مقالات العام

هل يسمع المسؤول ...... دائرة التقاعد / راصد الطريق

نعم «دائرة».. لا بمعنى يدير العمل ويدبرّه، ولكن هذه المرة بمعنى يدور في دائرة، يبدأ فيها ويظل يدور لا يدري متى يصل.
والدائرة نفسها لا تدري كيف تحل قضيتها الصعبة المزمنة.
ويبدو ان نوعاً من الادمان، ادمان من يعملون فيها ومن يرأسونها، على فوضى الغرف وفوضى الشبابيك وفوضى الناس وفوضى المواعيد وفوضى السياقات وفوضى التقديرات الحسابية.. كلها رسمت جواً لهيأة التقاعد العامة، صارت صفات شخصية وعالماً خاصاً لا يريدون ان يفارقوه أو يغيروه.
اذكر اني حين أُحِلْتُ على التقاعد وراجعت هذا المبنى العتيد المجيد صباحاً في الساعة التاسعة، حصلت على هوية التقاعد «مكبوسة» في الساعة الواحدة من اليوم نفسه. كان هذا في 1992!
لكننا اليوم نشهد العجب. فالمبنى وممراته وشبابيكه التي تدخل وتخرج منها الاوراق والاضابير ووراءها بشر يعملون كما في الكواليس، وثمة رفوف محملة باضابير لأحياء واضابير لموتى، هذا الجو، هذه «الدائرة»، هذا المبنى يصلح لفيلم بوليسي ناجح، ففيه من الغموض والتلافيف ما يدير الرأس ويخض المشاهد.. بكثير من المفاجآت.
المسألة بايجاز ان اساليب العمل قديمة لم تتطور. وان عدد المتقاعدين تضاعف والغرف بحجومها الاولى والدائرة بعدد غرفها الاولى والمدير قابع من غرفته لا يدري ما يحل من المشكلات، فجميع المراجعين يشكون!
السؤال الآن: لماذا المتقاعدون المدنيّون والعسكريون في بناية واحدة ومدير واحد وباب رئيس واحد وغضب مراجعات واحد؟ هل من تفكير بفصلها الى اثنتين، في مكانين وقد تضاعف ويتضاعف عدد المتقاعدين العسكريين بسبب الامن الذي تتمتع به البلاد وابتعادها عن الحروب؟ أم انا مخطيء وسيقل عدد القتلى وعدد المرضى في رعاية حكمكم المجيد؟ ثم لماذا لا تنقسم الهيأة الى اثنتين واحدة في الكرخ واخرى في الرصافة؟
أو، ونقولها ثالثة ورابعة وعاشرة ان يؤتى بخبراء ينظمون الدائرة ويغيرون سياقات العمل فتهون مراجعة المتقاعد الذي انهى الخدمة ليستريح، وان يُكرم ابناء او زوجات المتوفين بمعاملة سهلة لا تزهق ارواحهم؟
الحلول، بتسلم المعاملة وستُنجز من دون مراجعات.. هذه وراءها الكثير من المسارب والهمس التلفوني والـ... والـ...، كفى انصاف حلول! اعملوا بفهم لواقع مجتمعكم!
الحلول الجذرية والانظمة الحديثة للعمل ووضوح الخطوات والاشارات الواضحة لتوجيه المراجع وفي بناية حديثة واسعة.. هذه خطوات اساسية للسيطرة على عدد ضخم من المعاملات الصعبة كثيرة التعقيد..
استعينوا بخبراء! لماذا نخجل من مناطق العيب فينا، الخجل كل الخجل الا نفكر بجد في اصلاح العيوب ووضع الامور في نصابها!

  • تعليقات
  • تعليقات الفيس بوك
Item Reviewed: هل يسمع المسؤول ...... دائرة التقاعد / راصد الطريق Rating: 5 Reviewed By: admin.gfiw
إلى الأعلى