مقالات العام

قطع الاعناق ولا قطع الارزاق .... عاصي دالي

تعم هذه الايام موجة من الاستياء الشعبي وذلك لعدم صرف مستحقات العاملين من الاجور اليومية والمتعاقدين في بعض الوزارات  وكذلك الشركات ذات التموين الذاتي معها وقد اندلعت تظاهرات واسعة للعمال الاجراء في بغداد والمحافظات تطالب بصرف مستحقاتهم  وكان بامكان الحكومة ان توفر المبلغ المخصص لذوي الرواتب الضعيفة من المخصصات العالية التي تصرف للوزراء والنواب وكبار العاملين في وظائف الدولة ومؤسساتها وهي تكفي لتمشية رواتب هؤلاء الفقراء لأشهر، بل لسنوات عديدة وهل هولاء المساكين هم السبب بإرهاق الميزانية الانفجارية أم اصحاب الكروش المنتفخة والسيارات المصفحة ؟!
وقد ردت الحكومة على هذه التظاهرات ومطالب العمال المشروعة بصرف راتب شهر واحد للعاملين في الشركات العامة الممولة ذاتياً من خلال المصارف ووفق إجراءات وزارة المالية
لكن هذا القرار لا يستجيب للمطالبهم التي رفعوها ومن أهمها إلغاء قرار وزارة المالية في 31/12/2013 الذي جعل رواتب منتسبي وزارة الصناعة والمعادن مرتبطة بقروض من مصارف الدولة مع فائدة كبيرة ويتطلب من الحكومة الحالية إعادة النظر بقانون التمويل الذاتي وتحويل الشركات إلى نظام التمويل المركزي وتشير بعض المعلومات التي تثير القلق لدى المواطنين ان تؤدي سياسة تقشفية في ميزانية الدولة الى تأجيل تطبيق سلم الرواتب الجديد للموظفين من الدرجة العاشرة إلى الدرجة الرابعة وتأجيل الزيادات في رواتب الرعاية الاجتماعية وتطبيق منحة تلاميذ الابتدائية وستتحمل الشرائح الواسعة من الكادحين وذوي الدخل المحدود والمنخفض اعباء التقشف.  هذه حقوق الفقراء والكادحين وذوي الدخل المحدود، فلا تمدوا ايديكم اليها وفتشوا عن "التخمة

" في مواقع اخرى، فقطع الاعناق ولا قطع الارزاق.

  • تعليقات
  • تعليقات الفيس بوك
Item Reviewed: قطع الاعناق ولا قطع الارزاق .... عاصي دالي Rating: 5 Reviewed By: admin.gfiw
إلى الأعلى