مقالات العام

الضربة القاضية للنقابات المستقلة فى مصر…جهاز سيادى تابع للرئاسة يطلب من"الأمن الوطنى" التحقيق فى مكالمات تليفونية ولقاءات مسجلة لعناصر من الحركة النقابية المستقلة تتضمن تلقى دعم مالي من الخارج لإثارة الفوضى ..المتورطون رؤساء اتحادات ووزراء حاليين

وكالة انباء العمال العرب: كتب رئيس التحرير:علمت وكالة انباء العمال العرب من مصادر مؤكدة ان جهاز سيادى تابع لرئاسة الجمهورية طلب بشكل رسمى من جهاز الأمن الوطنى المصرى سرعة التحقيق فى ملفات خاصة بعدد  من قيادات النقابات المستقلة من بينهم وزارء فى حكومة الببلاوى جرى  متابعتهم بشكل مكثف منذ يناير 2011 وحتى الأن وتم رصد مكالمات هاتفية  وفيديوهات فى داخل البلاد وخارجها على غرار المكالمات التى  جرى تسريبها مؤخرا لبعض دعاة حقوق الإنسان ..وقالت المصادر ان هذه الملفات تحتوى على مكالمات هاتفية ولقاءات مسجلة وصورا  حول وقائع مختلفة منها تلقى اموال من الخارج بشكل غير شرعى مقابل تنفيذ أجندات خارجية من شانها إثارة الفتنة والبلبلة داخل البلاد وتفكيك الحركة النقابية المصرية والتحريض على الإضرابات العمالية لتأجيج الوضع الامنى والاجتماعى وتقديم تقارير علنية وسرية حول قطاعات إستراتيجة خاصة الصناعات الثقيلة والغزل والنسيج ..هذا بخلاف التسجيلات واللقاءات غير الاخلاقية..وكانت وكالة انباء العمال العرب قد نشرت خبرا منذ ايام حول تلقى دار مهتمة بالشأن العمالى شيك من الخارج قيمته مليون جنيه مقابل نشاطها وسط إضرابات عمال الحديد والصلب وتحول هذا الخبر الى منشور يجرى توزيعه الان داخل جميع مصانع الشركة العملاقة …هذا وتتعرض النقابات المستقلة المصرية الى حالة من الترنح والانقسام والانشقاقات المكتومة وسحب الثقة من بعض القيادات وذلك عقب قيام الوكالة بنشر ملف مستندات  هذه النقابات مع الاتحاد الدولى للنقابات "الحر" الراعى الرسمى للتعددية النقابية فى الوطن العربى والحليف الاستراتيجى للهستدروت الاسرائيلى..

  • تعليقات
  • تعليقات الفيس بوك
Item Reviewed: الضربة القاضية للنقابات المستقلة فى مصر…جهاز سيادى تابع للرئاسة يطلب من"الأمن الوطنى" التحقيق فى مكالمات تليفونية ولقاءات مسجلة لعناصر من الحركة النقابية المستقلة تتضمن تلقى دعم مالي من الخارج لإثارة الفوضى ..المتورطون رؤساء اتحادات ووزراء حاليين Rating: 5 Reviewed By: admin.gfiw
إلى الأعلى