مقالات العام

العاملون في بلدية الناصرية طالبوا بصرف أجورهم المحجوبة ...عمال البتروكيمياويات في البصرة يتظاهرون احتجاجاً على تأخر صرف رواتبهم

تظاهر المئات من العاملين في الشركة العامة لصناعات البتروكيمياويات في محافظة البصرة،  الأربعاء 11 / 2 / 2015 ، وقطعوا أحد الطرق الحيوية احتجاجاً على تأخر صرف رواتبهم، كما طالبوا بتحويل عائدية الشركة من وزارة الصناعة الى وزارة النفط.
فيما تظاهر العشرات من العاملين بأجور يومية في مديرية بلدية الناصرية، أمس، احتجاجاً على عدم صرف رواتبهم منذ عدة أشهر.
وقال منسق تظاهرة العاملين في الشركة العامة لصناعات البتروكيمياويات في محافظة البصرة، نشوان فيصل العبادي، إن "المئات من عمال الشركة شاركوا في التظاهرة السلمية للمطالبة بصرف رواتبهم المتأخرة منذ أربعة أشهر، حيث طالبوا بالإسراع في صرفها بأثر رجعي من دون استقطاعات"، مبيناً أن "العمال المتظاهرين طالبوا الحكومة الاتحادية أيضاً بتحويل عائدية الشركة من وزارة الصناعة الى وزارة النفط من أجل النهوض بها وتطويرها، إضافة الى تحسين أوضاع العاملين فيها".
من جانبه، قال رئيس مجلس قضاء الزبير وليد خالد المنصوري، إن "العمال المتظاهرين من حقهم المطالبة بصرف رواتبهم المتأخرة، كما نؤيدهم في مطلبهم المتعلق بتحويل عائدية الشركة الى وزارة النفط"، مبيناً أن "مصنع البتروكيمياويات الذي يقع في ناحية خور الزبير الواقعة ضمن الحدود الإدارية لقضاء الزبير كان من أهم وأكبر مصانع البتروكيمياويات على مستوى الشرق الأوسط، لكنه حالياً متوقف عن الانتاج".
ولفت المنصوري الى أن "المتظاهرين قطعوا أحد الطرق خلال التظاهرة بهدف الضغط على وزارة الصناعة، إلا أن الاجراء أثر سلباً على حركة المرور، خاصة وان الطريق المقطوع هو طريق استراتيجي يتصل بالموانئ التجارية"، مضيفاً أن "بعض المسؤولين في البصرة اقترحوا أن تتولى الحكومة المحلية بالاعتماد على موازنة المحافظة صرف رواتب الموظفين عن الأشهر الأربعة الماضية كإجراء اضطراري، ولغاية الآن لم ترفض أو توافق عليه  ".
من جهته، قال رئيس لجنة الرقابة المالية ومتابعة التخصيصات في مجلس المحافظة الشيخ أحمد السليطي، إن "الموظفين في الشركة العامة للبتروكيمياويات والشركات الأخرى ذات التمويل الذاتي تعرضوا الى ظلم كبير في الآونة الأخيرة، وعلى الحكومة الاتحادية إنصافهم بسرعة والبحث عن آلية جديدة لصرف رواتبهم من دون دعوة مصارف حكومية الى إقراض تلك الشركات"، لأن "البصرة لا تتوفر لديها أموال كبيرة حتى تدفع رواتب الموظفين في الشركة، لاسيما وان الحكومة المركزية هي المسؤولة عن دفع رواتبهم".
يذكر أن مصنع البتروكيمياويات الذي يقع في ناحية خور الزبير تم تشييده من قبل شركات أجنبية في عام 1976، ويعد من أضخم المصانع الحكومية في البصرة، ويعمل في المصنع آلاف الموظفين، ومع ذلك فهو متوقف عن الانتاج، ونفس الحال ينطبق على مصانع حكومية أخرى في المحافظة، من أبرزها مصنع الحديد والصلب.
وفي ذي قار أفاد مصدر في المحافظة؛ إن عشرات العاملين بأجور يومية في مديرية بلدية الناصرية تظاهروا، اليوم، امام مقر مبنى ديوان المحافظة لمطالبة الحكومة المحلية بالتدخل من أجل صرف رواتبهم المتأخرة منذ عدة أشهر بسبب عدم توفر تخصيصات مالية.
واضاف المصدر، أن البلدية ابلغت العمال بخفض الرواتب الى سبعة الاف دينار لليوم الواحد بحجة حالة التقشف وانخفاض اسعار النفط، مبينا ان المتظاهرين طالبوا بألغاء قرار تخفيض رواتبهم ورفع اجورهم وتحسين اوضاعهم المعيشية.
يذكر ان انتهاء عام 2014 من دون اقرار الموازنة المالية، والتقشف الذي رافق موازنة 2015، تسبب بتأخر صرف رواتب المئات من الموظفين وعمال الاجور اليومية واصحاب العقود، بالاضافة الى ايقاف العديد من المشاريع في جميع المحافظات.
  • تعليقات
  • تعليقات الفيس بوك
Item Reviewed: العاملون في بلدية الناصرية طالبوا بصرف أجورهم المحجوبة ...عمال البتروكيمياويات في البصرة يتظاهرون احتجاجاً على تأخر صرف رواتبهم Rating: 5 Reviewed By: admin.gfiw
إلى الأعلى