مقالات العام

تظاهرات في البصرة وبغداد وإضراب في ميسان تطالب بالتعويضات وصرف الأجور وحماية الكوادر الطبية

تظاهر عدد من أصحاب المزارع الحدودية التي تم ضمها الى الأراضي الكويتية بقرار دولي عام 1993 قرب مقر إدارة ناحية سفوان في محافظة البصرة مطالبين بصرف مبالغ التعويضات التي تعهدت الحكومة العراقية بدفعها لهم.

فيما بدأت الكوادر الطبية في مستشفيات ميسان، أمس الاثنين، إضراباً عاماً عن العمل احتجاجاً على استهداف منزل مدير عام صحة المحافظة بعبوة صوتية، أمس الأول.
في حين؛ تظاهر العشرات من عمال النظافة، الأثنين 22 / 2 / 2016 ، امام امانة بغداد مطالبين بصرف رواتبهم المتأخرة، مهددين بالاستمرار في التظاهرات في حال عدم دفع مستحقاتهم.

تظاهرة في سفوان

وقال أحد منظمي تظاهرة سفوان؛ هادي الركابي، إن "ما لا يقل عن 20 مواطناً من أصحاب المزارع الحدودية التي قرر مجلس الأمن الدولي مصادرتها وضمها الى الأراضي الكويتية عام 1993 تظاهروا قرب مقر إدارة الناحية مطالبين الحكومة العراقية بصرف التعويضات المخصصة لهم"، مبيناً أن "المتظاهرين حصلوا قبل ثلاثة أعوام على جزء قليل من التعويضات على أن تصرف لهم المبالغ المتبقية بعد فترة وجيزة، إلا أنهم لم يحصلوا على أي شيء منها".
ولفت الركابي الى أن "المشاركين في التظاهرة يطالبون وزارة الخارجية العراقية بالإسراع في صرف مستحقاتهم"، مضيفاً أن "الحكومة العراقية حصلت من منظمة الأمم المتحدة منذ أعوام كثيرة على التعويضات المخصصة لأصحاب المزارع المصادرة، وعليه يجب أن تلتزم الحكومة بصرف تلك المبالغ".
من جانبه، قال رئيس المجلس المحلي في ناحية سفوان مناضل الجوراني، إن "المزارعين الذين تعرضت مزارعهم الحدودية الى المصادرة رفضوا في حينها تسلم تعويضات من منظمة الأمم المتحدة بشكل مباشر، واعتبروا أن ذلك قد يفسر مستقبلاً بأنهم باعوا أراضيهم الى دولة الكويت"، موضحاً أن "الحكومة العراقية أخذت على عاتقها صرف تعويضات لهم، لكنها لم تصرف لهم شيئاً إلى حين سقوط النظام".
ولفت الجوراني الى أن "الحكومة العراقية قامت قبل أعوام قليلة بإعادة تقييم (تثمين) المزارع المصادرة، وقررت تعويض كل مزرعة بمبلغ 120 مليون دينار، ثم تقرر تخفيض المبلغ الى 90 مليون دينار"، مضيفاً أن "الحكومة صرفت في عام 2013 مبلغ 23 مليون دينار لكل صاحب مزرعة كجزء من التعويض، ثم تم ادراج التعويضات المتبقية ضمن الموازنة العامة لعام 2015، إلا أنها لم تصرف لمستحقيها لأسباب مجهولة".
وأكد الجوراني أن "عدد المزارع العراقية التي تم ضمها الى الأراضي الكويتية عددها يزيد على 100 مزرعة، إلا أن المزارع التي أنجز أصحابها معاملات التعويض عددها 75 مزرعة"، مضيفاً أن "تلك المزارع معظمها كانت تقع ضمن ناحية سفوان، وبعضها الآخر ضمن ناحية أم قصر، لكنها أصبحت ضمن منطقة العبدلي الكويتية”.

اضراب في ميسان

وقال مدير إعلام صحة ميسان جمال العلوي في تصريح صحفي، إن "الكوادر الطبية في مستشفيات ميسان بدأت، صباح اليوم (امس)، إضراباً عاماً عن العمل احتجاجا على استهداف منزل مدير عام صحة ميسان زامل شياع بعبوة صوتية، أمس(أول امس)".
وأضاف العلوي، أن "الكوادر الطيبة طالبت بفتح تحقيق في الحادث، وتوفير الحماية اللازمة للأطباء".
وكان منزل مدير صحة ميسان في منطقة عواشة وسط المحافظة تعرض لهجوم بعبوة صوتية، أمس الأول.
عمال النظافة في بغداد

قال مصدر محلي، ان العشرات من سائقي الآليات وعمال النظافة تظاهروا يوم امس امام مبنى أمانة بغداد مطالبين بصرف رواتبهم المتأخرة، مشيرا الى ان المتظاهرين هددوا بالاستمرار في التظاهر في حال عدم صرف هذه المستحقات.
وأضاف ان المتظاهرين اكدوا ان البعض منهم لم يتسلموا رواتبهم منذ عام 2013 حتى الان.
وقطع عشرات المتظاهرين من عمال النظافة، شارع الجمهورية وسط بغداد احتجاجا على عدم صرف مستحقاتهم المالية، فيما حاول المتظاهرون اقتحام مبنى امانة بغداد.
وقال المصدر؛ إن العشرات من متظاهري عمال النظافة قطعوا شارع الجمهورية وسط بغداد امام حركة السير احتجاجا على عدم تنفيذ امانة بغداد لمطالبهم بصرف مستحقاتهم المالية.
واضاف المراسل، أن المتظاهرين حاولوا اقتحام مبنى الامانة لكن القوات الامنية منعتهم من ذلك.

  • تعليقات
  • تعليقات الفيس بوك
Item Reviewed: تظاهرات في البصرة وبغداد وإضراب في ميسان تطالب بالتعويضات وصرف الأجور وحماية الكوادر الطبية Rating: 5 Reviewed By: admin.gfiw
إلى الأعلى