مقالات العام

الدكتور منير عيسى يطرح معاناة المهجرين و النازحين , امام الوفود و المسؤولين المشاركين باللقاء التحضيري لمنظمات الاغاثة الدولية

تلبية  لدعوة رسمية من  وزارة الخارجية الهنغارية   الموجهة  للدكتور منير عيسى ,  الاعلامي  و الناشط  في منظمات المجتمع    المدني و حقوق الانسان  ,  فقد  حضر   يومي الثلاثاء والاربعاء   الموافق  الثالث والرابع من شهر شباط الحالي  2015 , اللقاء التحضيري  لمنظمات  الاغاثة  الدولية   الذي عقد  في  العاصمة  بودابست , وشارك  به   اربعة و  خمسين   دولة  من اعضاء   الامم المتحدة و  ذلك  للتمهيد  لمؤتمر  قمة الاغاثة  الدولية  , الذي سيعقد  العام  القادم  في  اسطنبول    تنفيذا  لمقترح    سكرتير  الامم   المتحدة ..  شارك باللقاء السيد  وزير الخارجية الهنغاري ومسؤولي منظمات الامم المتحدة و الاغاثة في العالم , بالاضافة الى  250  مختص  دولي و هنغاري , من  المنظمات العالمية و الحكومات و منظمات المجتمع  المدني المحلية و الدولية , وممثلي القطاع الخاص  والمؤسسات العلمية .. ناقش المؤتمر  اربعة محاور وهي  .. فاعلية عمل منظمات الاغاثة في العالم , تقليل سلبيات  العمل و معالجة المخاطر  ,  التطوير التقني والابحاث في مجال الاغاثة  , و حاجات المتضررين في مناطق الازمات , و تم استعرض  التجارب والمشاكل التي تواجه الاغاثة وسبل حلها و الامكانيات المتاحة والوسائل المطلوبة للتعاون في هذا الجانب

قام المشاركون  بصياغة  الوثيقة التي سيجري اقرارها في قمة اسطنبول والتي تشمل المقترحات المتعلقة بخطوات سياسة الاغاثة لمرحلة ما بعد عام  2016 و التي يتضمنها تقرير  السيد بان كي مون   سكرتير الامم  المتحدة   

في بداية المؤتمر جرى الاستماع الى تسجيل  لكلمة السيد بان كي مون التي اكد بها على ضرورة العمل الموحد والمنسق بين دول العالم والاستفادة من تجارب  عمل الاغاثة  الدولية

نائب سكرتير الامم المتحدة للشؤون الانسانية السيد فاليري اموش اكد على ان الواجب يقتضي حماية السكان خلال الازمات لذا ينبغي التحضير المسبق وزيادة الجاهزية لمعالجة الكوارث قبل وقوعها ولهذا الغرض يجب التعاون والتنسيق بين كل المنظمات والدول

 اكدت كلمة  وزير الخارجية الهنغاري السيد بيتر سيارتو  التي القيت بالمؤتمر على التحديات التي تطرحها المتغيرات المتسارعة بالسياسة الدولية واهمها الصراعات المسلحة والنزاعات الدينية والامراض والكوارث والارهاب , ولمواجهة هذه التحديات ينبغي اعتماد الموارد المطلوبة لدعم منظمات الاغاثة لتقوم بعملها ..  واضاف بان هنغاريا ستخصص هذا العام مبلغ 250 مليون فورينت لعمليات الاغاثة  و التي ستركز على هدفين , اولهما حماية الاقليات المسيحية في العالم  , والثاني مساعدات لشعب اوكرانيا  , واكد السيد الوزير بانه خلال العام الماضي جرى تقديم مساعدات بقيمة سبعين الف يورو للاقليات المسيحية في الشرق الاوسط لمواجهة المصاعب المحيطة بها , اما في هذا العام فستقوم هنغاريا بزيادة  مساعداتها للاقليات المسيحية المضطهدة  .. واكد  في معرض اجابته على اسئلة الصحفيين بخصوص الهجرة  , بان على البلدان الاوروبية تبني استراتيجية مشتركة بهذا المجال , حيث  تتداخل الجوانب الاقتصادية و الاجتماعية و الانسانية بهذه القضية
   


شارك الدكتور منير عيسى بالحلقات الدراسية التي نظمت , وقدم العديد من المداخلات في اجتماعات اللجان  خلال المؤتمر والتقى بالسادة  المسؤولين  وممثلي منظمات الاغاثة الدولية  , و بالسيد نائب وزير الخارجية الهنغاري , حيث اطلع الجميع على معاناة  المهجرين و النازحين في الوطن  , ودعاهم  لتقديم المزيد من المساعدات  لابناء شعبنا في العراق ليكون بمقدورهم تجاوز المحنة التي يعيشونها ,  وطالبهم  بدعم  جهود الحكومة العراقية  و حكومة اقليم كوردستان  والجيش  والحشد الشعبي و قوات البيشمركة  لمواجهة الارهاب  و تعزيز الامن والاستقرار , وقام الدكتور منير  بتسلم مسؤولي المنظمات و المختصين , وثائق تتحدث بالتفصيل عن الصعوبات التي يعانيها الشعب نتيجة العنف والارهاب ,  والحلول المطلوبة لانقاذ  الوطن   

  • تعليقات
  • تعليقات الفيس بوك
Item Reviewed: الدكتور منير عيسى يطرح معاناة المهجرين و النازحين , امام الوفود و المسؤولين المشاركين باللقاء التحضيري لمنظمات الاغاثة الدولية Rating: 5 Reviewed By: admin.gfiw
إلى الأعلى