مقالات العام

الشيوعي العراقي يلتقي اللجنة التنسيقية العليا لمنتسبي شركات "الصناعة والمعادن"

التقى وفد الحزب الشيوعي العراقي برئاسة الأستاذ حميد مجيد موسى سكرتير اللجنة المركزية للحزب مساء الخميس 19 / 3 / 2015 وفد اللجنة التنسيقية العليا لمنتسبي شركات وزارة الصناعة والمعادن ..
 وتناول اللقاء أهم القضايا المتعلقة بواقع العاملين في هذه الشركات وأهمية تعزيز القطاع العام في عملية التنمية الوطنية والاقتصاد الوطني العراقي ورعاية القطاع الخاص ودعمه.
وأشاد الرفيق موسى بدور العمال ومنتسبي الشركات ونشاطاتهم لانتزاع حقوقهم ومنها صرف مستحقاتهم المالية في أوقاتها المحددة، والتأكيد على دورهم في رفض المشاريع التي تحاول المساس بهذه الشركات لبيعها أو تصفيتها دون مبرر اقتصادي أو اجتماعي.
وقال خلال اللقاء، أن "هذه الأزمة هي ليست وليدة الفترة الأخيرة وإنما نتيجة السياسات الاقتصادية الخاطئة التي سارت عليها الحكومات السابقة"، مؤكداً دعم الحزب لحراك العمال في دفاعهم عن حقوقهم ومصالحهم وحماية شركاتهم ومؤسساتهم برفض خصخصتها و إهمالها وعدم تقديم الدعم الحقيقي لها لاستنهاضها وإعادة تأهيلها، وان لكم كامل الحق في التظاهر والمطالبة بحقوقكم.
وأشار موسى ان هناك عدداً غير قليل من الكتل المتنفذة في الحكومة ومجلس النواب لا يريدون للقطاع العام دوراً في تعزيز الاقتصاد الوطني، وهذا فهم خاطئ، فهذه التجربة (الخصخصة) فشلت في أكثر من بلد عربي وأجنبي، وهؤلاء لا يهمهم ان يتحسن الوضع الاقتصادي وأن يبقى العراق سوقاً مفتوحاً للمنتجات الأجنبية لان مصلحتهم هي الأساس، وهي مصالح فئوية محصورة.
وشدد الرفيق موسى على أن دعم القطاع الخاص لا يعني بالضرورة إنهاء القطاع العام، وعلى صاحب المصلحة ان يدافع عن حقوقه لان الحقوق تنتزع ولا تمنح.
وقال سكرتير اللجنة المركزية للحزب الشيوعي العراقي، أن "البعض من أصحاب المصالح الخاصة يعرفون ماذا يريدون، وهم يعملون من أجل الدفاع عن مصالحهم، وأنتم في المقابل  بقدر ما تجمعون الناس حولكم من أصحاب المصلحة الحقيقية لا يمكن أن يتجاوزوكم أن لم تكونوا ضعفاء أمامهم، فالقضية تحتاج إلى جهد منكم ومواصلة العمل والمطالبة والحفاظ على المعامل والشركات وتطويرها وتحويلها من فاشلة إلى منتجة ومربحة وحديثة، فاقتصاد البلد ليس ملك لوزارة بل هو ملك للشعب.. انتم محميون بالدستور ولا يحق لأية حكومة ان تتجاهلكم. أن أبناء الجيش والحشد الشعبي هم العمال والفقراء والكادحون وهم المضحون من أجل هذا البلد".
من جانبهم، أشار عدد من أعضاء اللجنة التنسيقية خلال اللقاء إلى معاناة العاملين في طريقة تعامل مؤسسات الدولة مع قضيتهم ومحاولة إلغاء ومحاربة القطاع العام بشركاته الإنتاجية وخدماتها الاجتماعية. منتقدين سياسة التخبط التي تنتهجها الحكومات المتعاقبة من أجل مصالح البعض وفق أجندتهم ومصالحهم الخاصة، واستشراء الفساد المالي والإداري في قيادات الوزارات والشركات بشكل عام، وعدم صرف مستحقاتهم المالية بطرق ملتوية مؤكدين مواصلة نشاطهم وتحركهم السلمي في هذا الشأن.
وقدم وفد اللجنة التنسيقية العليا لمنتسبي شركات وزارة الصناعة والمعادن شكرهم وتقديرهم للحزب الشيوعي العراقي على مواقفه ودعمه ومساندته لقضاياهم المطلبية.
 هذا وضم وفد الحزب  الرفاق د. حسان عاكف، بسام محيي وعدنان الصفار.


  • تعليقات
  • تعليقات الفيس بوك
Item Reviewed: الشيوعي العراقي يلتقي اللجنة التنسيقية العليا لمنتسبي شركات "الصناعة والمعادن" Rating: 5 Reviewed By: admin.gfiw
إلى الأعلى