مقالات العام

بابل تسرح نحو 3 آلاف عامل وموظف.. وذي قار: أفلسنا! مسؤولون يدعون البرلمان الى الالتفات للموازنة بغداد – علي الجاف

دعا مسؤولون محليون، مجلس النواب إلى عدم إضاعة الوقت بانتظار ما ستفرزه طاولات التوافقات السياسية بشأن انتخاب رئيسي الجمهورية والوزراء، والالتفات إلى قانون الموازنة المعطل.
وتسبب تأخر إقرار قانون الموازنة العامة، بمشكلات اقتصادية كبيرة، ففضلاً عن تعطل العديد من المشاريع في المحافظات، فأن العديد من المواطنين من المتعاقدين والعمال فقدوا وظائفهم، وانحسرت الأعمال التجارية، فيما قلصت رواتب وأجور الآلاف من الناس.
وقال فرحان قاسم عضو مجلس محافظة بغداد عن الحزب الشيوعي العراقي، ان الخطة المالية التي اقرها المجلس، والتي تتضمن تخصيص 940 مليار دينار للمشاريع المستمرة، و200 مليار دينار للمشاريع الجديدة، لم ينجز منها شيء بسبب تأخر الموازنة العامة، مشيراً إلى تلكؤ القرارات الإدارية لمجلس بغداد، بسبب قلة الأموال المخصصة للموازنة التشغيلية.
وأضاف قاسم في حديث إلى "طريق الشعب"، يوم أمس، أن "المجلس بالكاد يسير أموره، وأن ما موجود من أموال يكفي لرواتب الموظفين والأعضاء فقط".
وأوضح عضو مجلس محافظة بغداد، أن "الكثير من قطاعات العمل في بغداد توقفت بالكامل، فأعمال التبليط والخدمات توقفت، إضافة إلى توقف مشاريع التربية وإكمال إعمار المدارس والمستشفيات، حتى أن سلف المقاولين توقفت".
وانتقلت الضائقة المالية إلى جميع المحافظات، وما زاد الأمر سوءاً توافد النازحين من المحافظات التي تشهد وضعاً امنياً صعباً، ما يعني عدم قدرة الحكومات المحلية على توفير ما يحتاجه النازحون من مستلزمات لوجستية.
وفي النجف، قال عضو مجلس المحافظة محسن التميمي ان"المحافظة استقبلت حتى الآن اكثر من 30 الف نازح من مختلف المحافظات"، مستدركاً بالقول "ليس بمقدور المحافظة تحمل تكاليف إيوائهم، لولا مساعدات الأهالي وأبناء النجف".
وأضاف التميمي في حديث الى "طريق الشعب"، ان"المال هو أساس عمل الحكومات المحلية بشكل عام، وتأخير الموازنة أصبح أزمة أثرت على الجميع"، موضحاً ان"اغلب المشاريع التي اختارها مجلس النجف بناءً على حاجة المحافظة، توقفت، ما أحرج الحكومة المحلية والمجلس أمام المواطنين"
في ذي قار، قال عضو مجلس المحافظة شهيد الغالبي لـ"طريق الشعب"، ان "عدم إقرار الموازنة أثر بشكل كبير على الأوضاع في المحافظة، فقد توقف كل شيء تقريباً". وبصفته رئيس لجنة التربية والتعليم في المجلس قال الغالبي "استطيع القول ان كل مشاريع التربية توقفت تماماً، ومديرية التربية في ذي قار أصبحت عاجزة عن صرف أية مستحقات مالية، حتى لو كانت بسيطة"، موضحاً أن "تربية ذي قار لا تستطيع تأمين مستلزمات الامتحانات ونقل الكتب أو القرطاسية، وحتى توفير الوقود لسيارات المديرية او مولداتها الكهربائية".
وتابع عضو المجلس بالقول ان "مجلس محافظة ذي قار مفلس تماماً، ويمر بضائقة مالية كبيرة"، مضيفاً ان "المجلس اقترض من المحافظة لتسديد ديون على المجلس".
الأزمة المالية غير المسبوقة، كانت واضحة في بابل، فقد أكد نائب المحافظ عقيل الربيعي لـ"طريق الشعب"، ان "المحافظة سرحت ثلاثة آلاف عامل بين أجير وعقد"، مشيراً إلى ان "بعضهم اضطر للتوقيع على خفض رواتبهم إلى حد المئة الف دينار في الشهر".
وأضاف الربيعي ان"المجلس قلص عامليه وموظفيه من 700 الى 300، وهذا دليل على تقليص كبير في عدد العاملين حتى على مستوى البلدية أيضا، فضلاً عن توقف كثير من المشاريع على مختلف الصعد".
ويرجح اغلب المراقبين أن يعاد مشروع الموازنة الذي قرئ للمرة الاولى في البرلمان السابق إلى مجلس الوزراء المقبل، لعدم الاتفاق السياسي بشأنه، ما يعني ان معظم المحافظات قد تدخل نفق الإفلاس، ان لم تكن قد دخلته الآن.
  • تعليقات
  • تعليقات الفيس بوك
Item Reviewed: بابل تسرح نحو 3 آلاف عامل وموظف.. وذي قار: أفلسنا! مسؤولون يدعون البرلمان الى الالتفات للموازنة بغداد – علي الجاف Rating: 5 Reviewed By: admin.gfiw
إلى الأعلى