مقالات العام

العتالة قوة عمل ضائعة......عامر عبود الشيخ علي

عند التجوال في الاسواق العامة وخاصة اسواق الجملة كسوق الشورجة وجميلة لابد من سماع صوت يحذرك من التعرض للاذى من بضاعة يحملها على ظهره او يدفعها في العربة، انه صوت العتالين او ما يطلق عليهم بالحمالين.
  هذه المهنة الصعبة التي يمارسها الشيوخ والشباب والاطفال الناتجة من البطالة المستشرية بين المواطنين بسبب عدم وجود فرص عمل وتوقف القطاع الصناعي العام والخاص، وفي جولة في تلك المناطق التقت طريق الشعب مع عدد من تلك الشريحة للوقةف على معاناتهم.
  سعادة كبيرة وهو يقبل المبلغ ويضعه على جبينه الذي تقاضاه عن حمل بضاعة من اطوال الاقمشة على ظهره لنقلها من شارع النهر الى الشارع العام انه الحاج ابو سعد والذي يعمل في مهنة العتالة. قال منذ ان كنت طفلا وانا اعمل في شارع النهر عتالا لنقل البضاعة من مكان الى اخر وطوال تلك الفترة لم استخدم العربة بل اعتمد على ظهري وكتفي في العمل ، معاناتنا كبيرة لان هذه المهنة تستفذ طاقتنا الجسمانية وتعرضنا للامراض والاجور التي نحصل عليها لا تكفي، ولو كانت هناك معامل ومصانع تعمل سواء قطاع عام او خاص لاتجه اغلب الشباب الى تلك المعامل وتركوا مهنة العتالة التي يمارسونها للحصول على مبالغ تعيلهم بسبب البطالة،.
  واشار الى عدم وجود جهة تهتم بهم كنقابة كما في المهن الاخرى لايصال معاناتهم الى الجهات المسؤولة لتحقيق مطالبهم بالعيش في كرامة.         
   سلام عبد الهادي شاب عمره (25) سنة يقول منذ ان كنت طفلا في الثالثة عشر من عمري وانا اعمل حمال في سوق الشورجة حيث اقوم بنقل البضائع للمتسوقين من المحلات التجارية الى سيارات النقل ونتيجة لعملي هذا فقد خسرت الكثير من صحتي واعاني كثيرا من امراض المفاصل، ولكن لا حل امامي لترك هذه المهنة لعدم وجود فرص عمل وايضا لاني لا اجيد العمل في مهن اخرى، ويؤكد "لا بد لي من توفير لقمة العيش لأسرتي. المتكونة من ثلاثة افراد، اذ ما احصل عليه من مبلغ قسم منه للايجار والقسم الاخر للمعيشة.
اما كرار قاسم بعمر (12) سنة والذي يعمل في سوق بغداد الجديدة للخضار يقول كنت ابيع اكياس النايلون للمتبضعين وبعد ذلك اشتريت عربة صغيرة لحمل بضائع المتسوقين وايصالها الى سيارتهم  او الى الشارع العام، وقد تركت الدراسة لاعمل انا واخي لنعيل عائلتي بسبب مرض ابي وعجزه عن العمل بسبب تعرضه الى الاصابة وبتر قدمه في الانفجار، ورغم صعوبة العمل والجهد الذي ابذله ولكنني أصبر من أجل عائلتي ووالدي المريض.
  وتحدث محمد فاضل قائلا انا خريج معهد الادارة وقد طرقت ابواب كل الوزارات لغرض التعيين ولكن كل محاولاتي بائت بالفشل بسبب ان العمل في مؤسسات الدولة يتطلب دفع مبالغ لغرض التعين، فلم يكن امامي الا العمل في هذه المهنة الصعبة والتي تحتاج الى جهد عضلي كبير بسبب دفع تلك العربة والتي تحمل مئات الكيلوغرامات من البضائع، كما ان الجهد الذي ابذله لا يوازي الاجور التي احصل عليها، وايضا لا توجد جهة او نقابة تطالب بحقوقنا المشروعة من ضمان صحي واجتماعي في عدد من الدول.
  نقول ان تلك القوى العاملة لو تم استثمارها بصورة صحيحة من خلال تشغيلها في المعامل والمصانع للانتاج السلعي هو افضل من هدرها بهذه الطريقة، وخاصة نحن باشد الحاجة للبناء والانتاج لبناء اقتصاد قوي متعدد الموارد وغير ريعي، كما ان من حقهم ان يكون لهم ضمان صحي واجتماعي، ونقابة تدافع عن حقوقهم.   
  • تعليقات
  • تعليقات الفيس بوك
Item Reviewed: العتالة قوة عمل ضائعة......عامر عبود الشيخ علي Rating: 5 Reviewed By: admin.gfiw
إلى الأعلى