مقالات العام

مجلس الوزراء قد يقرر ف تريثاً في العمل به اساتذة الجامعات العراقية يتظاهرون احتجاجاً على سلّم الرواتب

تظاهر اساتذة وموظفو الجامعات العراقية في عدد من محافظات البلاد، احتجاجاً على تطبيق سلّم الرواتب الجديد، مهددين بتحويل تظاهراتهم إلى اعتصام مفتوح في حال تم تنفيذ السلم الوظيفي الجديد وقطع مخصصاتهم. فيما قام المتظاهرون بقطع شوارع رئيسة قرب جامعاتهم مما تسبب في زحام مروي في تلك المناطق.
وفي الاثناء؛ افاد مصدر في مجلس الوزراء، أن الحكومة تعتزم اعادة النظر بسلم الرواتب الجديد في جلسة مجلس الوزراء اليوم، مرجحاً صدور تريث بالعمل بالسلم الجديد.

تظاهرات في بابل

وتظاهر العشرات من موظفي جامعة بابل،  الاثنين 26 / 10 / 2015 ، احتجاجاً على إلغاء مخصصات الخدمة الجامعية وسلم الرواتب الجديد، وفيما أكدوا أن رواتبهم خط أحمر، قطعوا طريق تربط الحلة بمحافظة النجف.
وقال التدريسي في جامعة بابل حيدر فخري هلال، إن "العشرات من موظفي جامعة بابل تظاهروا اليوم أمام مبنى رئاسة الجامعة احتجاجاً على سلم الرواتب الجديد الذي سيعمل به بدءاً من الشهر المقبل بالاضافة الى الغاء المخصصات الجامعية"، مؤكداً أن "المتظاهرين قطعوا الطريق العام بين الحلة والنجف مطالبين بعدم المساس بقانون الخدمة الجامعية المصادق عليه من قبل مجلس النواب".
 وأضاف هلال أن "الغاء وتخفيض المخصصات من قبل الأمانة العامة لمجلس الوزراء جاء دون دراسة مسبقة وبشكل سريع "، مبيناً أن "الأوجب زيادة الرواتب ورفع المستوى المعيشي للمواطنين لا تخفيضها ".
 من جانبه قال التدريسي في الجامعة علي ابراهيم،ان "أساتذة وموظفي جامعة بابل يتظاهرون احتجاجاً على الغاء مخصصات الخدمة الجامعية التي سنت بقانون من مجلس النواب".
وأوضح ابراهيم أن "هناك الكثير من الأمور تم سحبها وإلغاؤها من الاساتذة منها عدم منحهم أجور المحاضرات خارج النصاب القانوني وأجور نشر البحوث والغاء اجور لجان المناقشة وغيرها الكثير وهذه جميعها لم نعترض عليها"، مؤكداً أن "رواتبنا التي منحت لنا بقانون الخدمة الجامعية تعد خطاً أحمر لا يجب التجاوز عليه".
بدوره تعهد رئيس جامعة بابل عادل البغدادي للمتظاهرين أنه "سينقل الى وزارة التعليم العالي والبحث العلمي المطالب التي تظاهروا من اجلها بعد أن توثق وتسلم الى رئاسة الجامعة لإرسالها الى الوزارة"، مطالباً المتظاهرين بـ "عدم قطع الطريق الواصلة بين الحلة والنجف لأنها طريق حيوية وعليهم التجمع أمام مدخل الجامعة".
وفي سياق متصل؛ تظاهر العشرات من موظفي المعهد التقني في بابل، أمس الاثنين، احتجاجا على سلم الرواتب الجديد، وفيما دعوا الحكومة الى مراجعة قرارها، اغلقوا الطريق الرابطة بين مدينة الحلة ومحافظة كربلاء.
وقال التدريسي في المعهد احمد كريم، ان "العشرات من موظفي المعهد التقني في بابل تظاهروا اليوم احتجاجا على سلم الرواتب الجديد الذي سيؤدي على تقليل الرواتب لدرجة كبيرة "، مؤكدا ان "القرار غير انساني ويجب عدم العمل به".
وأضاف كريم "خرجنا اليوم لنؤكد رفضنا سلم الرواتب الذي سيجعل الكثير من منتسبي المعهد يعانون  ضائقة مالية كبيرة "، مبيناً ان "على الحكومة مراجعة القرار والعمل على إيجاد سلم رواتب جديد يقوم بإعداده اقتصاديون وخبراء أكفاء  يجعلون مصلحة الموظف في الدرجة الاولى".
واشار الى ان "المتظاهرين يعتبرون رواتبهم خطا أحمر و لا ينبغي المساس بها "، لافتاً الى ان " المرجعية الدينية اكدت في خطبتها الاخيرة على ضرورة إجراء تغيرات كبيرة في سلم الرواتب ".

جامعة ميسان

ونظم العشرات من أساتذة وموظفي جامعة ميسان، اليوم الاثنين، وقفة احتجاجية في مبنى الجامعة مطالبين بتعديل سلم الرواتب الجديد، وعدّوه "منزلقاً ومنعطفاً خطراً" قد يؤدي إلى هجرة الطاقات العلمية، فيما حذروا من "عواقب وخيمة" في حال عدم الاستجابة لمطالبهم.
وقال التدريسي في جامعة ميسان علي حسن ، إن "أساتذة وموظفي جامعة ميسان نظموا، اليوم، وللمرة الثانية وقفة احتجاجية مطالبين باسترداد حقوقهم المسلوبة التي إن طبق عليها القانون الجديد لسلم الرواتب ستكون نكبة بحق الملاكات التدريسية في وزارة التعليم".
وعد حسن، السلم الجديد "منزلقاً ومنعطفاً خطراً قد يؤدي إلى هجرة الطاقات العلمية بسبب الممارسات الخاطئة ضد هذه النخب المثقفة بقطع رواتب بصورة غير مرضية"، مؤكداً أن "وقفة اليوم ستليها وقفات أخرى". وحذر حسن، من "عواقب وخيمة في حال عدم الاستجابة لمطالبهم"، داعياً الحكومة إلى "مراعاة العدالة والمهنية في مثل تلك القرارات، والعدول عن القرار وإعادة المخصصات المهنية للتدريسيين والاساتذة".

جامعة البصرة

وتظاهر العشرات من أساتذة وموظفي جامعة البصرة، أمس الاثنين، وسط مدينة البصرة احتجاجاً على سلم الرواتب الجديد، وفيما عدّوه ظلماً للكفاءات العراقية ومساهمة في تهجيرها، أكدوا أن  العدالة تقتضي تقليص مناصب كبار المسؤولين وليس تقليل الرواتب.
وقال رئيس جامعة البصرة ثامر احمد حمدان ، إن "سلم الرواتب الجديد أوقع حيفاً كبيراً على أساتذة الجامعة وموظفيها"، مبيناً أن "معالجة الفوارق والعدالة تتم بتقليل رواتب كبار المسؤولين وليس تقليل راتب المدرس المساعد في الجامعة نحو 400 ألف دينار وكذلك موظفيها".
وأضاف حمدان، أن "الأساتذة الجامعيين لديهم التزامات معيشة ويجب الاهتمام برواتبهم"، مؤكداً أن "المسؤولين الكبار يرهقون الدولة بمصاريف سكنهم وحماياتهم فضلاً عن رواتبهم الكبيرة".
 
  • تعليقات
  • تعليقات الفيس بوك
Item Reviewed: مجلس الوزراء قد يقرر ف تريثاً في العمل به اساتذة الجامعات العراقية يتظاهرون احتجاجاً على سلّم الرواتب Rating: 5 Reviewed By: admin.gfiw
إلى الأعلى