مقالات العام

الشركة العامة للصناعات التعدينية تشكو تدني طاقاتها الإنتاجية بسبب ضعف الطلب نتيجة الاستيراد العشوائي الصناعات التعدينية



 تمتلك الشركة العامة للصناعات التعدينية إحدى شركات وزارة الصناعة والمعادن هويتين صناعيتين الأولى في مجال الصناعات الإسفلتية وكيمياويات البناء الحديث وقد حققت في هذا المجال تطورا كبيرا وخاصة الصناعة الإسفلتية من خلال مصانعها في بغداد والبصرة وتنتج الشركة حاليا جميع طيف الإسفلتيات سواء ما كان يدخل منها في العزل المائي للمباني والأسطح والأبنية وكذلك الإسفلت المستخدم في تبليط الشوارع ( قير الأكساء البوليمري )  بأرقى وأفضل النوعيات بعد ان غادر العالم استخدام الإسفلت المنتج في المصافي وبدأ باستخدام النوع الجديد ولدى الشركة خطوط لإنتاجه في محافظتي بغداد والبصرة لتغطية متطلبات عمل المحافظتين ووزارة الاعمار والإسكان وتنتج الشركة الأنواع الإسفلتية الأخرى مثل الفلنكوت والماستك الحار والبارد والبرايم كوت المستخدم في الطلاءات والأسس ضمن المواصفات العالمية القياسية فضلا عن إنتاجها اللباد والمضافات الخرسانية بأنواعها المختلفة والهوية الثانية في مجال الصناعات التعدينية اذ تستهدف الشركة استغلال الثروات المعدنية للبلاد لغرض تحويلها الى منتجات رئيسية او وسطية تدخل في الصناعات الأخرى .
  أعلنت الشركة عن تحولها إلى شركة رابحة بعد نجاحها في استغلال المبالغ المخصصة لها ضمن الخطة الاستثمارية للوزارة للسنوات السابقة في تنفيذ أعمال إعادة التأهيل وتشغيل مصانع جديدة . حيث   قامت الشركة بإعادة تأهيل مصانعها القديمة وإنشاء مصنع جديد للمنتجات الاسفلتية في بغداد لإنتاج سبعة أنواع من هذه المنتجات منها (قير التسطيح البارد وقير التسطيح الحار والماستك البارد والماستك الحار والبرايمر والبرايمر المطاطي والاسفلت السائل  ) بمواصفات عالمية منافسة بالجودة والسعر فيما لازالت تواصل العمل لإقامة مصنع مماثل لإنتاج أربعة  أنواع من المنتجات الاسفلتية في مصنع الثغر في محافظة البصرة لتلبية حاجة المحافظة من هذه المنتجات وان تكون من المصانع الرابحة بعد تشغيله خلال الفترة القادمة .
  .وتتجه الشركة إلى إعداد دراسة جدوى فنية واقتصادية ودراسة للسوق العالمية بالتعاون مع شركات عالمية لغرض إقامة مشروع ستراتيجي وضخم لإنتاج الفيرو سيلكون باستخدام الرمال العراقية النقية بطاقة تتراوح بين ( 25ـ50  )ألف طن في السنة وبكلفة تقدر بثمانية مليارات دينار.  رغم ان المعمل حاليا لا يعمل بطاقته الكلية حيث تبلغ  طاقته الإنتاجية الحالية 3000 طن  / السنة بسبب ضعف الطلب وعزوف الوزارات عن شراؤه على الرغم من ان هناك كميات كبيرة تدخل الى العراق من هذه المادة عبر المنافذ الحدودية حيث بلغت الكميات الداخلة من المضافات خلال عام 2011 على سبيل المثال 60 ألف طن بينما لم تسوق الشركة خلال السنة المذكورة أكثر من 70 طن منها .
  • تعليقات
  • تعليقات الفيس بوك
Item Reviewed: الشركة العامة للصناعات التعدينية تشكو تدني طاقاتها الإنتاجية بسبب ضعف الطلب نتيجة الاستيراد العشوائي الصناعات التعدينية Rating: 5 Reviewed By: admin.gfiw
إلى الأعلى