مقالات العام

طالبوا الحكومة بالتدخل لاعادتهم إلى العمل .. تظاهرات في البصرة احتجاجاً على تسريح 1200 عامل في معمل للحديد والصلب

تظاهر العشرات من العاملين في مصنع أهلي للحديد والصلب قرب مقر الحكومة المحلية في البصرة، الثلاثاء 24 / 3 / 2015 ، احتجاجاً على إنهاء خدماتهم وتسريحهم من العمل بسبب توقف المصنع عن الانتاج لأسباب تتضمن غياب الدعم عن المنتج الوطني.
وقال الموظف السابق في شركة الإنماء لصناعة المواد الانشائية محسن عبد الحسين، لـوكالة "السومرية نيوز" أمس، إن "مجلس إدارة الشركة التابعة للقطاع الخاص أصدر قبل أيام قليلة قراراً مفاجئاً يقضي بالاستغناء عن خدمات جميع العاملين في مصنع الحديد والصلب التابع للشركة في ناحية خور الزبير، وتزامن القرار مع إيقاف عمليات الانتاج"، مبيناً أن "ما لا يقل عن 1200 عامل أصبحوا بلا عمل بسبب القرار، ومنهم العشرات الذين تظاهروا سلمياً لمطالبة الحكومة المحلية في البصرة ووزارة الصناعة والمعادن بالتدخل من أجل اعادتهم الى العمل وإعا?ة تشغيل المصنع".
واضاف عبد الحسين أن "مجلس إدارة الشركة أشار ضمن قرار الاستغناء عن خدمات العاملين الى أن الأسباب التي دعته الى اصدار القرار تشمل عدم توفر كميات كافية من الحديد الخردة بسبب عدم تمكن الشركة من نقل كميات منه من مخازنها الموجودة في محافظات أخرى، وكذلك تعطل المحطة التي تجهز المصنع بالطاقة الكهربائية عن العمل وعدم توفر قطع غيار لها، فضلاً عن عزوف الوزارات والدوائر الحكومية عن شراء منتجات المصنع بالرغم من جودتها العالية، تكبد الشركة خسائر".
واكد عبد الحسين ان "السبب الأخير الذي دفع مجلس إدارة الشركة الى إيقاف المصنع هو حصول بعض الأعمال التخريبية والاجرامية، ومنها سرقة رواتب الموظفين البالغة 365 ألف دولار، إضافة الى حدوث انفجارين في غضون ثلاثة أشهر داخل أفران صهر الحديد في المصنع".
بدوره، قال متظاهر آخر كان يعمل في المصنع ويدعى ماجد حميد خلف، إن "العمال المتظاهرين يطالبون بايجاد فرص عمل بديلة لهم، أو إرجاعهم الى العمل وإعادة تشغيل المصنع الذي يعد أحد أضخم المشاريع الاستثمارية التي تبناها القطاع الخاص في جنوب العراق"، مضيفاً أن "الحكومتين المحلية والمركزية في البصرة من واجبهما تذليل العقبات والتحديات التي يواجهها المصنع دعماً منهما للاقتصاد الوطني".
يذكر أن مصنع شركة الإنماء للحديد والصلب الواقع في ناحية خور الزبير هو أول مصنع من نوعه تابع للقطاع الخاص في محافظة البصرة، وقد أسس المصنع عام 2006، وتم تشغيل خطوطه الانتاجية فعلياً بعد منتصف عام 2012، وكان ينتج حديد التسليح المستخدم في البناء بمعدل من 800 الى 900 طن يومياً، ويعتمد المصنع في عمله على الحديد الخردة (السكراب)، وهو متوفر بكثافة عالية في المحافظات الجنوبية.

  • تعليقات
  • تعليقات الفيس بوك
Item Reviewed: طالبوا الحكومة بالتدخل لاعادتهم إلى العمل .. تظاهرات في البصرة احتجاجاً على تسريح 1200 عامل في معمل للحديد والصلب Rating: 5 Reviewed By: admin.gfiw
إلى الأعلى