيقة هذا البند أول تقرير يستعرض أداء المنظمة بموجب إطار السياسة الاستراتيجية للفترة 2010 – 2015 حيث أوضح المدير العام في رسالته أنه من أصل 50 هدفا محددا لفترة السنتين تم تحقيق 46 منها بشكل واسع وأن البلدان أحرزت تقدما في تطبيق الأهداف الاستراتيجية الأربعة لبرنامج العمل اللائق علاوة على مشاركة نحو 25688 شخصا في الدروس التدريبية في مركزتورينو وأن المنظمة أصبحت اليوم في وضع متميز للمساهمة في تحقيق أهدافها الدستورية من حيث إرساء العدالة الاجتماعية والعولمة العادلة وتدعيم عالم العمل في العالم.
ويتضمن التقرير ثلاثة أقسام:
-    لمحة عامة تلخص النتائج الرئيسية المحققة.
-    تقييم مفصل للنتائج المحققة في كل من النتائج البالغ عددها 19 نتيجة.
-    عرض تفصيلي للنتائج المحققة بالنسبة لكل مؤشر من المؤشرات المرتبطة بالنتائج التسع عشرة.
ثم يستعرض التقرير بقدر من التفصيل الإجراءات والتدخلات والدعم الذي قدمته المنظمة للعديد من الدول على مستوى العديد من الدول في العالم للمساهمة في تحقيق الأهداف الاستراتيجية الأربعة وهي خلق المزيد من فرص العمل – الحماية الاجتماعية – الحوار الاجتماعي والمعايير والمبادئ الأساسية في العمل.
ويشير التقرير إلى استفادة بعض الدول العربية من دعم منظمة العمل الدولية ونوعية مساهمتها في المجالات المرتبطة بالأهداف الاستراتيجية وبلغت النفقات في المنطقة العربية لسنتي 2010 – 2011 حوالي 18.5 مليون دولار.
 تقرير المدير العام حول أوضاع العمال العرب في فلسطين والأراضي العربية المحتلة الأخرى:
هذا التقرير كان موضوع مناقشة في الجلسات العامة للمؤتمر من خلال كلمات الوفود على غرار بقية تقارير المدير العام والجدير بالذكر أن العديد من كلمات الوفود العربية تضمنت عبارات صريحة تدعو المجتمع الدولي للاعتراف بدولة فلسطين على حدود 1967 .
وأبدت المجموعة العربية ملاحظات بشأنه تم إعدادها من قبل لجنة الصياغة المنبثقة عن الاجتماع الأول للمجموعة العربية والتي عقدت اجتماعها بمقر البعثة الدائمة لمنظمة العمل العربية يوم الخميس الموافق 31 مايو/آيار 2012.
تقرير رئيس مجلس الإدارة:
يغطي التقرير المقدم من السيد جريج فينيس رئيس مجلس إدارة مكتب العمل الدولي أبرز الأنشطة والإنجازات للمجلس ما بين دورتي المؤتمر (يونيو /حزيران 2011 - يونيو /حزيران 2012) بمعنى دورات مجلس إدارة مكتب العمل الدولي 311 يونيو/حزيران 2011 و(312 – نوفمبر/ تشرين الثاني 2011 و(313) – مارس/ آذار 2012.

أولاً- القسم المؤسسي:
1 – تاريخ انتهاء الدورة 101 لمؤتمر العمل الدولي لعام 2012:
بناء على اقتراح مجلس الإدارة والقرار النهائي للمؤتمر سيتم تقديم حفل اختتام أعمال المؤتمر لينهي أعماله مساء يوم الخميس الموافق 14 يونيو/حزيران بدلا من يوم الجمعة 15 يونيو/حزيران 2012.
2- جدول أعمال دورات مؤتمر العمل الدولي 101، 102 و103:
بناء على قرارات دورتي مارس/آذار 2010 ومارس/آذار 2011 حدد مجلس الإدارة جدول أعمال الدورة (101) لمؤتمر العمل الدولي لعام 2012 بإدراج البنود الفنية التالية: وضع توصية مستقلة بشأن أرضية الحماية الاجتماعية – أزمة تشغيل الشباب والمناقشة المتكررة. وفي دورة نوفمبر/تشرين الثاني 2011 حدد مجلس الإدارة جدول أعمال الدورة (102) لمؤتمر العمل الدولي لعام 2013 بإدراج الموضوعات الفنية التالية: التشغيل والحماية الاجتماعية من منظور ديمغرافي جديد (مناقشة عامة) – التنمية المستدامة، العمل اللائق والأعمال الخضراء (مناقشة عامة) والمناقشة المتكررة حول الهدف الاستراتيجي بشأن الحوار الاجتماعي.
أما بالنسبة للدورة (103) لمؤتمر العمل الدولي لعام 2014 فقد اعتمد مجلس الإدارة مقترح المناقشة المتكررة حول الهدف الاستراتيجي بشأن العمالة وتأجيل باقي البنود  الفنية في انتظار نتائج الدورة (101) لمؤتمر العمل الدولي لعام 2012 والمشاورات الأخرى.
سلسلة المناقشة المتكررة بموجب إعلان 2008 بشأن العدالة الاجتماعية من أجل عولمة عادلة لغاية 2016.
في شهر مارس 2009 قرر مجلس الإدارة تحديد دورة لسلسة المناقشة المتكررة لسبعة سنوات على أن يتم تناول الأهداف الاستراتيجية بشأن العمال والحماية الاجتماعية والمبادئ والحقوق الأساسية في العمل مرتين والحوار الاجتماعي مرة واحدة خلال الدورة.
والوضع الحالي للدورة هو: العمالة (2010) – الحماية الاجتماعية ( 2011) - المبادئ والحقوق الأساسية في العمل ( 2012) - الحوار الاجتماعي (2013) – العمالة (2014) – الحماية الاجتماعية (2015) – المبادئ والحقوق الأساسية في العمل (2016).
إصلاحات مجلس إدارة مكتب العمل الدولي ومؤتمر العمل الدولي:
في دورة يونيو – حزيران 2011 اعتمد مجلس الإدارة التعديلات المطلوب إدخالها على نظام العمل بمجلس الإدارة وقرر تقييم تطبيق مجموعة التعديلات خلال دورة نوفمبر – تشرين الثاني 2013 وتعديل الأوضاع إذا تطلب الأمر ذلك.
في دورة نوفمبر – تشرين الثاني 2011 تدارس المجلس تقرير الاجتماع الإقليمي الثاني عشر لإفريقيا وفي دورة مارس – آذار 2012 تدارس المجلس تقرير الاجتماع الإقليمي الخامس عشر لآسيا والباسفيك.
تقارير لجنة الحريات النقابية: (360 – 361 – 362 – 363) :
بحثت لجنة الحريات النقابية 121 حالة خلال السنة الماضية واعتمد مجلس الإدارة توصيات لجنة الحريات النقابية الواردة في التقارير 360 – 361 – 362 363 وكذلك التقارير بالكامل.
كما بحث مجلس الإدارة في دورة نوفمبر – تشرين الثاني 2011 في الشكوى المقدمة ضد مملكة البحرين بموجب المادة 26 من دستور منظمة العمل الدولية بشأن عدم التزام البحرين بالاتفاقية رقم (111) لعام 1958 بشأن التمييز في الاستخداد والمهنة.
ثانياً-  قسم وضع السياسات / جزء العمالة والحماية الاجتماعية:
تدارس مجلس الإدارة في هذا الجزء الموضوعات التالية:
-    الأعمال الخضراء، العمل اللائق والتنمية المستدامة .
-    متابعة المناقشة المتكررة بشأن الضمان الاجتماعي (الدورة 100 لمؤتمر العمل الدولي لعام 2011 )-خطة عمل .
-    متابعة النتائج المتعلقة بتنمية الشركات المستدامة .
-    التوازن بين الحياة المهنية والحياة الخاصة.
-    موضوعات أخرى
جزء الحوار الاجتماعي:
تدارس مجلس الإدارة ضمن هذا الجزء الموضوعات التالية:
-    العمل اللائق في السلسلة الدولية للتوريد الغذائي.
-    إدارة وتفتيش العمل: متابعة المناقشة العامة في الدورة 100 لمؤتمر العمل الدولي لعام 2011.
-    الإجراء الواجب اتخاذه بشأن الاجتماعات القطاعية الفنية .
-    منتديات الحوار العالمي.
جزء التعاون الفني:
تدارس مجلس الإدارة ضمن هذا الجزء الموضوعات التالية:
-    دعم قدرات الهيئات المكونة في نطاق البرامج القطرية لتنمية العمل اللائق والتعاون التقني- متابعة.
-    التعاون التقني لمنظمة العمل الدولية والبرامج القطرية لتنمية العمل اللائق 2009 – 2010.
-    البرنامج المعزز للتعاون التقني لصالح الأراضي العربية المحتلة.
-    متابعة إعلان منظمة العمل الدولية بشأن المبادئ والحقوق الأساسية في العمل.

-    التعاون جنوب –جنوب
ثالثاً- قسم المسائل القانونية ومعايير العمل الدولية:
جزء المسائل القانونية:
تدارس المجلس ما يلي:
-    تنمية التصديق على التعديل 1986 من دستور منظمة العمل الدولية.
-    الإجراءات المتعلقة بتمثيل أصحاب العمل والعمال في مؤتمر العمل الدولي كيف يمكن منع عدم التوازن فى التركيبة الثلاثية للوفود.
-    الحماية القانونية لمنظمة العمل الدولية في الدول الأعضاء بما في ذلك المزايا والحصانات.
-    مواضيع أخرى
جزء معايير العمل الدولية وحقوق الإنسان:
تدارس المجلس ضمن هذا الجزء الموضوعات التالية:
-    تقرير ونتائج الاجتماع الثلاثي للخبراء المكلفين بدراسة الاتفاقية رقم(158) والتوصية رقم (166) لعام 1982 بشأن التسريح من العمل.
-    مسائل أخرى.
رابعاً- قسم البرنامج- الموازنة والإدارة :
قسم البرنامج والموازنة والإدارة
تدارس المجلس ضمن هذا الجزء ما يلي:
-    استخدام حساب البرامج الخاصة.
-     مسائل تتعلق بالمبنى.
-    مسائل تتعلق بتكنولوجيا المعلومات والاتصالات.
-    تنفيذ برنامج منظمة العمل الدولية 2010 – 2011.
-    جزء يتعلق بالمراجعة والرقابة.
جزء مسائل الموظفين:
-    تعديل النظام الأساسي للموظفين.
-    مسائل تتعلق بالمحكمة الإدارية لمنظمة العمل الدولية.
-    تشكيل المحكمة.
خامساً- قسم رفيع المستوى:
-    جزء التوجه الاستراتيجي .
-    اتساق السياسات في النظام متعدد الأطراف.
-    البعد الاجتماعي للعولمة.
* لقاءات على هامش المؤتمر:
وكان الاخ الامين العام قد اجري سلسلة من اللقاءات مع عدد من الوفود النقابية العربية المشاركة في المؤتمر منها ، وفد اتحاد عمال لبنان، واتحاد عمال الكويت ، والاتحاد المغربي للشغل ، واتحاد عمال موريتانيا ، واتحاد عمال الجزائر ، واتحاد عمال اليمن ، واتحاد عمال فلسطين ، ومع السيد احمد لقمان المدير العام لمنظمة العمل العربية .
دارت المناقشات في هذه الاجتماعات حول الوضع النقابي العربي الراهن والتحديات التي تواجه الاتحاد الدولي لنقابات العمال العرب وسبل الخروج من الأزمة الراهنة التي يتعرض لها العمل النقابي العربي المشترك .
كما التقي الاخ الامين العام بعدد من وفود المنظمات الاجنبية المشاركة في المؤتمر ومنها اتحاد عمال تركيا " توركش " واتحاد النقابات المستقلة  والكنفدرالية الاريترية للعمال ، ومنظمة الوحدة النقابية الافريقية ، واتحاد عمال عموم الصين ، واتحاد عمال ايران .
وجري في هذه اللقاءات بحث سبل تطوير العلاقات الثنائية مع الاتحاد الدولي لنقابات العمال العرب في كافة المناحي النقابية والتنسيق المشترك في المحافل الدولية .
تجدر الإشارة الي ان الأخ الأمين العام شارك في جزء من اعمال المؤتمر بسبب الظروف المالية للاتحاد .

# الامانة العامة تشارك في اعمال الملتقى النقابي الدولي حول "العولمة الاقتصادية والنقابات في بكين ":
شارك وفد من الامانة العامة للاتحاد الدولي لنقابات العمال العرب برئاسة الاخ/ رجب معتوق الامين العام وعضوية الاخ/ طعمة الجوابرة الامين العام المساعد للعلاقات العربية في اعمال الدورة الثامنة للملتقى النقابي الدولي حول العولمة الاقتصادية والنقابات الذي انعقد بالعاصمة الصينية – بكين خلال الفترة من 28-30 اغسطس 2012 .
    ويذكر انه شارك في هذه الدورة من اعمال الملتقى نحو 106 قائد نقابي ونقابية يمثلون 69 منظمة نقابية من 56 بلداً من مختلف انحاء العالم .. وقد مثل النقابات العربية في هذا الملتقى الى جانب الاتحاد الدولي لنقابات العمال العرب ممثلين عن كل من الاتحاد العمالي العام في لبنان – الاتحاد العام لعمال فلسطين – الاتحاد العام لنقابات عمال مصر – الاتحاد العام لنقابات عمال السودان – الاتحاد العام للعمال الجزائريين – الاتحاد المغربي للشغل – اللجنة العامة لعمال السعودية.
    وكانت لجنة التنسيق التابعة للملتقى قد اقرت في وقت سابق ان يكون موضوع هذه الدورة من الملتقى " احترام العمل وحماية حقوق العمال" واقيم الملتقى هذه السنة على غير العادة في مركز " التبادل الدولي" وهو منتجع يتبع للاتحاد العام لنقابات عمال عموم الصين افتتح حديثاً .
    جلسة الافتتاح ايضاً في هذه الدورة لم تشهد أي حضور رسمي كعادة الدورات السابقة .. حيث لم يشارك في حفل الافتتاح سوى السيد/ وانغ جاو غو رئيس الاتحاد واعضاء قيادة الاتحاد.
    وتم الاكتفاء في جلسة الافتتاح بكلمة رئيس الاتحاد العام لنقابات عمال عموم الصين ، وكلمة واحدة نيابة عن المنظمات المؤسسة القاها السيد/ حسن سونمونو الامين العام لمنظمة الوحدة النقابية الافريقية بينما القيت بقية الكلمات في الجلسة الثانية .
    السيد/ وانغ جاو غو رئيس الاتحاد العام لنقابات عمال عموم الصين رحب في مستهل كلمته بالحضور جميعاً مثنياً على حرصهم على المشاركة والمضي بعقد هذا الملتقى الذي بات يشكل محطة بارزة على صعيد الحركة النقابية الدولية.
    ونقل تحيات القيادة الصينية والشعب الصيني والعمال الصينيون لكافة المشاركين في هذا الملتقى من مختلف بلدان العالم وترحيبهم الحار بهم على ارض الصين وتهانيهم بنجاح عقد هذه الدورة من اعمال الملتقى.
    واشار الى انه سبق وان عقدت سبع دورات لهذا الملتقى منذ تأسيسه عام 2004 ، وكان الرئيس الصيني هو جينتاو ورئيس المؤتمر الوطني للشعب الصيني وو بانغ وو ونائب الرئيس الصيني السيد/ شي جينبنغ قد حضروا عدد من الجلسات السابقة للملتقى والتقوا بالقيادات النقابية من الحركة النقابية الدولية من مختلف بلدان العالم ، والقوا كلمات مهمة عكست حرص القيادة الصينية على الاهتمام بقضايا العمل والعمال ليس في الصين وحدها بل في جميع انحاء العالم.
    وقال : ان الملتقى شهد تطوراً لافتاً منذ تأسيسه حيث توسعت المشاركة فيه وازداد الاهتمام بقضايا العمال والتركيز على اهم الموضوعات التي تشغل الحركة النقابية في العالم .
    واضاف : لقد شكل هذا الملتقى فرصة ثمينة للقاء وتبادل الافكار والاراء بين القيادات النقابية من الدول المختلفة وتبادل التجارب والتطرق ومعالجة اهم التحديات التي تواجه النقابات في العالم في ظل مايشهده من تداعيات للعولمة والازمات الاقتصادية والمالية ، وخلق مناخاً من التعاون والتضامن النقابي الدولي الذي لابد وان ينعكس ايجاباً على الاداء النقابي الوطني مما يسهم في حل العديد من الاستحقاقات الوطنية والاقليمية.
    وتحدث السيد/ رئيس الاتحاد عن الاوضاع الاقتصادية الراهنة في الصين والدور الذي يقوم به الاتحاد العام لنقابات عمال عموم الصين في الدفاع عن حقوق العمال.. وخفض نسبة البطالة ، والحد من الهجرة الى المدن، ورفع الاجور بما يحقق حياة كريمة للعمال ، والاهتمام بالمرأة العاملة، وتطوير التشريعات والقوانين المتعلقة بالعمل والعمال لتواكب مسيرة التحديث والتطوير التي تشهدها الصين، ومعالجة كافة الاختناقات التي يتعرض لها سوق العمل ، والاهتمام بقضايا الشباب العامل ، وزيادة الانتاج النوعي ، والاهتمام بتطوير الادارة ومكافحة الفساد.
    وتحدث عن رغبة الصين في ان يسود العالم اجمع الامن والسلام وان تتغلب روح التعاون على المواجهات الساخنة غير المسؤولة واكد رغبة اتحاده في تطوير علاقاته مع كافة مكونات الحركة النقابية الدولية.
    من جهته اكد السيد/ حسن سونمونو الامين العام لمنظمة الوحدة النقابية الافريقية في كلمته التي القاها بإسم المنظمات المؤسسة وهي "الاتحاد العالمي للنقابات ، منظمة الوحدة النقابية الافريقية ، الاتحاد الدولي لنقابات العمال العرب " ترحيبه بعقد هذه الدورة في بكين وقدم الشكر للاتحاد العام لنقابات العمال لعموم الصين على المساعدات اللوجستية القيمة والمهمة التي اسهمت في عقد هذه الدورة بهذا الزخم من الحضور النقابي من مختلف انحاء العالم.
    واشار الى اهمية الموضوع المطروح للنقاش واهمية التعاون النقابي بين القيادات المشاركة ، واهمية احترام العمل والجدية في الدفاع عن حقوق العمال في هذه الظروف التي يشهدها العالم اليوم والازمات المتتالية التي يتعرض لها خاصة في ظل الانكماش الاقتصادي ووصول بعض الدول الى حافة الافلاس.
    وقال ان مهمة الدفاع عن حقوق العمال هي واجب النقابات العمالية التي لابد لها وان تفهم الدرس جيداً حتى تستطيع مواجهة كافة التداعيات التي تتركها الازمات الاقتصادية والمالية الدولية على الاقتصادات الوطنية وانعكاس ذلك سلباً على اوضاع العمال في صورة زيادة في حجم البطالة وتنامي ظاهرة الاقتصاد غير المنظم وضياع التقديمات الاجتماعية وفقدان المزايا والحقوق المكتسبة وتراجع اداء الحماية الاجتماعية والضمان الاجتماعي .
    في الجلسة الثانية تحدث مايزيد عن العشرين مندوباً ، كان في مقدمتهم ممثل الاتحاد العالمي للنقابات ، تلاه كلمة اتحادنا التي القاها الاخ/ رجب معتوق الامين العام.
    في اليوم التالي .. قام المشاركون بزيارة ميدانية الى مدينة تيان جين وهي المرفأ القريب من بكين ( حوالي 160 كم ) شرق بكين حيث جرت زيارة للمعهد الصيني الالماني للتدريب المهني والتقني وزيارة مركز مساعدة العمال المحتاجين بالمدينة ، واللقاء بقيادات الاتحاد العام لعمال المدينة وزيارة المتحف الوطني، والمركز الثقافي والاطلاع على معالم مدينة تيان جين.
    في اليوم الثالث استؤنفت اعمال الملتقى في مركز التبادل الدولي في منطقة هو شياو .
    ترأس الجلسة الصباحية السيد/ تشو بين نائب المدير العام لادارة التبادل الدولي بالاتحاد العام لنقابات عمال عموم الصين وكانت حول "تشغيل الشباب وعالم العمل " .
وتحدث في هذه الجلسة ثلاثة من الخبراء وهم على التوالي:  
-    السيد/ زو تشين المدير العام لادارة الضمان الاجتماعي بالاتحاد العام لنقابات عمال عموم الصين.
-    السيدة/ ماريا انجولس فورتوني خبيرة بقسم التوظيف بمنظمة العمل الدولية.
-    السيد/ تسنغ شيانغ تشيوان عميد كلية العمل والموارد البشرية بجامعة الشعب الصينية.
جرى بعدها نقاش مفتوح .. والتعقيب على المداخلات الرئيسية، وعرض بعض التجارب الوطنية ، وقام رئيس الجلسة بتقديم ملخص لنتائج المناقشات في نهايتها.
الجلسة المسائية لهذا اليوم كانت لمناقشة موضوع المساواة بين الجنسين وحقوق العمال .
ترأس الجلسة السيد/ بينغ يونغ نائب المدير العام لادارة التبادل الدولي بالاتحاد العام لنقابات عمال عموم الصين.
تحدث في هذه الجلسة ايضاً ثلاثة من الخبراء وهم على التوالي:  
-    السيدة/ وانغ تشيان المديرة العامة لادارة شؤون العاملات بالاتحاد العام لنقابات عمال عموم الصين.
-    السيدة/ آن هربرت رئيسة مكتب شؤون الصين ومنغوليا بمنظمة العمل الدولية.
-    السيدة/ ليو بوهونغ نائبة مدير المعهد الصيني للدراسات النسائية.
حيث قدمن ثلاث اوراق قيمة تعالج موضوع المساواة بين الجنسين والعرض للمخالفات والانتهاكات التي تتم للاتفاقيات الدولية الخاصة بالمرأة .
جرى بعدها نقاش مفتوح شارك فيه كافة المشاركين حيث ابدوا ملاحظات قيمة ولاسيما تدني مشاركة المرأة في هذا الملتقى.. وكذلك تدني نسب عضوية النساء في النقابات وعدم اتاحة الفرصة للمرأة للوصول الى المواقع  القيادية وغيابها عن المحافل والمؤتمرات الدولية.
بعد ذلك عقدت الجلسة الختامية للملتقى حيث تحدث بعض القادة النقابيون مقدمين التهنئة على نجاح اعماله ومستوى النقاشات التي تمت فيه.
وتحدث في هذه الجلسة الختامية عن اتحادنا الاخ/ طعمة الجوابرة الامين العام المساعد للعلاقات العربية مشيداً بتنامي عدد المتحدثين واهمية الموضوع التي تمت مناقشته معرباً عن الامل في الاستمرار بكل حرص على عقد دورات هذا الملتقى لانه بالفعل اصبح حدثاً نقابياً عالمياً يشهد له بالتطور والتقدم والنجاح.
مقدماً الشكر للقيادة الصينية والشعب الصيني ولقيادة اتحاد عمال عموم الصين على كل التسهيلات التي قدمت للمشاركين والتي اسهمت في نجاح اعمال هذا الملتقى .. واشاد بالنتائج الملموسة التي توصل اليها المشاركون من خلال مداخلات الخبراء والمناقشات والكلمات القيمة التي قدمت من الجميع.
هذا .. وكان لوفد اتحادنا فرصة للقاء عدد من القيادات النقابية العربية والدولية حيث تم تبادل وجهات النظر في مختلف القضايا ذات الاهتمام المشترك.
وفي الختام لابد من الاشارة الى ان المراكز النقابية الدولية المشاركة في الملتقى هي : الاتحاد العالمي للنقابات – منظمة الوحدة النقابية الافريقية – الاتحاد الدولي لنقابات العمال العرب – الاتحاد العام للنقابات رابطة الدول المستقلة ( الاتحاد السوفيتي سابقاً ) ومنظمة العمل الدولية التي واكب مندوبوها كافة الجلسات منذ بداية الملتقى وحتى نهايته.
وتقدم الاخ/ رجب معتوق الامين العام للاتحاد الدولي لنقابات العمال العرب بكلمة تناولت العديد من المواضيع ناقش خلالها موضوع هذه الدورة من الملتقى وهو " احترام العمل وحماية حقوق العمال " .
وتحدث عن البلدان العربية ووضع العمال وحقوقهم في ظل الحالة الصعبة التي تمر بها هذه البلدان ودعا الى :
-    الاسراع في معالجة السياسات الخاطئة لمواجهة الازمات الاقتصادية.
-    اعتبار غياب البعد الاقتصادي والاجتماعي في العملية التنموية قد فاقم من الازمات الاقتصادية التي تعاني منها الدول.
-    ضرورة اطلاق تنمية متوازنة بين قطاعات الانتاج وعناصره.
-    اعتماد سياسات تحقق الامن الغذائي ومحاربة الفقر.
-    التركيز على الاهتمام برأس المال البشري من خلال الاستثمار بالتعليم والتدريب وتعزيز مهارات العمل.
-    اعتماد ثقافة النزاهة ومحاربة الفساد ، وتقليل تأثيره على الاداء الاقتصادي ومستويات المعيشة.
بالقدر ذاته ندعو الى :
-    ضرورة حل كافة المشاكل بالوسائل السلمية وبالمفاوضات والحوار .
-    عدم اللجوء الى العنف واستخدام القوة لقمع المطالب المحقة للجماهير.
-    تعزيز مبدأ التعاون بين الدول على قاعدة الاحترام المتبادل وعدم التدخل في الشؤون الداخلية للغير.
-    رفض اعتماد سياسة العقوبات الاقتصادية أي كان نوعها لان ضحيتها الاولى هي الشعوب وليس الحكومات.
-    رفض الهيمنة الدولية والاستفراد العالمي وفرض نماذج سياسية وديمقراطية معينة بالقوة.
-    ترك الشعوب تحدد مصيرها وتقرر اختياراتها دون تدخل خارجي.
-    تعزيز التعاون بين الدول الفقيرة والنامية لمواجهة التحديات الاقتصادية والاجتماعية والسياسية على كافة المستويات.

# الامانة العامة تشارك في المنتدى العالمي لتطوير حركة نقابية مستقلة ومجتمع حر في الاقليم والاحتفال بالذكرى /37/ لتأسيس اتحاد عمال حق التركي HAK-IS :
اليوم الأول والثاني من الزيارة:
لقد أعد للوفود المشاركة والبالغ عددها 54 وفداً من 35 بلداً أوروبياً  وأسيوياً وافريقياً ومن ضمنها الاتحاد الدولي لنقابات العمال العرب وعدد من الاتحادات العمالية العربية هي / مصر – السودان – الأردن – فلسطين – اليمن – الكويت – البحرين – الصومال – ارتيريا – موريتانيا – المغرب - / برنامج زيارات للأماكن الأثرية والتاريخية بمدينة اسطنبول.
اليوم الثالث – الافتتاح:
افتتح لقاء المنتدى والاحتفال بالذكرى 37 لتأسيس اتحاد عمال حق HAK-IS  صباح يوم الأحد الساعة الحادية عشر بتاريخ 21- 10-2012 في إحدى قاعات الفندق بحضور الوفود المشاركة ورئيس الاتحاد  محمود رسلان ونوابه الخمس، وقيادات وكوادر الاتحاد، ولفيف من رؤساء وممثلي الأحزاب والبرلمانيين ، والسلك الدبلوماسي، والرئيس السابق للاتحاد، ورجال الإعلام ووكالات الأنباء بما فيهم وكالة أنباء العمال العرب ( أونا). أفتتحت الجلسة بالنشيد الوطني التركي وأعقبه عرض فيلم وثائقي عن مسيرة الاتحاد وإنجازاته، ثم ألقى رئيس الاتحاد محمود رسلان كلمة مطولة مرحباً بالوفود  المشاركة، شاكراً كافة الذين ساهموا في الإعداد لهذا اللقاء وقال: "إن الأشخاص يرحلون عن هذه الدنيا، ولكنهم يتركوا بصماتهم على مسيرة الحركة العمالية" ، وتحدث  عن الخطوات والأساليب الجديدة والثقافية التي اتبعها الاتحاد في مسيرته، والتي يجب أن تواكب سلوك الاتحادات العمالية لتكوين نقابات ومجتمعات   مدنية مستقلة  وتعزيز قدرتهم لدعم مطالب العمال وحماية حقوقهم. وأشار إلى أن هذا المنتدى يجب أن يدرس الإجراءات ويتخذ خطوات لمواجهة التحديات الراهنة  والنضال من أجل احترام استقلال وحرية النقابات  والمجتمعات المدنية، ومن الضروري التواصل ما بين النقابات  لتعزيز وحدة موقفها لمواجهة ما يعترضها من تحديات. كما أردف قائلاً إن اتحاد عمال حق HAK-IS  قد ركز على بناء نقابات مثالية ومستقلة، ويخطو خطوات مهمة للأمام لحماية الحركة النقابية واستقلالها ويتحمل مسؤوليات هامة تجاه العمال، وللاتحاد دور هام وكبير في وسط النقابات العالمية، وعلينا جميعاً أن نشعل شمعة تنير طريق النقابات المستقلة في العالم الثالث، لأن مشاكلنا واحدة وعدونا واحد، ولا بد من توحيد جهودنا مهما كان هناك من اختلاف في الرؤى لمواجهة الأخطار المحدقة بالحركة العمالية ونقاباتها، وعلينا أن نضع أيدينا في أيدي بعض لنقوي جبهتنا العمالية. إن الحركة العمالية التركية توصلت من خلال نضالها إلى سن قوانين جديدة لمصلحة العمال من خلال دستور جديد للبلاد ، وقد حول هذا الدستور للبرلمان، ورغم الجوانب الإيجابية للدستور إلا أن لنا اعتراض على 82 مادة من مواده، خاصة فيما يتعلق بالضرائب  والتعويضات. وقد تطرق بكلمته إلى الوضع السياسي في المنطقة العربية قائلاً: " إن الدم الذي يهرق في سوريا والعراق وفلسطين يجب أن يتوقف، ونرجو لسوريا الحرية والاستقرار، إن حلب وحمص وحماه وإدلب تبكي دماً، وإن الشعب السوري مظلوم، ونحن لا يمكن أن نقف مكتوفي الأيدي  لما يجري هناك، بل نحن مع حقوق الشعب السوري، واتحادنا يقف مع المظلومين، ولقد وقفنا مع الجزائر ومع غزة ومع الصومال وقدمنا الدعم الانساني لشعب الصومال بغض النظر عن الانتماءات السياسية والمذهبية، ونحن لسنا مع الهدم، بل مع الوحدة والبناء، وتمتين الجسور ما بين الشعوب، ونحن نقول كلمة الحق لما يجري لهذه الشعوب، كما نهتم بحقوق المواطنين لأن هذه الشعوب تريد الحرية والكرامة، وأن الحركة التي بدأت في تونس وامتدت في الوطن العربي ما كان لها أن تقوم لو أن هذه الشعوب نالت حريتها وحقوقها، أن اتحاد عمال حق HAK-IS  من مبادئه دعم حقوق الشعوب المظلومة.
كما توال على الحديث كل من نائب رئيس الاتحاد محمد سيريا، والرئيس السابق للاتحاد سليم أوسلو، ونائب رئيس منظمة تيكا، والمدير التنفيذي في وزارة الخارجية،وعدد من القيادات النقابية التركية وتناولت كلماتهم انجازات ونشاط اتحاد عمال حق HAK-IS  والتطاول على مسيرة الاتحاد من البعض، حيث أن الناس يخافون من الرياح الشديدة، وأن هذا الاتحاد يعيش العصر الذهبي، كما استطرد أحدهم حول ما تقوم به منظمة تيكا من مد يد العون والتعاون لدى العديد من المنظمات في البلقان ودول أخرى في مجال تربية الحيوانات والزراعة والمياه وغيرها، وأن المنظمة التركية هذه لها فروع في تلك المناطق وصل تعدادها إلى أكثر من 131 مركزاً، وتركيا عبر هذه المنظمة تمد يدها للتعاون مع من يريد الدعم والتواصل، كما نوه في آخر حديثه بالعمل لإرساء قانون في تركيا ينصف العمال، وقد أقرت تشريعات لحماية حقوق العمال واإنصافهم، وان الحكومة تقف بجانب العمال ومع مطالبهم الاجتماعية المحقة، واستطردت الكلمات في تثمين جهود اتحاد عمال حق HAK-IS   للإعداد لهذا الملتقى والدور الذي يلعبه في إطار إرساء نقابات مستقلة وحرة وتطوير العمل النقابي الإقليمي والدولي، ورحبت الكلمات بالوفود المشاركة التي سيكون لمداخلاتها وأفكارها الآثار الإيجابية في النقاش واتخاذ توصيات وإجراءات  تصب في مصلحة النقابات المستقلة والمجتمعات المدنية.
كما تحدث في جلسة الافتتاح الأمين العام للاتحاد الدولي لنقابات العمال العرب رجب معتوق تضمنت كلمته تحيات الأمانة العامة لاتحاد عمال حق HAK-IS  وللمشاركين في الملتقى والذكرى 37 لتأسيس الاتحاد، وتوجيه الشكر إلى المنظمة العريقة لدعوتها لاتحاد العمال العرب للمشاركة في هذا اللقاء.
واستطرد  في كلمته المطولة قائلاً: " كنا نتمنى  أن نحضر هذا اللقاء وبلداننا تعيش في أمن واستقرار، حيث لا يمكن القضاء على البطالة في حال عدم الاستقرار والأمن، ليس من المنطق ونحن نعيش في القرن 21 أن نسمع بقرار البرلمان التركي شن الحرب على سوريا، وأن نسمع بالدعم للآخرين ضد سوريا، وأن لا نسمع بالسعي إلى وقف التوتر الحاصل بين البلدين، وإنهاء التوتر ، إن القتال المسلح لن يجلب سوى الدمار والخراب، وان الاتحاد الدولي لنقابات العمال العرب نادى عبر تصريحاته وبياناته بحل الأمور سليماً ومن خلال الحوار، ووقف القتال، ورفض التدخل الأجنبي، والجلوس على طاولة المفاوضات لحل المشاكل بالعقلانية، إذ أن الحرب إذا اندلعت في أي مكان سيكون العمال أول ضحاياها، وقال:  لقد سقطت دكتاتوريات  في المنطقة العربية نتيجة الحراك العربي وتنشقت الشعوب الحرية والكرامة، وبهذه المناسبة نقدم الشكر لكل من قدم الدعم والعون لعمالنا، وفي الوقت نفسه نرفض التدخل في الشؤون الداخلية لنقاباتنا ولاتحادنا، خاصة ما يقوم به بعض موظفي م.ع.د لأن تدخلهم في شؤون بعض اتحاداتنا العربية يخالف رسالة المنظمة وأهدافها ونحذرهم من المضي في ذلك. نحن مع الحقوق والحريات النقابية واستقلالها،  ومع مطالب النقابات في الحصول على حقوقها ونيل حريتها، وإنه واهم من يعتقد ان الاتحاد الدولي لنقابات العمال العرب سهل المنال، نحن منظمة لها تاريخها وعراقتها، وانه واهم من يظن أنه يعطي الشرعية لمن يريد وينزعها ممن يريد، وأكد على ضرورة التعاون لاستتباب الأمن والاستقرار وتطوير التعاون المشترك والدفاع عن العمال ومكتسباتهم.
كلمة رئيس الحزب الديمقراطي الاشتراكي:
 وألقى السيد معصوم توركير كلمة الحزب قال فيها:  إن حزبي يؤمن بالتعاون ما بين النقابات من أجل مصلحة العمال، وهذا الملتقى هام وضروري، ونرى أن الحركة العمالية لها دور كبير في احداث  العالم، نحن نعيش في ظل أنظمة غير عادلة في هذا العالم، وان من يريد أن يستمر العيش العادل  عليه أن يعمل له، وان قانون العمل الجديد في تركيا لم ينصف العمال بشكل كامل، وهناك مصطلح حول المجتمع المدني وهذه أمور غير صحيحة، وهناك محاولة لإقامة شرق أوسطي جديد ولكن يكمن في طياته أمور خطيرة، إن رؤساء المنظمات النقابية لهم وجهات نظر مختلفة، فهنالك مطالب بالحرية والاستقلال ، وهناك  مطالب بالحقوق النقابية والاجتماعية، وللعمال دور هام في محاربة الاستعمار، وهناك عمال في قطاعات مختلفة وصلوا إلى تحقيق أهدافهم. إن الربيع العربي أدى إلى بعض التغيرات، وبإمكان العمال أن يلعبوا دوراً في تقليل الحوادث. إن حكومتي لم تدافع عن الرسول وتقف ضد من أساء إليه وللإسلام، وإذا لم تدافع عن الرسول والإسلام لا تكون قوياً ولا ثورياً، يجب أن نكون ضد النزاعات العالمية اقتصادياً وسياسياً، وعلينا أن نقف لها بالمرصاد بوحدة موقفنا وإلا سنكون خاسرين ، والعمال قد مستهم الأزمة الاقتصادية . إن الانقلاب العسكري الذي حصل سابقاً كان باتفاق مع واشنطن، وعام 1963 تأسس حزبنا من أجل العمال والضمان الاجتماعي وحقهم في الإضرابات والتظاهر لنيل حقوقهم، ومنذ ذلك التاريخ وحزبنا يعمل لمصلحة العمال وحقوقهم".
كلمة مصطفى التليلي ممثل الاتحاد الدولي للنقابات:
أكد في كلمته على النشاط البارز لاتحاد عمال حق HAK-IS  وقال: " إن هذا الاتحاد لعب دوراً هاماً في المجال الدولي، وله حضور هام في الاتحاد الدولي للنقابات ونكن له التقدير والاحترام، وتحدث عن دوره الهام محلياً وإقليمياً.
وقال: اليوم في ظل العولمة والمضاربات المالية يجب أن يوحد العمال صفوفهم لمواجهة هذه التحديات وأن لا تتقوقع النقابات في مواقفها بل تزيد من تعاونها لترفع من قدرتها
 لمواجهة التحديات الراهنة، ونعّول على حق HAK-IS   أن تقوم  بهذا الدور لتوحيد جهود النقابات المستقلة لتأخذ دورها في مجتمعاتها، واشار إلى الحراك العربي والمتغيرات الدولية والمد الأصولي والإسلام السياسي ودوره في المنطقة العربية وقال: نحن  في الاتحاد الدولي للنقابات سنقوم  بتشكيل وفد نقابي لزيارة مخيمات اللاجئين السوريين في مواقعها.
كلمة ابراهيم غندور رئيس منظمة الوحدة النقابية الإفريقية :
وجاء في كلمته: إن المحرومين في العالم يدفعون الثمن نتيجة لتهديد السلم  العالمي، وهنالك شعوب مضطهدة ومقهورة ومقموعة . هناك معاناة في فلسطين  من قبل الاحتلال وهناك اشراقات لا بد من الإشارة إليها، لقد حضرت مؤتمر حزب العدالة والتنمية التركي وشاهدت كيف حقق هذا الحزب نجاحاً في التنمية الاقتصادية وأحيي اتحاد عمال حق HAK-IS  ، كما أحيي الشعب التركي وحكومته. إن القارة الإفريقية التي أمثلها هي قارة المستقبل، وأهلها الأكثر فقراً نتيجة تكالب المستعمرين على ثرواتها واستخدام شعوبها لمساعدة الاستعمار في محاربة الآخرين. لقد كان هذا في الماضي، ولكن اليوم لن نسمح باستعمارها مرة أخرى، وافريقيا التي شهدت هول الاستعمار تتطلع الى تركيا اليوم لمساعدتها في النهوض اقتصادياً وعمرانياً. ان استقلال الحركات النقابية مرتبط بالابتعاد عن التمويل الخارجي والداخلي، وان منظمات المجتمع المدني التي تتلقى الأموال من الخارج مرهونة بأجندة ومسار من يمولها، أدعو حكومات بلادنا ان أرادت مجتمعات مدنية وطنية أن تساهم في مصادر مالية  قوية حتى لا تكون مطية للآخرين. هنالك تعددية نقابية كثيرة ويجب أن لا ينظر إلى هذه التعددية بأنها رحمة، بل إنها تضعف العمل النقابي وتسيء إلى حريته واستقلاله، لأن قوته في وحدته، واستقلاله وفي البعد عن الاحتواء من أية جهة كانت حزبية أو حكومية أو غيرها.
إن في التعددية يكمن الضعف والانقسام والبعد عن الأهداف النقابية وعن الحرية والاستقلال. علينا أن نبحث عما يوحدنا وليس عما يفرقنا، ويجب الابتعاد عن الذين يريدون تفريقنا، ان اللقاء التشاوري أساس النجاح، والحكم الراشد هو الذي يبعدنا عن الفوضى، وهذا الذي مهد لانطلاق الشرارة في افريقيا  وكان بإمكان حكام تلك الشعوب تلبية مطالب الجماهير والعمال قبل ان تستفحل الأمور  وتؤدي الى ما أدت إليه.


افتتاح معرض الرسوم:
      قامت الوفود المشاركة بعد الانتهاء من جلسة الافتتاح يتقدمها رؤساء الاتحادات والرسميين بافتتاح معرض الرسوم الذي أقامه الاتحاد في احدى قاعات الفندق، وهو معرض يعبر عن مجموعة من الوثائق تعكس نشاط النقابات في العهد العثماني، وبعد الجولة في المعرض عاد المشاركون لمتابعة أعمال الملتقى، حيث استكمل إلقاء الكلمات للمنظمات النقابية المشاركة.
اليوم الرابع للملتقى:
التأم الملتقى في اليوم الرابع بتاريخ 22/10/2012 وقد تحدث بقية أعضاء الوفود المشاركة، وقد انصبت كلماتهم على تجاربهم القطرية في العمل النقابي المستقل، وكيفية إيجاد آلية عمل وتعاون لتشكيل تيار عمالي عالمي مستقل لمواجهة كافة التحديات التي تواجه الحركة العمالية، وقد ألقى عدد من القيادات النقابية لاتحاد عمال حق HAK-IS  كلمات في نهاية واختتام أعمال الملتقى خاصة الأمين العام ونواب الرئيس ورؤساء النقابات.
البيان الختامي:
بعد الانتهاء من إلقاء الكلمات اعتلى المنبر الأمين العام لاتحاد حق HAK-IS  وتلى البيان الختامي الذي تضمن 20 بنداً تنص على استقلالية العمل النقابي وحريته وأهمية التعاون ما بين الاتحادات لمواجهة سلبيات العولمة ومخاطر البطالة والتهميش  والحفاظ على حقوق العمال ومكتسباتهم.

الاحتفال بتوقيع اتفاقيات تعاون ما بين اتحاد عمال حق HAK-IS  وعدد من المنظمات المشاركة:
عقد المشاركون لقاءً بعد الظهر يوم 22/10/2012 في احدى قاعات الفندق تم خلالها الاحتفال بتوقيع اتفاقيات تعاون بين اتحاد عمال حق HAK-IS   و18 اتحاداً من دول افريقية وأسيوية وأوروبية، ومن بين الاتحادات العمالية العربية التي وقعت هذه الاتفاقية كل من اليمن – البحرين – موريتانيا – الصومال – السودان.
وقد وقع مع ممثلي هذه الاتحادات رئيس اتحاد عمال حق HAK-IS   محمود رسلان.
 زيارة البرلمان التركي:
توجهت في مساء يوم 22/10/2012  الوفود المشاركة الى البرلمان التركي في زيارة كان في استقبالها الرئيس السابق للاتحاد المدير التنفيذي في البرلمان حيث تفقد المشاركون أقسام مبنى البرلمان وتوسطوا قاعة تحدث خلالها رئيس الاتحاد  السابق عن دور البرلمان في الحياة الاجتماعية واتخاذ القرارات ودور العمال في هذا البرلمان من خلال أعضائه البالغ عدده 568 عضواً، وبعد تقديم الهدايا التذكارية تم توديع الوفود المشاركة والعودة الى الفندق.
الحفل الختامي والاحفتال بالذكرى 37 لتأسيس اتحاد عمال حق HAK-IS
التأم المشاركون مع الكوادر النقابية للاتحاد ورؤسائه وجمع غفير من المدعوين في قاعات الفندق ليلاً، وعلى ضوء الشموع وكلمات عبرت عن سعادة الجميع في هذه الذكرى، انبرى الى منبر الخطابة عدد من الفنانين الذين يعملون في إطار الاتحاد من مخرجين وممثلين سينمائيين حيث قدمت لهم الجوائز التقديرية ، وعبروا بكلمات عن شعورهم الفياض بهذه المناسبة، كما عرضت لقطات من أفلامهم القصيرة التي نالت الجوائز في عروضها.
ثم تحدث رئيس الاتحاد محمود رسلان والرئيس السابق للاتحاد سليم أوسلو عن نجاح لقاء المنتدى والثناء على كل من قدم عملاً للمساهمة في هذه المناسبة لإنجاهحا.
لقاءات:
لقد تمت عدة لقاءات ما بين الأمين العام للاتحاد الدولي لنقابات العمال العرب وعدد من رؤساء الوفود الشماركة، وانصبت اللقاءات على القضايا النقابية المشتركة وضرورة التواصل لتعزيز روابط العلاقات النقابية الأخوية والتشاور في امور هموم العمال وقضاياهم وحقوقهم وتمتين وحدة مواقفهم والوقوف في وجه التحديات التي تواجه الحركة العمالية ورفض أي تدخل في شؤونهم الداخلية.

# الامانة العامة تشارك في مؤتمر الطاقة في ايران :
        شارك الاخ/ طعمة الجوابرة الامين العام المساعد للعلاقات العربية في اعمال مؤتمر الطاقة الذي عقد في طهران خلال يومي 7-8 تشرين الثاني / نوفمبر 2012 :
- حضر المؤتمر /31/ قائداً نقابياً :
-    نقابيين اثنين من منظمات : ( البرازيل – فنزويلا ).
-    13 نقابياً من المنظمات النقابية العربية : العراق – لبنان – مصر – السودان .
-    3 من قيادة الاتحاد النقابي العالمي في مقدمتهم الاخ/ جورج مافريكوس .
-    نقابيين اثنين من اتحاد عمال عموم الصين.
-    نقابيين اثنين من اتحاد عمال حقش بتركيا .
-    البقية من الهند وجنوب شرق آسيا .
يلاحظ ان المدعوين هم في غالبيتهم اعضاء الاتحاد النقابي العالمي الذي ينتسب اليه بيت العامل الايراني.
اعمال المؤتمر :
-    بدأ المؤتمر عند الساعة العاشرة من صباح يوم الاربعاء 7/11/2012 بجلسة افتتاحية في احدى قاعات مجلس الشورى دامت حتى الساعة الواحدة حضرها الدكتور علي لاريجاني – رئيس مجلس الشورى الايراني .
القيت في الجلسة الافتتاحية كلمات مطولة حيث ان الحضور عدا الضيوف هم قيادات الحركة النقابية في الجمهورية الايرانية "المجلس العام " وكانت الكلمات في غالبيتها موجهة اليهم وتتمحور حول الوضع الاقتصادي والاجتماعي في البلاد وتخللها مناقشات واعتراضات من الحضور .
- كلمة الاخ/ محمد رضا محجوب – الامين العام لبيت العامل الايراني .
- كلمة الاخ/ جورج مافريكوس – الامين العام للاتحاد النقابي العالمي .
- كلمة السيد/ شيخ الاسلام – وزير العمل والتضامن الاجتماعي بالجمهورية الايرانية .
- وكانت الكلمة الاخيرة للدكتور علي لاريجاني – رئيس مجلس الشورى الاسلامي .
-    صباح اليوم التالي 8/11/2012 كان مكرساً لكلمات الوفود حيث عقد الاجتماع عند الساعة التاسعة صباحاً في الفندق – مقر اقامة الوفود "بدون اعضاء المجلس التنفيذي للاتحاد " .
-    ترأس الجلسة الاخ/ جورج مافريكوس بحضور الاخ/ محمد رضا محجوب والوفود المشاركة .
-    كانت كلمة الاخ/ طعمة الجوابرة هي الاولى في هذه الجلسة حيث ابرزت فيها المسائل التالية:
•    شكر لبيت العامل الايراني على الدعوة باسم الاخ/ الامين العام والاخوة اعضاء الامانة العامة .
•    اهمية قطاع  الطاقة في عالم اليوم .
•    التعدي على سيادة الدول وعلى حقوق الانسان من اجل امتلاك مصادر الطاقة.
•    الدعوة الى تضامن عمالي ونقابي من اجل توجيه جزء من عائدات الطاقة نحو المشروعات المنتجة المولدة للعمالة والتي تحقق عدالة اجتماعية وحياة كريمة.
•    رفضنا واستنكرنا للتدخلات الخارجية في شؤون دولنا.
•    ضرورة الوقوف في وجه محاولات عسكرة العالم من اجل الحصول على الطاقة .
•    رفض محاولات تغيير الانظمة بقوة السلاح والعبث بالاستقرار الوطني.
•    التأكيد على حق الشعوب باختيار انظمتها وقياداتها بالطرق الديمقراطية.
•    استعداد اتحادنا وحرصه على تعزيز التعاون مع كافة النقابات العمالية من اجل مصالح عمالنا وتحقيق الامن والسلم لشعوب منطقتنا ولكل شعوب العالم.

# الامانة العامة تشارك في اعمال المؤتمر العام العاشر لمنظمة الوحدة النقابية الافريقية في الجزائر :
        تحت الرعاية السامية للرئيس الجزائري السيد/ عبد العزيز بوتفليقة انعقد المؤتمر العام العاشر لمنظمة الوحدة النقابية الافريقية بالعاصمة الجزائرية – الجزائر خلال الفترة من 1-7 كانون الاول / ديسمبر 2012 .
        شاركت الامانة العامة ممثلة بالاخ / رجب معتوق الامين العام للاتحاد الدولي لنقابات العمال العرب في اعمال هذا المؤتمر .
جرت مراسم حفل افتتاح المؤتمر الذي انعقد بفندق الاوراس بحضور السيد/ عبد المالك سلال رئيس الحكومة ممثلاً عن السيد الرئيس راعي الحفل والسيد/ الطيب لوح وزير العمل والتشغيل وعدد من الوزراء ، والمدير العام للامن الوطني وعدد من سفراء الدول الافريقية ومسؤولين جزائريين اخرين.
    وقد شارك في اعمال المؤتمر حشد نقابي يمثل كافة الاتحادات العمالية الاعضاء في منظمة الوحدة النقابية الافريقية .. وحضور ممثلين عن الاتحاد الدولي للنقابات / افريقيا .. والاتحاد العالمي للنقابات الى جانب الاتحاد الدولي لنقابات العمال العرب .
    وعن منظمة العمل الدولية شارك كل من السيد/ تشارلز دان المدير العام المساعد للمنظمة بافريقيا ، والسيد/ دان كونيا مدير دائرة الانشطة العمالية ( الاكتراف ) بالمنظمة بجنيف .
    ترأس المؤتمر السيد/ عبد المجيد سيدي سعيد الامين العام للاتحاد العام للعمال الجزائريين.
    وفي كلمته امام المؤتمر في جلسة الافتتاح دعا الاخ/ عبد المجيد سيدي السعيد الامين العام للاتحاد العام للعمال الجزائريين اعضاء المؤتمر الى تركيز الجهود حول تدعيم طاقات المنظمة من اجل رفع تحديات التحولات عبر العالم .
    وقال : انه " امام التحولات العالمية المتعددة وتفاقم التحديات التي يجب رفعها والتي تضع العمال في خطر ، فإنه من الضروري اكثر من أي وقت مضى ضم وتركيز جهودنا حول تدعيم قدرات منظمة الوحدة النقابية الافريقية من اجل تعزيز وجودها النضالي والنقابي على الصعيد الافريقي والدولي ، ويتعلق الامر حسب قوله بـ " واجب التزام من كل منظمة نقابية افريقية منضوية تحت لواء منظمة الوحدة النقابية الافريقية وذلك في ظرف صعب للغاية يتميز بالاضطرابات على الصعيد العالمي في المجالين السياسي والاقتصادي ، اين تشكل اللامساواة مرجعاً ، واكد ان " الاتحاد العام للعمال الجزائريين" سيتحرك بناء على قناعته العميقة من اجل تقديم كل مساهمته بهدف اعطاء دفع للحركة النقابية الافريقية .
    ونوه بأنه امام تفاقم الرهانات الجارية فإن الحركة النقابية الافريقية لايجب ان تضعف امام أي جبهة ، لاسيما في نضالاتها من اجل السلم والتنمية المستدامة والديمقراطية والمساواة بين الجنسين ومشاركة الشباب في بناء افريقيا .
    وقال ان التضامن ، والتكاملية يعدان ضروريان لتعزيز وتكثيف النضالات النقابية في مواجهة الركود الاقتصادي والبطالة والفقر والامية والعراقيل الاخرى التي تسود العالم وافريقيا .
    واكد ان منظمة الوحدة النقابية الافريقية لاتعد فقط منبراًَ نقابياً بل انها قوة سلام ومشاركة في بناء افريقيا اقتصادياً واجتماعياً ، وتشكل قوة بالنسبة للديمقراطية وتقدم الحريات النقابية ، والقيم التي تدعو لها منظمة العمل الدولية وقوة تضامن طبيعي مع الشعوب والعمال الذين يناضلون من اجل كرامتهم.
    من جانبه قال السيد/ حسن سونمونو الامين العام لمنظمة الوحدة النقابية الافريقية في كلمته امام المؤتمر في جلسة افتتاحه ان " البلدان الافريقية تبنت موقفاً اكثر حذراً من اجل تفادي الازمة المالية والاقتصادية العالمية.
    واوضح ان " افريقيا قد تفادت الازمة التي مست الولايات المتحدة والبلدان الاوربية بعدم تبنيها السياسات الليبرالية الجديدة التي يمليها صندوق النقد الدولي .
    واعرب ان " ارتياحه لرؤية الحكومات الافريقية تتبنى سياسات اجتماعية اقتصادية اوصت بها منظمة الوحدة النقابية الافريقية والتي هي في خدمة الشعوب.
    واعتبر سونمونو ان" مسار الاندماج وتعزيز المجموعات الاقتصادية الافريقية قد سجل تقدماً ملموساً ، وثمن الجهود التي تبدلها الحكومات الافريقية لقطاعات التربية والتكوين ومكافحة مرض نقص المناعة لمكتسبة " الايدز : وتمكن تلك الحكومات من تحقيق تقدم في مجالات محورية هامة لتكوين الموارد  البشرية وخلق الثروة والتقدم والاستقلال وتحقيق الاكتفاء الذاتي من الغذاء ، واشاد السيد/ حسن سونمونو الامين العام لمنظمة الوحدة النقابية الافريقية بإنضمام فلسطين الى منظمة الامم المتحدة كعضو مراقب ، مؤكداً دعم منظمته الكامل لعمال وشعب فلسطين.
    وقال السيد/ تشارلز دان المدير العام المساعد لمنظمة العمل الدولية بإفريقيا "ان انعقاد المؤتمر يأتي متزامناً مع تواصل الازمة الاقتصادية العالمية التي تركت ارتدادات كبيرة على عدد من دول العالم.
    واشار الى ان البطالة في ايطاليا مثلاً وصلت الى مانسبته 36 بالمائة ، بينما لم  تنجو دول اخرى كفرنسا واسبانيا واليونان وغيرها من اثار هذه الازمة .. وقال ان القارة الافريقية تتأثر هي الاخرى بتداعيات هذه الازمة.
    وقال ان الاتحاد الافريقي الذي يستعد للاحتفال بخمسينيته سنة 2013 ، لن تتجاوز نسبة نموه الاقتصادي السنة المقبلة 5 بالمائة ، اما من ناحية الشغل ، فمن اصل 10 اشخاص يعملون نجد 4 منهم يزاولون عملاً هشاً ، وقال ان وحدة الشعوب الافريقية لابد ان تكون اقتصادية وليس سياسية فقط ، والتحدي الذي تواجهه القارة اليوم في ظل الازمة العالمية هو ضرورة توفير 11 مليون فرصة عمل كل سنة الى غاية عام 2015 لتخفيض نسبة البطالة وتقليص معدلات الفقر.
    وكان السيد/ الطيب لوح وزير العمل الجزائري قد عرض في كلمته ممثلاً عن الحكومة للتجربة الجزائرية في محاربة البطالة ، وتكريس الحوار الاجتماعي ، واصلاح منظومة الضمان الاجتماعي والحماية الاجتماعية .. وقال ان " الجميع ، نقابات وسلطات ، مدعو الى تطوير الخيارات ، لتحسين ظروف معيشة المواطنين ، ونبه الى ان قمة واغادوغو لرؤساء الدول سنة 2004 تبقى هي خارطة الطريق في عمل منظمة الوحدة النقابية الافريقية في محاربة الفقر والبطالة .
    وحرص البروفيسور ابراهيم غندور رئيس الاتحاد العام لنقابات عمال السودان رئيس منظمة الوحدة النقابية الافريقية في كلمته التي اختتم بها حفل الافتتاح ، ان يؤكد على ان مؤتمر الجزائر لمنظمة الوحدة النقابية الافريقية يعد من اهم المؤتمرات في تاريخ الحركة النقابية الافريقية ، مشيراً الى التركيز على خبرة الجزائر في الحوار الاجتماعي.
    وقال ان احتضان الجزائر لاشغال المؤتمر العاشر لمنظمة الوحدة النقابية الافريقية التي تجمع تحت لوائها 76 تنظيماً نقابياً بما يمثل نحو 25 مليون منتسب ، يتزامن والخطوات الكبيرة التي قطعتها الجزائر في الحوار الاقتصادي والاجتماعي ، والتي توجت بتوقيع عقد في 2006 بين الحكومة والشريك الاجتماعي ممثلاً في الاتحاد العام للعمال الجزائريين وبين ارباب العمل .
    هذا .. وكان المؤتمر خلال ايامه الاولى من 1-3 كانون الاول / ديسمبر قد نظم ورشة عمل بمشاركة كافة اعضائه وعدد من الخبراء والمختصين الذين تمت دعوتهم لتقديم ورقات عمل حول موضوعات ورشة العمل والتي كانت حول :
**    الافريقانية .. والعمل اللائق وتشغيل الشباب في افريقيا .
**    منظمة الوحدة النقابية الافريقية والمساواة بين الجنسين وبرامج الشباب.
**    الافريقانية .. وافريقيا والتطور الاقتصادي والاجتماعي .
**    الافريقانية .. الحوار الاجتماعي والحكم والديمقراطية ، التجربة الجزائرية.
**    خارطة طريق الاتحاد الافريقي نحو الاندماج الاقتصادي في افريقيا.
**    الافريقانية وافريقيا والاندماج الاقتصادي .
**    الافريقانية .. الحوار الاجتماعي ، السلام ، والحكم الراشد، والتنمية المستدامة.
**    التجربة الصينية في مواجهة آثار العولمة .
    وجرت مناقشات مستفيضة لكل تلك الموضوعات بعد تقديم الخبراء لاوراقهم ومداخلاتهم .
    في اليوم الرابع تم اعتماد التوصيات والتقرير الختامي لورشة العمل والتي لخصت نتائج النقاش والحوار الذي جرى وسجلت الاراء التي قدمت من قبل المشاركين .
    وهنا .. تجدر الاشارة الى ان موضوع التجربة الصينية في مواجهة آثار العولمة لم يناقش بسبب غياب الطرف الصيني الذي كان مقرراً ان يعرض تجربة بلاده .. حيث وصل الوفد الصيني متأخراً عن هذه الورشة ولم يشارك الا في اعمال المؤتمر .
    خلال ايام المؤتمر الثلاثة .. جرت مناقشات حول بقية قضايا جدول الاعمال واتيحت الفرصة للضيوف لالقاء مداخلاتهم امام المؤتمر.
    وهنا .. اتيحت الفرصة لالقاء كلمة الاتحاد الدولي لنقابات العمال العرب (مرفق نص الكلمة ) وتقديم هدية رمزية بإسم الامانة العامة للسيد/ حسن سونمونو الامين العام لمنظمة الوحدة النقابية الافريقية بمناسبة انعقاد هذا المؤتمر .
    وكان المؤتمر قد انتخب السيد / ابراهيم غندور رئيس الاتحاد العام لنقابات عمال السودان بالاجماع رئيساً للمنظمة لدورة تقابية جديدة مدتها اربع سنوات، كما انتخب سبع نواب للرئيس من المنظمات النقابية من كل من كينيا ، غانا ، مالي ، ليبيا ، جنوب افريقيا ، توغو ، غينيا، كما انتخب المؤتمر وبالاجماع ايضاً السيد/ اوي لاكيمفا من نيجيريا اميناً عاماً للمنظمة خلفاً للامين العام السابق حسن سونمونو الذي ترك منصبه بقرار منه هو وكل زملائه في الامانة العامة لاتاحة الفرصة لدماء جديدة لقيادة المنظمة ، وانتخب المؤتمر كل من السيد/ ايمانويل انيزوندا من تنزانيا والسيد/ ارزاقي مزهود من الجزائر كأمينين مساعدين ، والسيد/ مدهاني كيستي من ارتيريا كأمين للمال والسيد/ يسري بيومي من مصر اميناً مساعداً له بينما انتخب المؤتمر رئيسة المرأة العاملة من انغولا وكان المؤتمر في جلسته الختامية التي حضرها السيد/ الطيب لوح وزير العمل والتشغيل الجزائري قد اصدر بيانه الختامي تحت اسم اعلان الجزائر اكد فيه على التضامن النقابي الافريقي وعلى وحدة المنظمة وتماسكها امام كل محاولات انهائها ، ورفض الاعلان رفضاً قاطعاً محاولات الاتحاد الدولي للنقابات ITUC دمجها والحاقها به واكد على استقلاليتها وعدم تبعيتها لاي من المراكز النقابية الدولية الاخرى، كما اكد الاعلان عن اهمية الاندماج الاقتصادي الافريقي ، والارتقاء بأداء الاتحاد الافريقي حتى يحقق طموح كافة الشعوب الافريقية في الرفع من معدلات النمو والاستقرار والانتاجية والقضاء على المشكلات المزمنة التي تتصدى لها القارة كالفقر والامراض المستوطنة والبطالة والهجرة، من جهة اخرى اصدر المؤتمر عدد من القرارات التضامنية الاخرى مع شعوب فلسطين وكوبا ومالي والصحراء الغربية وقرارات حول التعاون النقابي الدولي وحول كتابة تاريخ المنظمة وقرار حول الحد من عمالة الاطفال وحمايتهم في افريقيا وقرار حول السلام بين اثيوبيا وارتيريا.
وهنأ المؤتمر عمال وشعب فلسطين بمناسبة حصول دولة فلسطين على العضوية المراقبة في منظمة الامم المتحدة وهو ما اعده انجاز سياسي هام على صعيد بناء الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس وكان السيد/ عبد المجيد سيدي سعيد الامين العام للاتحاد العام للعمال الجزائريين في كلمة له امام الجلسة الختامية للمؤتمر قد وجه انتقادات لاذعة للاتحاد الدولي للنقابات متهماً اياه بمحاولة انهاء أي دور للمراكز النقابية الاخرى كمنظمة الوحدة النقابية الافريقية والاتحاد الدولي لنقابات العمال العرب والاتحاد العالمي للنقابات ، مشيراً الى الاجتماع الذي عقده الاتحاد الدولي للنقابات مؤخراً في عمان وكشف فيه عن نيته الاستيلاء على منظمة العمل الدولية ، وتقليص عدد المندوبين الافارقة في مجلس ادارة منظمة العمل الدولية ، بل والاستغناء عن عدد من الخبراء الافارقة بالمركز الرئيسي بجنيف ، وقال سيدي سعيد ان منظمة العمل الدولية لم تعد ثلاثية التكوين أي من الاطراف الثلاثة الحكومات واصحاب العمل والعمال بل اصبحت رباعية التكوين أي الحكومات واصحاب العمل والعمال والاتحاد الدولي للنقابات، وقد لاقت انتقادات سيدي سعيد قبولاً وتأييداً كبيرين لدى اعضاء المؤتمر ونوه عبد المجيد سيدي سعيد الامين العام للاتحاد العام للعمال الجزائريين في كلمته الى محاولة الاتحاد الدولي للنقابات سحب العضوية الاستشارية للاتحاد الدولي لنقابات العمال العرب من منظمة العمل الدولية تحت حجج واهية وافتراءات باطلة خلال اجتماعات مجلس الادارة في شهر مارس الماضي ، واتهم سيدي سعيد المنظمات النقابية الافريقية والعربية المتواطئة مع الاتحاد الدولي للنقابات بـ " الخونة " على حد تعبيره .. لانهم يخونون مبادئهم النقابية لحساب مصالحهم الانية والخاصة ، واكد انه يجب تصفية الحركة النقابية من هؤلاء المندسين يذكر ان عدداً من المتحدثين من مختلف المنظمات النقابية الافريقية كانوا قد اعربوا عن انزعاجهم من الدور المشبوه الذي يقوم به الاتحاد الدولي للنقابات لتخريب الاتحادات العمالية الافريقية والعربية وكذلك دور بعض العاملين في هذا الاتحاد وفي منظمة العمل الدولية ، ومحاولة الاتحاد الدولي للنقابات الهيمنة على منظمة العمل الدولية بالكامل .. هذا وكان المؤتمر العاشر لمنظمة الوحدة النقابية الافريقية قد كرس جلسة خاصة لهذا الموضوع ، حيث تم تداوله من خلال عدد كبير من المتدخلين الذين  اتفقت وجهات نظرهم على اهمية وضع استراتيجية لمواجهة هذا التغول النقابي الدولي ضد المنظمات الاقليمية او المنظمات النقابية الصغيرة .
لقاءات على هامش المؤتمر :
        هذا .. وقد اجريت عدة لقاءات مع الوفود المشاركة في المؤتمر من البرتغال ، الصين ، كينيا ، ارتيريا ، اثيوبيا ، بريتوريا ، جنوب افريقيا ، غانا ، كوبا .
        وكان الامين العام للاتحاد الدولي لنقابات  العمال العرب قد التقى مع السيد/ اوى لاكيمفا الامين العام المنتخب للمنظمة حيث تبادلا الرأي حول سبل تطوير العلاقات بين المنظمتين واتفقا على لقاء قريب لبحث هذا الموضوع بشكل اوسع بعد ان يتم الامين العام الجديد مباشرة عمله بمقر عمله بأكرا.
        كما كانت له الفرصة للقاء القيادات النقابية العربية المشاركة في المؤتمر من الجزائر ، موريتانيا ، مصر ، السودان ، ليبيا ، جيبوتي وبحث معهم سبل تطوير الاداء بالاتحاد الدولي لنقابات العمال العرب والاعداد الجيد لعقد المجلس المركزي القادم في موعده

  الامانـة العامـة
  للاتحاد الدولي لنقابات العمال العرب


  • تعليقات
  • تعليقات الفيس بوك
Item Reviewed: "الحلقة الرابعة"من أوراق المجلس المركزى للإتحاد الدولى لنقابات العمال العرب حول تقرير نشاط الامانة العامة في مجال العلاقات الدولية والهجرة لعام 2012 Rating: 5 Reviewed By: admin.gfiw
إلى الأعلى