مقالات العام

معاناة عمال شركة "انتركلين" هضم حقوقهم وعدم صرف مستحقاتهم

يعاني عمال شركة انتر كلين متعهدة التنظيف في داخل المجمع النفطي الضخم في بغداد التابع لوزارة النفط  البالغ عددهم حوالي 200 عاملة وعامل وهم من شريحة الفقراء المسحوقين ويأتون من مناطق شعبية بعيدة يتقاضى العامل فيهم 200 الف دينار شهريا هي بالكاد تفي ببعض متطلبات معيشتهم الصعبة ومعيشة عوائلهم... وبسبب خلاف مالي بين صاحب شركة انتركلين وبين المحاسبة المالية التابعة للوزارة لم يستلم عمال التنظيف رواتبهم لمدة شهرين رغم عملهم اليومي المستمر. حيث تظاهر بعضهم داخل المجمع للمطالبة بصرف رواتبهم لكن بدون جدوى. كما ان الوزارة حجزت على أموال صاحب الشركة المنقولة وغير المنقولة بحجة تسديد ما بذمته للوزارة هذا ماقيل للعمال.مما أضطر صاحب الشركة الى على صرف راتب شهر واحد وكأنه منة من صاحب العمل. وعمال الشركة   هددوا في الخروج  بتظاهرة في حالة استغناء الشركة عن أي عامل. وبدورنا في حياة العمال نلفت عناية وزارة العمل والشؤون الاجتماعية وبشكل خاص دائرة التقاعد والضمان الاجتماعي فيها إلى متابعة هذه القضية تحسباً من أي إجراء تعسفي بحق العمال والعمل على ضمان حقوقهم وشمولهم بالضمان الاجتماعي. حيث هناك عشرات لا بل مئات الشركات لا تخضع عمالها الى الضمان الاجتماعي لضمان مستقبل وحياة العاملين فيها وهذا يتطلب إرسال مفتشيها إلى الشركات التي تسجل لدى دائرة مسجل الشركات للتدقيق بضمان شمول العاملين بالضمان الاجتماعي وفق القانون.

  • تعليقات
  • تعليقات الفيس بوك
Item Reviewed: معاناة عمال شركة "انتركلين" هضم حقوقهم وعدم صرف مستحقاتهم Rating: 5 Reviewed By: admin.gfiw
إلى الأعلى