مقالات العام

الاقتصادية البرلمانية دعتهم لتقديم طلب رسمي! عمال وموظفون في وزارات يشكون تأخر رواتبهم ويهددون باعتصامات

طالب موظفو عدد من الوزارات، اليوم الاثنين، الحكومة العراقية بالإسراع بتسليمهم رواتبهم وعدم تأخيرها، وفيما بيّنوا أن هذا التأخير يضر بهذه الشريحة التي ليس لها مصدر دخل آخر، هددوا بتنظيم تظاهرات أو اعتصامات إذا ما بقي الحال على ما هو عليه حالياً، في حين دعت اللجنة الاقتصادية البرلمانية الموظفين الذين لم يتسلموا رواتبهم الى تقديم طلب رسمي للبرلمان لمتابعة موضوعهم.
وقال الموظف في وزارة الصناعة سمير حسن لوكالة "المدى برس، إن "أغلب موظفي تشكيلات الوزارة لم يتسلموا رواتبهم منذ اكثر من ستة أشهر مما جعل الكثير من الموظفين في حيرة من أمرهم لأنهم لا يعملون في أي قطاع آخر غير القطاع الحكومي".
وأضاف حسن "نعيش حياة قاسية جداً في ظل عدم صرف الوزارة حقوقنا كموظفين بحجة التقشف الحاصل"، متسائلاً "هل شمل التقشف النواب والحكومة العراقية، أم هم في منزلة أعلى ولا يصيبهم ما يصيب المواطن؟".
من جهتها، قالت الموظفة سميرة أحمد، إن "ما يحصل في العراق بشكل عام لا يمت الى الإنسانية بصلة والسبب هو ما تمارسه الحكومة الحالية، بعدم منحنا مستحقاتنا كموظفين وكل يوم تأخير يعدّ يوماً عصيباً لأن أغلب العاملين في القطاع الحكومي تكون لديهم التزامات منها إيجار المنزل ودفع أموال مولدة الكهرباء والماء، إضافة الى مصاريف المعيشة".
وأضافت أحمد التي رفضت ذكر الوزارة التي تعمل فيها أن "تأخير تسلم الراتب لغاية هذه اللحظة اسهم في إرباك الحالة المعيشية، لذا سنستمر بمطالبة الحكومة بمنحنا مستحقاتنا ووضع حد لكل التخبطات التي دائماً ما تجعل الموظف الحكومي ضمن دائرة المتغيرات الحاصلة".
بدوره قال الموظف في وزارة التربية أحمد خليل، إن "الموظف الحكومي دائماً ما يكون معرضاً للتذبذبات الحاصلة في العراق فكلما شهدت البلاد أزمة كانت سلبياتها تنعكس على عمل موظفي الدولة، والآن تأخرت رواتب الموظفين الذين يُعدّون من ذوي الدخل المحدود".
وأضاف خليل "هناك إجحاف من قبل الحكومة وقراراتها بحق الموظفين من قبل الوزارات وإذا ما استمر هذا الحال، فاعتقد بأن الجميع ستكون لديهم كلمة موحدة باتجاه تنظيم تظاهرات أو حتى اعتصامات لإنهاء مثل هذه المهزلة ".
لكن اللجنة الاقتصادية في البرلمان أكدت أن رواتب الموظفين يتم توزيعها وفق الجداول الموضوعة سلفاً كل شهر، داعية الموظفين الذين لم يتسلموا رواتبهم الى تقديم طلب رسمي للجنة لمتابعة الموضوع.
وقالت النائبة عن اللجنة الاقتصادية في البرلمان نجيبة نجيب في تصريح صحفي، إن "المعلومات التي لدينا وحسب ما نعرفه من معلومات عن طريق وزارة المالية، فإن مسألة الـ40 يوماً غير موجودة في خطتهم والحكومة ملزمة  بدفع الرواتب شهرياً بعد لجوئها الى إجراءات معينة منها الاقتراض وارتفاع أسعار النفط حالياً".
وأضافت نجيب أن "موظفي وزارتي التربية والتعليم العالي رواتبهم مستمرة وربما هناك حالات فردية للموظفين بعدم تسلم رواتبهم، وبالنسبة لوزارة الصناعة فمعالجة حالة موظفي شركات التمويل الذاتي تعتمد على الشركات ذاتها لكن الدولة صرفت رواتبهم أيضاً وهناك توجه لإيجاد معالجة جذرية لهذه الشركات أما بتفعيلها أو خصخصتها".
ودعت نجيب الموظفين الذين لم يتسلموا رواتبهم الى "تقديم طلب رسمي لنا لمتابعة الموضوع".
وكان رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي أكد، في 25 شباط 2015، أن العراق سيتجاوز الأزمة المالية وسيخرج منها "أشد عوداً"، وأشار إلى أن الإدخار الاجباري موجود لكن الحكومة لم تعمل به حتى الآن"، وفيما لفت إلى أن "البعض حاول إثارة ضجة إعلامية بشأن توزيع رواتب الموظفين كل 40 يوماً، مبديا تأييده بجعل العام الحالي 2015، عاماً للعمل التطوعي "للتغلب على الصعوبات.
  • تعليقات
  • تعليقات الفيس بوك
Item Reviewed: الاقتصادية البرلمانية دعتهم لتقديم طلب رسمي! عمال وموظفون في وزارات يشكون تأخر رواتبهم ويهددون باعتصامات Rating: 5 Reviewed By: admin.gfiw
إلى الأعلى