مقالات العام

رسالة تضامن وتأييد من مركز التضامن العمالي والحركة العمالية الامريكية

وجهت شونا البيدر المدير التنفيذي لمركز التضامن العمالي رسالة تأييد وتضامن للحركة النقابية العراقية وللعاملين في شركات وزارة الصناعة والمعادن لمطالبتهم بحقوقهم المشروعة والقيام بحملة الاحتجاج والتظاهر دعماُ لمطالبهم وفيما يلي نص الرسالة :
الى / الحركة العمالية في العراق
العاملين في شركات التمويل الذاتي -  وزارة الصناعة والمعادن
الأخوة و الأخوات الأعزاء،
بالنيابة عن مركز التضامن العمالي، أود أن أعرب مجددا عن تضامننا و دعمنا لعشرات الآلاف من العمال في شركات التمويل الذاتي التابعة الى وزارة الصناعة، في نضالك لإستحصال مرتباتكم التي لم تصرف ، وجهودكم الحثيثة لحماية الصناعة الوطنية، و مطالبتكم العادلة للإحترام والكرامة التي هي حق يستحقه جميع العمال .
أننا نحييكم، و نشيد بإصراركم الذي عبرتم عنه من خلال المظاهرات الإحتجاجية العديدة التي خرجتم بها في كافة أرجاء العراق منذ شهر أيلول الماضي و حتى الآن، بما فيها التظاهرات العارمة في بغداد، بابل، النجف، واسط، الديوانية، و البصرة .
من الملاحظ أن نداءاتكم لنيل الحقوق و انتزاع الكرامة قد تنامت وتوسعت خلال هذه المرحلة الزمنية، و شملت العمال في قطاعات النسيج ، الصناعات الجلدية، المنتجات الغذائية، صناعة البطاريات، البتروكيمياويات، الصناعات الكهربائية، و غيرها من الصناعات الأخرى. لقد تكللت هذه الجهود المعطاء بصرف مرتب شهر واحد من الرواتب المحتجزة الى الآلاف من العمال، بالرغم من يقيننا آن نضالكم سيستمر ما لم يتم وضع آلية لصرف المرتبات في مواعيدها  مسقبلا، وبدون أي تأخير.
لا نخفيكم القول بأننا قد أصبنا بخيبة أمل عندما أقرت الحكومة ميزانية لا تشتمل على تعليمات واضحة تلزم بصرف المرتبات يشكل منتظم لعمال الشركات المذكورة . و مع ذلك، فأننا نشيد بالخطوات المهمة التي حققتموها و بدعم من الحركة العمالية العراقية لكم، من خلال التنظيم والدفاع عن الحقوق المشروعة٠
مما لا شك فيه، أنه عندما تقوم مجموعة واعية من العمال بالعمل الموحد معا و إتخاذ مواقف جماعية للمطالبة بحقوقهم، فأن ذلك سيبعث برسالة واضحة و قوية، مضمونها أنهم عازمون على إنتزاع حقوقهم مهما كلف الثمن . أن المواقف الجماعية هي حتما الطريقة الأبلغ اثرأ التي يمتلكها العمال للدفاع عن حقوقهم و تحقيق النصر. و لهذا السبب، فأننا نشجعكم على الإستمرار في العمل معا يدا بيد، و المضي قدما في التحشيد على القول والفعل ككتلة متراصة واحدة. و بنفس الوقت فأننا نقف معكم داعمين لمساعيكم في بناء نقابات قوية تعمل على الدفاع عن حقوق العمال .
نحن مقدرون للتحديات والعقبات القانونية التي تواجهكم ، على الرغم من أن إتفاقية منظمة العمل الدولية رقم 87 تقر حرية التجمع و التنظيم لكافة العاملين، بغض النظر عن القطاعات التي يعملون بها. وكون العراق من الدول الأعضاء في منظمة العمل الدولية، فعليه أن يلتزم بتطبيق الإتفاقية، تلك.
نأمل مخلصين بأن تحصلوا على كافة حقوقكم المشروعة، بما في ذلك الأجور المستحقة عن جل العمل الذي أديتموه، و أن يتم دفع المرتبات بشكل منتظم و في الأوقات المحددة، و أن يتم إيجاد حلول دائمية تضمن استلام العمال لمرتباتهم من الآن فصاعدا، و أن تتمكن المعامل من مضاعفة إنتاجها لتلعب الدور الرئيسي المعهود لها في بناء الاقتصاد العراقي.
أن مركز التضمن العمالي، و الحركة العمالية في الولايات المتحدة الأمريكية ستبقى متضامنة معكم، حتى تثمر جهودكم و تتحقق كافة النتائج المرجؤة.

متضامنون،
شونا بيدرـ بلاو
المديرة التنفيذية
  • تعليقات
  • تعليقات الفيس بوك
Item Reviewed: رسالة تضامن وتأييد من مركز التضامن العمالي والحركة العمالية الامريكية Rating: 5 Reviewed By: admin.gfiw
إلى الأعلى