مقالات العام

يوم التحرك العالمي من أجل الحق في الإضراب، 18 شباط 2015

منذ عام 2012 كان هناك تعتيم على الآلية الإشرافية لمنظمة العمل الدولية بسبب المناورات من قبل مجموعة أصحاب العمل في تحدي تشريع إدراج الحق في الإضراب من اتفاقيات منظمة العمل الدولية. إن الجهود التي تبذلها مجموعة العمال منذ نوفمبر تشرين الثاني الماضي لدفع إدارة منظمة العمل الدولية إلى إحالة النزاع حول الحق في الإضراب إلى محكمة العدل الدولية فشلت للأسف. ونتيجة لذلك ، يجب إدارة منظمة العمل الدولية أن اتخاذ قرار لحل النزاع في شهر مارس 2015.

الحق في الإضراب هو حق أساسي للعمال والنقابات من جانب كل من الحكومات وأرباب العمل. عندما كان هذا الحق تحت الهجوم ومنتهك، كانت النقابات قادرة على الاستفادة من آليات الإشراف لمنظمة العمل الدولية لحماية حقوق العمال. وبسبب هذا الصراع الحالي، لا ينبغي أن ينظر إإليه على أنه صراع لضرب منظمة العمل الدولية ولكن كنضال من شأنهأن يؤثر على عمل العمال والنقابات العمالية على الصعيد العالمي. وإدراكا لهذا، فإن الإتحاد الدولي لعمال البنلء والأخشاب تبنى قراراً في اجتماع المجلس العالمي الذي انعقد في نوفمبر 2014 للحشد لحماية الحق في الإضراب.

ودعا الاتحاد الدولي للنقابات إلى يوم تحرك عالمي في 18 فبراير عام 2015 دفاعا عن الحق في الإضراب. ويدعو الإتحاد  العام لنقابات عمال العراق الاتحادات والنقابات العمالية العراقية
  الأخرى للدفاع عن حق العمال في الإضراب.  لا سيما وان مشروع قانون العمل الجديد المركون في أدراج مجلس النواب العراقي ينص صراحة على منح هذ الحق وفقاً لمعايير العمل الدولية والاتفاقية رقم 87 لسنة 1948 .
والجدير بالذكر ان حق الإضراب يرد في العهد الدولي الخاص بالحقوق الاقتصادية والثقافية المؤرخ في 16 كانون الاول 1966 صريحاً وواضحاً . إذ تنص المادة ( 8 ) منه :
1 ــ تتعهد الدولة الأطراف في هذا العهد بكفالة ما يلي :
أ . حق كل شخص في تكوين النقابات بالاشتراك مع آخرين وفي الانضمام الى النقابة التي يختارها دون قيد سوى قواعد المنظمة المعنية على قصد تعزيز المصالحة الاقتصادية والاجتماعية وحمايتها ، ولا يجوز إخضاع هذا الحق لأية قيود غير تلك التي ينص عليها القانون وتشكل تدابير ضرورية في مجتمع ديمقراطي لصيانة الأمن الوطني أو النظام القائم أو لحماية حقوق الآخرين وحرياتهم .
ب . حق النقابات في إنشاء اتحادات أو اتحادات تحالفية وطنية ولها الحق هذه الاتحادات في تكوين منظمات نقابية دولية أو الانضمام اليها .
كما نصت الاتفاقية الدولية للحقوق الاقتصادية والاجتماعية الصادرة عن الامم المتحدة في عام 1966 والتي وافقت عليها غالبية الحكومات العربية على كفالة حق الإضراب وكما مثبت في العهد الدولي الصادر عن هذه المنظمة الدولية للأمم المتحدة في عام 1966 المتعلق بالحقوق الاقتصادية والاجتماعية نصاً صريحاً بحق العمال في المصانع والموظفون في مؤسساتهم لحماية مصالحهم ومؤسساتهم . لهذا فقد تطورت اساليب الإضرابات وأهدافها . فمنها يتخذ درجة الشدة وهناك الإضراب المتخذ بشكل إنذار ، وهناك الإضراب الفجائي وكذلك الإضراب بالتناوب والإضراب في شكل يبطىء عملية الإنتاج بدلاً من توقيفها نهائياً . ولا بد الإشارة هنا الى نوع من الإضرابات في احتلال مواقع العمل والإضرابات التضامنية .
  • تعليقات
  • تعليقات الفيس بوك
Item Reviewed: يوم التحرك العالمي من أجل الحق في الإضراب، 18 شباط 2015 Rating: 5 Reviewed By: admin.gfiw
إلى الأعلى