مقالات العام

افتتاح مكتب لتشغيل الأيدي العاملة في حقول واسط النفطية صادرت الخام تنخفض والنفط تعلن توقف "جيهان" عن التصدير نهائيا

اعلنت وزارة النفط، امس الاحد، ان الصادرات النفطية لشهر تشرين الاول انخفضت لتصل الى ما يقارب من 84 مليون برميل، مبررة ذلك بسوء الاحوال الجوية التي اعاقت عمليات التحميل من الموانى الجنوبية، الى جانب توقف الصادرات عبر الموانئ الشمالية بشكل نهائي.
في غضون ذلك، كشف محافظ واسط، عن الاتفاق مع وزارة النفط على فتح مكتب لتشغيل الأيدي العاملة من أبناء المحافظة في حقولها النفطية.
وقال المتحدث باسم الوزارة، عاصم جهاد، في تصريح اطلعت عليه "طريق الشعب"، إن "الإحصائية الأولية الصادرة من شركة تسويق النفط العراقية سومو للكميات المصدرة من النفط الخام لشهر تشرين الأول الماضي شهدت انخفاضا مقارنة بشهر أيلول"، موضحا أن "مجموع الكميات المصدرة لشهر تشرين الأول بلغت 83 مليونا و935 ألف برميل مقارنة بشهر أيلول الذي بلغت الصادرات فيه 91 مليون و552 الف و863 برميلا".
وأضاف جهاد، أن "الإيرادات المالية المتأتية من هذه الصادرات بلغت 3 مليارات و320 مليونا و218 ألف دولار"، مبينا أن "الكميات المصدرة من الموانئ الجنوبية في البصرة بلغت 83 مليونا و935 ألف برميل".
وبين، أن "الكميات أعلاه تم تحميلها من قبل الشركات النفطية العالمية التي تحمل جنسيات مختلفة من موانئ البصرة وخور العمية والعوامات الأحادية على الخليج العربي".
وعزا جهاد انخفاض الصادرات النفطية الى "سوء الأحوال الجوية في الموانئ الجنوبية والتي أعاقت عمليات التحميل للناقلات النفطية، فيما توقفت الصادرات النفطية عبر ميناء جيهان التركي بشكل نهائي نتيجة عدم التزام حكومة الاقليم بالاتفاق النفطي وامتناعه عن تسليم النفط الى الحكومة الاتحادية والتصدير لحساب الخزينة الاتحادية".
وكانت وزارة النفط قد أعلنت في الأول من تشرين الأول الماضي، انخفاضا في الكميات المصدرة من النفط الخام لشهر أيلول الماضي الى 91 مليون برميل مقارنة بشهر اب الذي بلغت الكميات المصدرة فيه 95 مليون برميل.
وكانت حكومة الإقليم  قد أعربت عن سعادتها لقرار محكمة تكساس في الولايات المتحدة الامريكية برفض الدعوى القانونية التي رفعتها وزارة النفط العراقية ضدها، بخصوص عدم قانونية تصدير النفط بشكل مباشر.
ووصف بيان لوزارة الثروات الطبيعية في حكومة الاقليم، بخصوص قرار المحكمة برفض الدعوى بأنها لا أساس لها، معلنا انه لا يوجد أي عائق قانوني لا في الولايات المتحدة الأمريكية ولا في أي مكان آخر على ممارسة حكومة الإقليم حقها بموجب الدستور العراقي لتسويق وبيع النفط في جميع أنحاء العالم.
وكانت سفينة تحمل نفط الاقليم قد رست في شواطئ ولاية تكساس في الولايات المتحدة الامريكية وكان النفط مباعا لشركة تلماي تريدينغ، الا انها تعرضت الى عراقيل وتم إيقافها لعدة اشهر بناء على شكوى من وزارة النفط العراقية، وبقيت الدعوى معلقة لدى المحكمة حتى حين صدور قرار برد الدعوى العراقية.
ومن جانب اخر، قال محافظ واسط مالك خلف الوادي، امس، لوكالة "المدى برس"، إنه "تم الاتفاق مع وزير النفط عادل عبد المهدي خلال المؤتمر التداولي  الرابع في مجال النفط والغاز الذي عقد، أمس السبت، في موقع حقل الغراف في محافظة ذي قار على أهمية العمل بمكتب تشغيل الأيدي العاملة في محافظة واسط".
وأضاف الوادي، "حصلنا على موافقة وزير النفط على فتح هذا المكتب وسنعمل على تفعليه من خلال التنسيق مع إدارة الحقول النفطية في المحافظة ليكون مكتباً فاعلاً في الفترة المقبلة ومهنياً بعمله"، مؤكداً على، ضرورة "وجود نظام قانوني يحكم وينظم عمل هذا المكتب وأن لا يكون عرضة للمزايدات السياسية والمنافع الشخصية".
وتابع الوادي، أن "وجود مكتب لتشغيل العاملين من أبناء محافظة واسط في حقولها النفطية يعد مكسباً كبيراً لأبناء المحافظة التي تزخر بالعديد من الطاقات الفنية والهندسية في مختلف التخصصات"، مؤكدا أنه ،طالب "بإعادة النظر في موضوع المنافع الاجتماعية التي تقدمها الشركات المستثمرة لحقول النفط في المحافظة وذلك بهدف تحقيق أكبر قدر من العدالة للمناطق التي تعرض قسم كبير منها الى الضرر جراء وجود تلك الحقول".
  • تعليقات
  • تعليقات الفيس بوك
Item Reviewed: افتتاح مكتب لتشغيل الأيدي العاملة في حقول واسط النفطية صادرت الخام تنخفض والنفط تعلن توقف "جيهان" عن التصدير نهائيا Rating: 5 Reviewed By: admin.gfiw
إلى الأعلى