مقالات العام

قضاء الصويرة.. مشاريع خدمية متلكئة وواقع مزرٍ – كاظم شاكر الناهي

يعد قضاء الصويرة من أقدم وأهم وأكبر الأقضية في محافظة واسط، فهو يقع شمال مدينة الكوت بمسافة 135 كيلومترا، ويبعد عن مدينة بغداد بمسافة 55 كيلومترا، لذلك يحتل مركزا مهما لوقوعه على الطريق العام الرابط بين بغداد والمحافظات الجنوبية.
يتميز القضاء الذي يبلغ عدد سكانه قرابة 150 ألف نسمة، بموقعه الجغرافي المطل على نهر دجلة، وببساتينه الخضراء التي تحيطه من جميع جهاته، ويضم مشاريع صناعية وزراعية ومراكز لبيع الفاكهة والخضر والحبوب، ما يجعله محطة تجارية يقدم إليها المتسوقون من المحافظات القريبة، وحتى البعيدة.
عانى قضاء الصويرة إهمالا وتهميشا كبيرين ابان الحقبة الدكتاتورية. وبعد التغيير في 2003، استبشر الأهالي خيرا، لكن آمالهم خابت من جديد. فالخدمات البلدية تكاد تنعدم، والمشاريع الخدمية التي اقدمت الحكومة على الشروع فيها، لم تكن بمستوى جيد، والعديد من تلك المشاريع بقي من دون اكتمال، ما زاد من معاناة المواطنين الذين صاروا يتمنون لو أن تلك المشاريع لم تقَم من الأساس، لكون الوضع أصبح من سيء إلى أسوأ. ومن بين تلك المشاريع، مشروع شبكات الصرف الصحي. إذ باشرت بإنجاز المشروع شركة صينية، وحفرت معظم الشوارع في مركز القضاء، لكنها لم تكمل المشروع، بذريعة عدم وجود تخصيصات مالية، فغادرت عملها قبل ثلاثة شهورمن دون انجاز، لتبقى آثار الحَفْر ومخلفاته على حالها، ولتصبح الشوارع عبارة عن سطوح مشوهة بالحفر والمطبات والتخسفات، التي تعيق حركة المواطنين والمركبات، لا سيما خلال هطول الأمطار. فيما أجواء المدينة باتت مختنقة بالأتربة والغبار.
يناشد أهالي الصويرة، الجهات ذات العلاقة (وزارة البلديات، مجلس محافظة واسط، قائممقام القضاء ومجلسه المحلي)، تخلصيهم من هذا الوضع المزري، مطالبين بإحالة المشروع إلى شركات ذات مهنية عالية وتجربة وخبرة، وبمحاسبة المقصرين والفاسدين الذين بذروا المال العام، وصرفوه على مشاريع متلكئة وفاشلة، وتشديد الرقابة على أداء الشركات المعنية بإنجاز المشاريع الخدمية.
  • تعليقات
  • تعليقات الفيس بوك
Item Reviewed: قضاء الصويرة.. مشاريع خدمية متلكئة وواقع مزرٍ – كاظم شاكر الناهي Rating: 5 Reviewed By: admin.gfiw
إلى الأعلى