مقالات العام

فى بيان حول لقاء قيادات إتحاد عمال مصر مع وفد لبنانى من الإتحاد العمالي العام:رفض التعددية النقابية ..ودعوة إلى تعزيز دور الإتحاد الدولى لنقابات العمال العرب..ومقاومة كافة أشكال التطبيع مع العدو ..ومتابعة ملف إنتخابات"العمل العربية"

أسفر اللقاء الذي جمع بين قيادات نقابية عمالية من الاتحاد العام لنقابات عمال مصر والاتحاد العمالي العام فى لبنان علي  مجموعة من القرارات والتأكيدات أبرزها التأكيد علي أهمية العلاقة الثنائية والتاريخية بين "عمال مصر"  و"عمال لبنان".. والتأكيد علي تقوية وتعزيز ودعم دور الإتحاد الدولي لنقابات العمال العرب فى ظل المخاطر الراهنة والمخططات المستمرة والتى تسعي الى النيل منه ..التأكيد على تنظيم سلسلة من اللقاءات الثنائية التشاورية بين الإتحادات العمالية العربية خلال الاسبوعين القادمين  تمهيدا لعقد مؤتمر عاجل في القاهرة يضم رؤساء الإتحادات العربية لرسم خارطة طريق نقابية وعمالية للمستقبل وذلك قبيل إنعقاد المجلس المركزي للإتحاد الدولي لنقابات العمال العرب المقرر  خلال فبراير 2014 القادم ،وكذلك المؤتمر العام للإتحاد المقرر إنعقاده خلال عام تقريبا .. والتأكيد على تفعيل دور اللجنة الخماسية التى تشكلت بقرار من المجلس المركزى للاتحاد الدولية لنقابات العمال العرب خاصة فيما يخص متابعتها لملف "عمال العراق"..والتأكيد على  سرعة التشاور والتنسيق فى إطار الاتحاد الدولي لنقابات العمال العرب حول إنتخابات منظمة العمل العربية والإتفاق حول مرشح يحقق للحركة النقابية العربية طموحاتها لخدمة عملها و عمالها ..والتأكيد على رفض التعددية النقابية لما لها من مخاطر فى تفتيت النقابات لصالح مخططات خارجية يقودها اعداء الوطن من الداخل والخارج...والتأكيد على رفض التطبيع مع العدو الاسرائيلى.
تفاصيل اللقاء:"التقى  الأحد 15-12-2013 ،فى القاهرة  وفد من الاتحاد العام لنقابات عمال مصر برئاسة عبدالفتاح ابراهيم ومحمد سالم الامين العام وعبدالمنعم الجمل امين الصندوق ومحمد سعفان نائب الرئيس وحمدي عرابي  مدير العلاقات العامة للشئون العربية واحمد صيام  من نقابة النسيج  مع وفد من الإتحاد العمالي العام فى لبنان المكون من غسان غصن رئيس الاتحاد وحسن فقيه نائب الرئيس وسعد الدين حميدي الامين العام وعلى طاهر ياسين امين الصندوق وبطرس سعادة امين العلاقات الخارجية.  بداية رحب عبدالفتاح ابراهيم رئيس الاتحاد العام لنقابات عمال مصر  بالضيوف وقال ان الاتحاد العام لنقابات عمال مصر قد يمرض ولكنه لن يمون وانه  متابع جيد للحركة النقابية العربية التى تتعرض للمخاطر وقال ان الاتحاد العمالى العام فى لبنان هو من اول الاتحادات التى جاءت لتبارك وتهنئ "عمال مصر" وأكد على عمق العلاقة الثنائية التاريخية بين الاتحاديين الكبيريين وتطرق  الى المخاطر التى يتعرض لها  الاتحاد الدولي لنقابات العمال العرب مطالبا بالتنسييق للعب دور  أكبر وأقوي فى المرحلة القادمة.ثم تحدث غسان غصن رئيس اتحاد عمال لبنان وقال انه يبارك للشعب المصرى لثورته فى 25 يناير و30 يونيو 2013 مشيرا الى دور مصر كحاضن للقومية العربية وقال انهم جاءوا للمباركة بعد إعادة هيكلة الاتحاد المصري بعد  ما تعرض له  خلال السنوات السابقة فهو يعود الان مرة اخرى الى كامل قوته فى ظل شعب يعشق الحرية ويؤمن بالعدالة الاجتماعية .وقال ان اتحاد عمال مصر كان وما زال قى قلب الشعب ونجح فى ان اسقط المستغليين وان الاتحاد بقياداته الجديدة يعيد الثقة الى نفسه والى قواعده بعد المؤتمر الاخير للجمعية العمومية يوم 10-10-2013 وقال انه لا شك فيه ان العلاقات الثنائية بين عمال مصر واتحاد عمال لبنان هى علاقة مبنية على الرؤية المشتركة .وأكد غسان على اهمية هذه  المرحلة الدقيقة فى ظل  المؤامرة التى تستهدف الوطن العربي  بتشعباتها واذرعتها التى حاولت القضاء على الحركة النقابية العربية عن طريق مخطط واضح الا اننا ادركنا فى مواكبتنا لهذا الامر لهذه المخاطر فعملنا ان نعيد تقوية  قواعدنا النقابية ووحدتنا العربية على مستوى الداخلى والخارجى وقال ان هدفنا الان  تمكين  وتطوير العلاقة بين اتحادينا  فى اطار مواكبة ما يجرى من حولنا والمخاطر التى تحيط بنا .وقال ان ما نراه  ان ما يقع على الحركة النقابية فى مصر يقع على الحركة النقابية فى كل مكان  من خلال عدو واحد  ولا سيما ان من بعض رجال السلطة على رأس من يقودون هذا المخطط.وقال يجب البدء بالترتيب واعداد انفسنا  لتعزيز دور  الاتحاد الدولى لنقابات العمال العرب خاصة ونحن مقبلون على مؤتمر خلال عام بعد عام  .وقال ان هذا الامر يحتاج منا اولا الحفاظ على الاتحاد الدولى وتقويته.ودعا الى التعاطي مع  ما يجرى على ارض الواقع ..ودعا غصن الى الاستعداد لمؤتمر منظمة العمل العربية والاتفاق على مرشح  .
وتطرق غسان الى الملفات العمالية الحالية وكيفية تعاطى وتعامل الاتحاد الدولى معها خاصة العلاقات مع الاتحادات العربية وكذلك التعددية النقابية التى وصفها بأن لها اهداف بعيدة عن التشتت النقابي وانما مخطط لرسم خريطة الشرق الاوسط بقيادة امريكا واسرائيل.ودعا كل الاتحادات الى رفض التطبيع وممارسة ذلك علي ارض الواقع.وقال غسان ان دورنا لا يجب ان يكون رد فعل لما يفعله الاخرون وانما نكون الفعل نفسه والتواجد وهو ما دعا اليه المجلس الاخير للاتحاد الدولي لنقابات العمال العرب بالتفاعل مع الاتحادات الفاعلة والمواجهة والدفاع معا و بقوة فلسنا ضعفاء حتى نكون فى موقع الدفاع بل لابد من ان نكون فى موقف المهاجم  خاصة وان المشروع الرجعى  وقوى التكفير والظلام قد انهارت امام شعوبنا الثائرة.وقال  لابد ان يكون للاتحاد الدولي لنقابات العمال العرب دور اكبر عربيا ودوليا وافريقيا..وتحدث غسان عن زيارته ووفد من لبنان الى العراق  وهي الزيارة التى  كان من المفترض ان تقوم  بها لجنة خماسية شكلها المجلس المركزى للاتحاد الدولي لنقابات العمال العرب ممثلة عن مصر الجزائر الكويت والسودان ولبنان والامين العام..وقام غسان  بسرد زيارتهم الى العراق مشيرا الى تفاصيل ازمة  الحركة النقابية العراقية طبقا لزيارته الاخيرة .فى نهاية كلامه قال "اتمنى ان نكون سويا احدي ركائز الحركة النقابية العربية...وعلق عبدالفتاح ابراهيم رئيس الاتحاد المصري وقال  ان العلاقات الثنائية لا تحتاج الى كلام وقال ان اتحاد عمال مصر متفهم ويتابع مجريات الامور وقال ان مؤتمر الاتحاد الدولي لنقابات العمال العرب و ومؤتمر منظمة العمل العربية وقضية التعددية  علي أس إهتمامتنا ..وقال ان اتحاد عمال مصر  على استعداد لاستضافة مؤتمر نهاية الشهر الجارى لاستضافة كل رؤساء الاتحاد العمالية العربية لرسم خريطة طريق للحركة النقابية العربية وذلك قبيل إجتماع المجلس المركزي للإتحاد الدولي لنقابات العمال العرب فى فبراير 2014 المقبل .وتطرق الى  ملف الازمة النقابية فى العراق داعيا  اللجنة الخماسية  المشكلة من الاتحاد الدولي لنقابات العمال العرب  -التى كان يجب ان تجتمع وتذهب وتقرر-الى تفعيل عملها  لتؤتى ثمارها .وقال انه سيقوم خلال الفترة القليلة القادمة بعمل جولات سريعة لزيارة اتحادات عمالية عربية لتفعيل العمل الثنائى والتشاوري...عبدالمنعم الجمل قال ان العرض الذى قدمه "غسان" شرح كل شيئ  وقال ان ملف منظمة العمل العربية مهم ونتابعه وان هناك تشاور مستمر وحذر من خطف منظمة العمل العربية والسعي من خلالها الي  تفتيت الحركة النقابات .وقال ان الازمة فى الاتحاد الدولي لنقابات العمال العرب  تكمن فى الاشتراكات والدعم فهو غير قادر على نشاط دون دعم  وتمني اخذ الموضوع بجدية وموضوعية وقال نحن مستعدون الى عقد المؤتمر المطلوب فى اي وقت لرسم خارطة الطريق النقابية العربية وتنسيق المواقف .
ودعا محمد سالم الى وضع خطة للامانة العامة وتقويتها ثم محاسبتها .واكد سالم الى التنسيق مع القوى في  القارة السمراء فى افريقيا لأهمية هذا الملف.وقال "سالم"ان موضوع منظمة العمل العربية محل دراسة وتشاور واهتمام الان ولم يتخذ فيه قرار حتى الان ..محمد سعفان قال ان المؤتمر المرتقب يحتاج الى تحتضير ولقاءات ثنائية ...ودعا سعفان الى "لم الشمل" ثم وضع الاطار العام للتحرك .سعد الدين حميدي تحدث عن المخاطر التى تتعرض لها الحركة النقابية داعيا الى الوحدة..علي طاهر تحدث عن عمق العلاقة وترابطها ودعا الى تشكيل جبهة نقابية عربية لمواجهة المخطط الاستعمارى الحالى  بالتنسيق مع الاتحاد الدولي لنقابات العمال العرب والاتحاد العالمى للنقابات ومنظمة الوحدة النقابية الافريقية.بطرس سعادة قال ان الامر يحتاج الى تنسيق وخطة قصيرة واخرى طويلة الاجل.حسن فقيه تحدث عن العلاقات الثنائية وقال ان الحركة النقابية المصرية هى العمود الفقرى للمنطقة العربية داعيا الى التنسيق والعمل المشترك وسرعة أخذ وتنفيذ القرارات التى من شأنها تعزيز دور "الدولي لنقابات العمال العرب"..القاهرة في 16-12-2013."


  • تعليقات
  • تعليقات الفيس بوك
Item Reviewed: فى بيان حول لقاء قيادات إتحاد عمال مصر مع وفد لبنانى من الإتحاد العمالي العام:رفض التعددية النقابية ..ودعوة إلى تعزيز دور الإتحاد الدولى لنقابات العمال العرب..ومقاومة كافة أشكال التطبيع مع العدو ..ومتابعة ملف إنتخابات"العمل العربية" Rating: 5 Reviewed By: admin.gfiw
إلى الأعلى