مقالات العام

بيان صادر عن اجتماع المجلس المركزي للاتحاد العام لنقابات العمال في العراق حول اجتماع المجلس المركزي للاتحاد الدولي لنقابات العمال العرب

يا جماهير طبقتنا العاملة العراقية الباسلة
يا جماهير الحركة النقابية العربية
لقد تعامل اتحادنا العام ، الاتحاد العام لنقابات العمال في العراق ، منذ تأسيسه عام 2003 مع الاتحاد الدولي لنقابات العمال العرب باعتباره " اتحاد نقابي عربي يوحد كلمتهم وينسق جهودهم لتسهم متكاتفة في الدفاع عن مصالحهم العمالية والحفاظ على الحقوق الاقتصادية والسياسية والاجتماعية للطبقة العاملة العربية " وانه يهدف إلى " تحقيق وتعزيز وحدة الحركة النقابية العربية وحمايتها على المستويين القطري والقومي وتعزيز ديمقراطيتها واستقلاليتها ." وذلك " لتتمكن من الوقوف في وجه محاولات إضعاف العمل النقابي وخلق التفرقة والانقسام في صفوفه " . كما جاء في نص دستور الاتحاد الدولي .
ورغم كل الثغرات والنواقص والتعقيدات التي تعامل بها الاتحاد الدولي لنقابات العمال العرب مع اتحادنا العام والحركة النقابية العمالية العراقية . إلا إننا تعاملنا بروح ايجابية حقيقية في الدفاع عن حقوق ومصالح الطبقة العاملة العربية وعن وحدة واستقلالية الحركة النقابية وبشكل خاص الوقوف ضد أي شكل من أشكال التدخل الحكومي الذي تحاول ان تفرضه الأنظمة العربية على الاتحادات العربية في أقطارها بشكل غير شرعي وغير قانوني .
أن قيام المجلس المركزي للاتحاد الدولي لنقابات العمال العرب باتخاذ قرار في اجتماع مجلسه المركزي المنعقد يوم 13 / 9 / 2014  يؤكد فيه على : (اعتبار الاتحاد العام لنقابات العمال في العراق الذي يرأسه حالياً الأخ/ ستار دنبوس  صاحب الاستمرارية في عضوية الاتحاد الدولي لنقابات العمال العرب  .) مخالف نصاً وروحاً لدستور الاتحاد الدولي وتجاوز على الحركة النقابية العراقية بفرض طرف غير شرعي وغير قانوني نتيجة منافع شخصية استفاد منها البعض من المحسوبين على الحركة النقابية العربية . حيث أن الأمانة العامة للاتحاد ومجالسه المركزية تعرف أكثر من غيرها من هو الممثل الحقيقي للحركة النقابية العمالية العراقية  ولديها كل التفاصيل التي تمثلت في :
أولاً : منذ عام 2005 ونتيجة التدخل الحكومي في الشأن النقابي للحركة النقابية العراقية نتيجة فرض وصاية وتدخل " اللجنة الوزارية المشرفة على تنفيذ فرار مجلس الحكم رقم 3 لسنة 2004 " على تنظيمنا النقابي وصولاً إلى التدخل المباشر من قبل نصار الربيعي وزير العمل والشؤون الاجتماعية السابق عند ترأسه هذه اللجنة في 2 / 1 / 2012 وما اتخذه من إجراءات وعمليات تزوير وتزييف وخروقات لقانون التنظيم النقابي للعمال رقم 52 لسنة 1987 والنظام الداخلي الموحد للتنظيمات النقابية العمالية في العراق وقيامه بإجراء ( انتخابات !! ) صورية ( تأسيسية ) للفترة ( 1/6 ـــ 24 / 7 / 2012 ) للاتحاد الذي أنشأه وانتحاله الاسم الرسمي لاتحادنا العام والاستيلاء على ممتلكات وأموال وبنايات الاتحاد العام بالقوة وبمختلف الوسائل غير الشرعية وغير النقابية .
ثانياً : كان موقف الأمانة العامة للاتحاد الدولي لنقابات العمال العرب منذ بدء الأزمة التي افتعلها وزير العمل والشؤون الاجتماعية رئيس اللجنة الوزارية مندداً بكل الإجراءات التي فرضت على اتحادنا العام  وأرسلت العديد من الرسائل التي تستنكر هذه الممارسات غير الشرعية والقانونية إلى الرئاسات الثلاث ( الجمهورية ، الوزراء ، النواب ) بالإضافة إلى وزير العمل شخصياً عبرت فيها عن موقفها النقابي المهني العربي التضامني مع عمال العراق وحركتهم النقابية رافضة هذه التدخلات بكل وضوح وصراحة . بالإضافة إلى الموقف المهني النقابي للجنة الحريات النقابية في منظمة العمل العربية التي تقدم اتحادنا العام بشكوى حول التجاوزات والخروقات ، أصدرت على ضوءها اللجنة توصية باعتماد الشكوى في 3 / 10 / 2013 والتي تعتبر موقفاً صائباً وصادقاً مع معايير العمل العربية والدولية .
ثالثاً : مع شديد الأسف ومنذ انعقاد المجلس المركزي للاتحاد الدولي لنقابات العمال العرب بدورته العادية الخامسة المنعقدة في الجزائر خلال يومي 15 ــ 16 / 3 / 2014 بدرت تصرفات ومواقف غير نقابية بتثبيت حضور ( طرفي ) الاتحاد العام لنقابات العمال في العراق في أعمال دورة المجلس نتيجة ضغط وممارسات اتحادات عربية !! بشكل غير مهني وبشكل خاص السيد غسان غصن رئيس الاتحاد العمالي اللبناني ومجموعته وبشكل انتهازي مصلحي ولأسباب أخرى كونه رئيس لجنة النظام في الاتحاد الدولي وقيامه بزيارة مفاجئة إلى العراق للفترة 29 / 11 لغاية 1 / 12 / 2013 منحازة كليا للطرف الآخر . ومن ثم قيام اللجنة العربية المكلفة من قبل الاتحاد الدولي لنقابات العمال العرب بزيارة العراق للفترة 1 ــ 2 / شباط / 2014 ( وما صاحبها من تصرفات وحجز الوفد ووضعه رهينة الوزارة والطرف الآخر منعته حتى من مقابلة السيد رئيس مجلس النواب ولجنة العمل والشؤون الاجتماعية في مجلس النواب بعد أن تم تحديد موعد للمقابلة وتبليغه بذلك ) والتي ضمت السادة رجب معتوق الأمين العام للاتحاد وغسان غصن ( لبنان ) وأبو بكر الصديق بابكر ( السودان ) . ولم تخرج اللجنة بنتيجة إيجابية نتيجة تعنت ومواقف ( الطرف ألآخر ) غير النقابية والمهنية ونتيجة مواقف الدعم المطلق لوزير العمل لهذا الطرف لأسباب سياسية خاصة .
رابعاً : تمت دعوة اتحادنا العام برسالة رسمية من الأمانة العامة لحضور اجتماع الدورة العادية السادسة للمجلس المركزي التي عقدت يوم 13 / 9 / 2014 . ووصل وفد من قيادة اتحادنا العام إلى القاهرة للمشاركة في أعمال الاجتماع بشكل طبيعي وبروحية نقابية عراقية من اجل دعم نضال وكفاح العمال العرب وحركتهم النقابية .
خامساً : عصر يوم الجمعة 12 / 9 تم عقد لقاء مع السيد محمد عزوز رئيس المجلس المركزي أكد فيه على أن ( الأمور كلها جيدة وتسير بشكل طبيعي ) ، وفي  ليلة يوم الجمعة عقد اجتماع لرؤساء الاتحادات العربية دون مشاركة طرفي اتحادنا العام وعدم دعوة الأمين العام للاتحاد الدولي لحضور الاجتماع .
سادساً : صباح يوم السبت 13 / 9 وقبل الدخول إلى قاعة الاجتماع حضر السيد محمد عزوز واخبر وفدنا وبشكل مفاجىء أن هناك قرار من اجتماع رؤساء الاتحادات العربية ليلة أمس باعتماد الطرف الآخر فقط في عضوية الاجتماع وأنكم ممكن أن تتقدموا  بطلب جديد لعضوية الاتحاد الدولي في حالة تغيير اسم اتحادكم العام مستقبلاً !!! ( وهذه مخالفة لنص دستور الاتحاد الدولي ). وأكد عزوز أن موقف الاتحادات العربية القطرية جاء لأن الطرف الآخر لديه الأموال والبناية ومعترف به من الحكومة العراقية كما هو شأن الاتحادات العربية الأخرى !!! . مما اضطرنا إلى رفضنا للقرار ومقاطعة الاجتماع والاحتجاج عليه .
سابعاً : أن ما تم قبل وأثناء التحضير لعقد اجتماع المجلس المركزي ومشاركة أشخاص من خارج الوسط النقابي العراقي ضمن وفد الطرف ألآخر ودعم وفد وزارة العمل برئاسة الوزير السابق  ومن تحشيد وشراء ذمم صرفت فيه أموال عمال العراق بشكل غير مسؤول على بعض ممثلي الاتحادات العربية القطرية الهزيلة الموالية لأنظمتها الحكومية التي أكد بعضها انه تمتع بها بشكل واضح لا لبس عليه !! وبعضها توارى عن الأنظار من اجل عدم مواجهته بالحقائق التي يعرفها . ولا بد أن نشيد باعتزاز وتقدير مواقف الأخوة الأعزاء في الاتحاد الحر لنقابات عمال البحرين على مواقفهم الأخوية الواضحة والصريحة من هذه المؤامرة على حركتنا النقابية العراقية .
أننا في الاتحاد العام ومن منطلق المصلحة الوطنية لوطننا وشعبنا وعمال العراق نؤكد بشكل كامل ، أننا لم ولن نخضع لآي وسيلة أو قرارات بائسة ظالمة تعبر عن طبيعة تكوين من أصدرها ووافق عليها ومن أي جهة كانت سواء من داخل الوطن أو خارجه . وسنبقى نناضل من اجل الدفاع عن حقوق ومصالح عمال العراق واستقلالية ووحدة وديمقراطية حركتها النقابية الذي جسدته عبر تأريخها النضالي طيلة أكثر من ثمانية عقود .
ونؤكد لشعبنا العراقي ولعمال العراق كافة وللأخوة في الأمانة العامة للاتحاد الدولي لنقابات العمال العرب وللاتحادات العمالية العربية كافة رفضنا القاطع لهذا التعامل غير النقابي وغير المهني ونرفض أن نكون تحت وصاية أي طرف كان ، ولنا خياراتنا التي تفرضها مصالح عمال العراق وحركتهم النقابية ولا غير .
أننا إذ نتوجه إلى الاتحادات العربية والأمانة العامة للاتحاد الدولي إن شعار مؤتمركم القادم " الحركة النقابية العربية الموحدة والمستقلة طليعة النضال من اجل الحرية والعدالة الاجتماعية والكرامة الوطنية والقومية" . لا يتوافق مع ما تم اتخاذه من قرار بحق عمالنا وتنظيمنا النقابي ولا حتى مع معايير العمل العربية والدولية التي تطالبون بها دائماً ، وانه تأكيد على إن بعض الاتحادات العربية القطرية المنضوية ضمن اتحادكم موالية للأنظمة العربية دون حياء !! لا بل تتآمر على الحركة النقابية العربية وفق مصالحها النفعية الخاصة ونحتفظ بحقنا في اتخاذ القرار المناسب تجاه هذه المواقف غير النقابية .
يا جماهير طبقتنا العاملة
أن المجلس المركزي لاتحادكم العام ، الاتحاد العام لنقابات العمال في العراق ، إيماناً منه بتحمل المسؤولية الوطنية والطبقية ، سيواصل العمل من أجل استمرار مسيرته النضالية في الدفاع عن حقوق ومصالح عمال العراق ومن أجل الحفاظ على حرية واستقلالية الحركة النقابية العمالية العراقية ، يؤكد مجدداً أن من حقه المشروع في الانضمام إلى الاتحادات والمنظمات الإقليمية والعربية والدولية الشقيقة وبملىء إرادته الحرة بعيداً عن كل أشكال الوصاية والتبعية وفرض الشروط المجحفة التي لا تتوافق ومعايير العمل الوطنية والعربية والدولية . وسوف نتحالف مع من يقف إلى جانب وطننا وشعبنا وطبقتنا العاملة بكل كرامة وشجاعة واحترام متبادل مع جميع الاتحادات العربية التي تؤمن باستقلاليتها وحريتها ومن أجل حياة حرة كريمة .
عاشت الطبقة العاملة العراقية صانعة الأمجاد
عاش نضال العمال العرب  من أجل حركة نقابية حرة مستقلة
عاش كفاح عمال العالم لتحقيق العدالة الاجتماعية
المجد والخلود لشهداء الطبقة العاملة


المجلس المركزي
للاتحاد العام لنقابات العمال في العراق
      20 / 9 / 2014
  • تعليقات
  • تعليقات الفيس بوك
Item Reviewed: بيان صادر عن اجتماع المجلس المركزي للاتحاد العام لنقابات العمال في العراق حول اجتماع المجلس المركزي للاتحاد الدولي لنقابات العمال العرب Rating: 5 Reviewed By: admin.gfiw
إلى الأعلى