مقالات العام

قرار صرف الرواتب كل ٤٠ يوماً يثير الشارع

 اثار قرار مجلس الوزراء صرف رواتب موظفي الدولة كل ٤٠ يوماً بدلا من السداد الشهري المعتاد، اثار الكثير من الاستهجان في الشارع العراقي من ناشطين وموظفين وخبراء اقتصاديين.
وعدَّ خبراء قانونيون واقتصاديون القرار، خطوة غير صحيحة إذا ما أرادت الحكومة معالجة الأزمة المالية في البلد، لكونه سيربك الوضع الاجتماعي والاقتصادي، ويعني حرمان الموظفين من رواتب ثلاثة أشهر في السنة.
وفي ارتباك حكومي واضح، نفى المتحدث بأسم رئيسها، وجود مثل هكذا قرار، إلا أنه عاد وبين ان تأخير الرواتب عشرة ايام اجراء احترازي لن يعمل به الا عند الضرورة القصوى وعدم توافر السيولة المالية، فيما اشار الى ان ذلك لن يعمل به بصورة دورية.
وكان رئيس حكومة إقليم كردستان العراق نيجرفان البارزاني قد كشف، أمس الأول الاثنين ( 16 شباط 2015)، عن نية الحكومة المركزية توزيع رواتب موظفيها كل 40 يوماً، عازياً ذلك الى الأزمة الاقتصادية التي تمر بها البلاد.

قرار "ترقيعي" وغير مدروس

ورأى الخبير الاقتصادي حبيب القرغولي، إن "قرار تسليم رواتب الموظفين كل 40 يوما هو قرار غير مدروس وغير اقتصادي، في حال تطبيقه"، مشيرا الى أنه "حل ترقيعي للازمة المالية في العراق".
وأضاف القرغولي، أن "تطبيق هذا القرار يعني حرمان الموظف من تسلم رواتبه لمدة ثلاثة أشهر متتالية من كل عام، لكونه يختزل 10 أيام من كل شهر، ما يعني 120 يوما في السنة، وهي فترة تتخطى الثلاثة أشهر حتى"، موضحا أن "الرواتب التي يتسلمها الموظفون هي شحيحة أصلا وغير كافية لسد احتياجاتهم الشهرية".
خطوة تربك الوضع الاقتصادي

الى ذلك، أكد الخبير الاقتصادي فلاح حسن علوان، إن "معالجة الأزمة المالية في العراق بهذه الطريقة هي خطوة غير صحيحة وغير موفقة، لأن موظفي الدولة اعتادوا على تسلم رواتبهم بشكل منتظم ولديهم التزامات مالية شهرية باعتبار آن معظمهم يسكنون بالإيجار"، مبينا أن هذه "الخطوة من شأنها أن تحدث إرباكاً في الوضع الاقتصادي وحتى الاجتماعي". ويبين علوان أن "درجة حساسية رواتب الموظفين عالية لما لها انعكاس على التغيرات الحاصلة في الأسواق، وبالتالي فإن تأخيرها سيكون له اثر كبير في حصول كساد في السوق"، معتبرا أن "تأخير رواتب الموظفين ليس له داعٍ في ظل عملية ارتفاع أسعار النفط تدريجيا، التي بلغت أكثر من 62 دولارا للبرميل الواحد".
الحكومة: القرار يطبق عند الضرورة !

وقال المتحدث الرسمي باسم مكتب رئيس الوزراء سعد الحديثي في تصريح صحفي، ان "تأخير الرواتب عشرة ايام اجراء احترازي لن يعمل به الا عند الضرورة القصوى وعدم توافر السيولة المالية"، مبينا انه "لن يعمل بهذا القرار بصورة دورية".
  • تعليقات
  • تعليقات الفيس بوك
Item Reviewed: قرار صرف الرواتب كل ٤٠ يوماً يثير الشارع Rating: 5 Reviewed By: admin.gfiw
إلى الأعلى