مقالات العام

البرنامج الانتخابي للاتحاد العام لنقابات عمال العراق ( الدورة الانتخابية الثالثة )

يا أبناء الطبقة العاملة العراقية 

لقد تمرست الطبقة العاملة العراقية في النضال الطبقي والوطني ولعبت دوراً مجيداً وثورياً وشكلت نضالاتها ، منذ بدء تكوينها قبل أكثر من ثمانين عاماً مؤشرات واضحة على قدرتها ، تجلت في إضرابات عمال الكهرباء والميناء والنفط والسكك والموانىء والسكاير والمطابع والنسيج وغيرها  .
كما دافعت الطبقة العاملة عن نقاباتها وحرية التنظيم النقابي والديمقراطية النقابية وتثبيتها ، وتصدت لمفاهيم الهيمنة والأساليب القسرية ، وتحويل النقابات والمنظمات العمالية إلى أداة بيد السلطات الحاكمة ووسيلة قمع بيدها. وكانت إجراءات النظام السابق  عام 1987  وخاصة بعد أن أصدر قراره الجائر 150 لسنة 1987 وقانون التنظيم  النقابي 52 لسنة 1987 وقانون العمل 71 لسنة 1987 قد أدت إلى حرمان عمال القطاع العام من العمل النقابي وهم يمثلون 75 % من عمال العراق .         
 بعد سقوط النظام الدكتاتوري واحتلال وطننا من قبل القوات الأجنبية نتيجة سياساته الحمقاء وتعرض البنية التحتية للدمار والخراب وعمليات السلب والنهب ، مما خلق صعوبات غير قليلة وظروف معقدة ومنها توقف الحياة الاقتصادية وعجلة الإنتاج عن العمل لأكثرية القطاعات الإنتاجية ( العام ، المختلط ، الخاص ، التعاوني ) .
ولكي تؤدي الطبقة العاملة دورها التاريخي في مواجهة هذه المرحلة فقد أحتشدت جماهير الطبقة العاملة العراقية في 16 / 5 / 2003 بملء إرادتها الحرة  ووضعت أولى الخطوات الصحيحة لبناء حركة نقابية ديمقراطية حرة مستقلة ، وناضلت طيلة السنوات  الماضية من اجل تثبيت الأسس البناءة لمستقبل الطبقة العاملة رغم الصعوبات والمعوقات التي صاحبتها .                                                                        
ومن اجل المساهمة في بناء حركة نقابية ديمقراطية حقيقية ولانتخاب الممثلين الشرعيين للطبقة العاملة العراقية وذلك عبر انتخاب اللجان النقابية في مواقع العمل لمختلف النقابات والمهن وصولاً لانتخاب قيادات عمالية حقيقية للاتحاد العام لنقابات عمال  العراق ( الدورة الثالثة ) بعيدة عن المحاصصة المفروضة على شعبنا وطبقتنا العاملة ، ولينتخب عمال العراق ممثليهم الذين يعبرون عن مصالحهم وقضاياهم المطلبية والطبقية والوطنية ، ولنعمل معاً من اجل بناء حركة نقابية حرة بعيدة عن هيمنة أي طرف كان وبدون تدخلات . فالقرار هو لعمال العراق ولتاريخهم الناصع المشرف الصانع للأمجاد ، ولأنهم بناة المستقبل وبناة العراق الديمقراطي الجديد ومن اجل حياة حرة كريمة .  


أننا نناضل من أجل :                      
أولاً – على الصعيد الوطني :     
                                            
 ا- تعزيز السيادة والاستقلال الوطني ، وبناء المؤسسات الوطنية على أسس المواطنة العراقية ،   ومكافحة الإرهاب الغاشم والعنف وإلغاء المحاصصة الطائفية بأشكالها المختلفة  .
ب- إعادة البنية التحتية للاقتصاد العراقي وبشكل خاص قطاعات العملالعام و المختلط والخاص والتعاوني  لكي تؤدي دورها المتميز في تقديم الخدمات لأبناء شعبنا .  
ج- إنهاء مشكلة البطالة باعتبارها قضية وطنية ملحة .  
 د ــ دعم الصناعة الوطنية وتقديم الحماية اللازمة لها ، ومنع الاستيراد العشوائي المضر بالاقتصاد والصناعة الوطنيين .  
و- الرفض التام لخصخصة النفط باعتباره ثروة وطنية ملك للشعب بأسره ، ورفض ما يسمى ب ( عقود المشاركة بالإنتاج ) وكذلك رفض خصخصة قطاعات الخدمات الاجتماعية العامة ( الصحة والتعليم والكهرباء والماء والنقل العام وغيرها ) . ورفض إلغاء البطاقة التموينية وتعزيز مفرداتها .                                                          
س- تعزيز قدرة الطبقة العاملة في صياغة السياسات الاجتماعية والسياسية والاقتصادية للعراق والمشاركة الفاعلة في  صياغة التشريعات العمالية والديمقراطية التقدمية لشعبنا وفي العمل التنموي .  
 ثانياً  - على صعيد الحقوق النقابية :

ا- نعمل من اجل وحدة الطبقة العاملة العراقية بغض النظر عن انتماءاتها الدينية والطائفية والقومية والسياسية ، وبشكل خاص مع الحركة النقابية العمالية في إقليم كوردستان العراق ، ويحق لكل عامل الانتماء للتنظيم النقابي والنضال من اجل الحقوق والحريات النقابية ، وبناء وتعزيز هيكلية الاتحاد العام لتكريس دوره القيادي في مؤسسات المجتمع المدني العراقية مع إيماننا بالتعددية النقابية الحقيقية .            
ب- نناضل من اجل :       
1 ــ العمل على تنفيذ قانون العمل الجديد رقم ( 37 ) لسنة 2015 ووضعه حيز التنفيذ عملياً دون مماطلة أو تسويف .                                                                                                        
2- إلغاء القرار 150 لسنة 1987 الذي حول العمال إلى موظفين في القطاع العام . 
3ــ العمل على الإسراع في إصدار قانون للحقوق والحريات النقابية يضمن حق العاملين في مختلف قطاعات الإنتاج في تشكيل والانضمام الى الاتحادات والنقابات وفق إرادتهم الحرة المستقلة .
4-  دعوة العمال لممارسة حقهم في التنظيم النقابي دون إجازة السلطة وموافقتها بموجب اتفاقيات وتوصيات منظمتي العمل العربية والدولية لا سيما الاتفاقيات 8 و 87 و 98 .                                                     
5-  إصدار قانون جديد للتقاعد والضمان الاجتماعي للعمال يضمن حقوق ومصالح العمال ووفق معايير العمل الدولية  يشارك العمال في وضعهما عن طريق ممثليهم .
6- العمل على تأسيس لجنة خاصة بالعاملين في القطاع غير المنظم  للدفاع عن حقوقهم وضمان حياتهم ومستقبلهم وانتماءهم  للتنظيم النقابي .
7-  ممارسة الديمقراطية النقابية على صعيدي القاعدة العمالية والهيئات النقابية والقيادية واعتبار ذلك من الأمور التي يجب ان تسود الحياة النقابية الحقيقية .                                                                                      
8-  تثبيت قاعدة حرية الانتساب لكل عامل وعاملة من العراقيين الى التنظيم النقابي الذي يختارونه بمحض إرادتهم
9-  ضمان حق الطبقة العاملة في الإضراب والتظاهر والاعتصام السلمي لتحقيق مطالبها المشروعة إذا لم تنفع الوسائل الأخرى استناداً الى ما كفله الدستور العراقي الدائم .
10-  مشاركة ممثلي العمال في وضع الخطط الإنتاجية والرقابة والتفتيش ومحاكم العمل ولجان النزاهة في مكافحة الفساد المالي والإداري .  
 ثالثاً – في الجانب الاقتصادي :  

نناضل لتحقيق :
1- ساعات عمل لا تزيد عن ثمان ساعات يومياً مع يومين استراحة أسبوعية لقطاعات الإنتاج كافة .
2- زيادة عامة في الأجور على أن تشمل كافة العاملين في قطاع الدولة والخاص والمختلط والتعاوني بما يتلائم مع مستوى المعيشة للمواطن العراقي .
3- التأمين الاجتماعي للعاطلين عن العمل وتفعيل شبكة الحماية الاجتماعية بتأمين مستلزمات العاطلين عن العمل .
4- رفع الحد الأدنى لأجور العامل غير الماهر  الى ( 400 ) ألف دينار شهرياً لجميع العمال والعاملات مع منح العلاوة السنوية في أوقاتها المحددة .
5- منح مخصصات الخطورة شهرياً وبنسبة مئوية ملائمة لأجر العامل ونوعية العمل المنجز .
6- التأكيد على مشاركة العمال في مجالس الإدارة والتخطيط . وإلغاء قرار الحاكم المدني للاحتلال بريمر رقم 64 لعام 2004 . والتعديلات على قانون الشركات رقم 21 لعام 1997 بهذا الشأن .
 رابعاً – في الجانب الاجتماعي :

نناضل من اجل :
1- توفير السكن لجميع العاملين في المؤسسات الحكومية والمشاريع الكبيرة قرب مواقع العمل وتأمين المستلزمات الصحية والخدمات الاجتماعية بأجور لا تثقل كاهل العائلة العمالية .
2- توفير المراكز الصحية في مواقع عمل وسكن العمال ، مع العناية بصحة العاملين وتعزيز الرقابة الصحية على مواقع العمل وتوفير الشروط الصحية المناسبة .
3- إعادة تأمين النقل للعاملين كافة في جميع القطاعات ، وفي الحالات التي يتعذر فيها ذلك يتم دفع مخصصات أجور النقل من والى مواقع العمل .
4- توفير المطاعم التعاونية الجيدة والصحية في مواقع العمل وبأسعار مخفضة ونوعية جيدة .
5- إقامة النوادي الاجتماعية والثقافية والرياضية للعمال وتنشيط السفرات السياحية .
خامساً – في الجانب المهني :

نناضل من اجل تثبيت الضوابط التالية :
1- تقيد المؤسسات بتوفير مستلزمات الصحة والسلامة المهنية والصناعية وإقامة دورات التوعية باستمرار والرقابة على المواد الكيمياوية والضارة أثناء العمل .
2- عدم المماطلة في تعويض العمال المصابين بحوادث العمل .
3- إقامة الدورات المهنية والتأهيلية لرفع مستوى العمال والعاملات في داخل مواقع العمل أو خارجه .
4- تحريم الفصل والنقل الكيفي للعمال ومنع الإساءة لهم .
5- تثمين العمال والعاملات المبدعين دون تمييز أو غبن للآخرين .
 سادساً – المرأة العاملة :
نناضل من اجل :
1- مساواة المرأة العاملة بأخيها الرجل في الأجر لقاء العمل المتساوي وفرص العمل ومنع أي حيف يلحق بها .
2- تعزيز مشاركة  المرأة العاملة في العمل النقابي وتهيئتها لتولي المواقع القيادية في هيكليته ابتداء من اللجنة النقابية حتى أعلى مستوى قيادي .
3- تأمين فرص التأهيل والتدريب المهني لها .
4- العمل على توسيع حقوق الولادة والأمومة للأمهات العاملات .
5- عدم تشغيل العاملات في الأعمال الليلية المرهقة وكل ما يهين المرأة .
6- فتح دور الحضانة ورياض الأطفال بالقرب من المؤسسات الإنتاجية كافة لقاء أجور مخفضة .
سابعاً – الشباب العامل :
نعمل معاً من أجل :
1- تربية الشباب العامل بحب الوطن والعمل والمواطنة العراقية والتآخي بين أطياف الشعب العراقي المختلفة .
2- رفع المستوى الثقافي والمهني للعمال الشباب  من كلا الجنسين من خلال التوسع في إقامة الدورات الثقافية وإفساح المجال أمامها لمواصلة تعليمها الثانوي والجامعي .
 3- العمل على خلق الوعي الطبقي وحب الشعب ونبذ التعصب القومي والديني والطائفي والسياسي .
4- أنشاء النوادي والفرق الرياضية وتشكيل الفرق الفنية والمسرحية لممارسة النشاطات الهادفة .
ثامناً – العمال الأحداث :
1- تربية الأحداث بالروح الوطنية والإنسانية وحب الآخرين وروح التعلم .
2- عدم تشغيل الأحداث دون إكمال سن السادسة عشر .
3- ضمان شمول الأحداث بالتنظيم النقابي .
4- عدم تشغيل الأحداث في الأعمال التي لا تتناسب وقدراتهم الجسمية والعقلية بما في ذلك الأعمال الليلية .
5- العمل على توفير الظروف المناسبة لمساعدتهم على مواصلة دراستهم ، وزيادة تأهيلهم من خلال فتح دورات خاصة بهم .
   6- معاملة الأحداث معاملة أخلاقية وإنسانية من قبل أصحاب العمل والمؤسسات الإنتاجية .
تاسعاً – الجانب الإعلامي والثقافي :
نناضل من اجل :
1- العمل على نشر الوعي الوطني والقومي والطبقي والديمقراطي وحقوق الإنسان وثقافة العمل بين أوساط العمال والعاملات .
2- العمل على تعريفهم بالتأريخ النضالي المجيد لشعبنا العراقي بعربه وكرده وقومياته الأخرى وأمجاد وبطولات طبقتنا العاملة .
3- العمل على مكافحة الأمية بين أوساط العمال والعاملات كافة .
4- تعريف الطبقة العاملة بتاريخ الحركة العمالية النقابية العربية والعالمية .
5-  نشر المبادىء الأساسية للعمل النقابي من اجل بناء حياة نقابية سليمة ، والتعريف بإتفاقيات ومواثيق منظمتي العمل العربية والدولية  .
6-  الاهتمام بإنشاء المراكز الثقافية والفنية والمسرح العمالي لتؤدي دوراً ثقافياً وطنياً .
7- نشر مبادىء الأخوة والتضامن الأممي  والدفاع عن العمال العرب والأجانب والعمل على إشراكهم في النضال المشترك من اجل حقوقهم النقابية والديمقراطية .
8 ــ العمل على إصدار صحيفة عمالية ( يومية أو أسبوعية ) للدفاع عن حقوق ومصالح عمالنا وعموم شعبنا .
عاشراً – على الصعيد العربي والدولي :
نتضامن :
1- مع نضال الشعب العربي الفلسطيني وطبقته العاملة من اجل إقامة دولته الوطنية المستقلة على أرضه وعاصمتها القدس الشريف ، ومع الشعوب العربية التي يحتل الكيان الصهيوني أراضيها .
2- مع الطبقة العاملة في البلدان العربية ومنظماتها النقابية التقدمية والنضال سوياً لتعزيز وحدتها الطبقية وعلى الأسس الديمقراطية واستقلاليتها .
3- من اجل توطيد مكانة الاتحادات  والنقابات العمالية العربية ولتكون أكثر فعالية لتنشيط النضال النقابي والدفاع عن حقوق وحريات الطبقة العاملة والوقوف ضد انتهاكات الديمقراطية النقابية وقوانين العمل وتعزيز وحدة العمال الطبقية في البلدان العربية وحق حركة العمالة العربية بين البلدان العربية وضمان حقوقها .
4- نناضل مع كافة القوى المحبة للسلم في العالم من اجل تحريم السلاح النووي والكيمياوي والجرثومي ومنع نشوب الحروب الإقليمية والدولية وحل النزاعات بالطرق السلمية وعلى الأسس العادلة .
5- نعتبر أنفسنا وعمال العراق جزءاً من الحركة النقابية العربية و العالمية ونناضل لتقوية وتوطيد أواصر علاقاتها مع الاتحادات النقابية وبما يخدم مصالح الطبقة العاملة العالمية .
6- نتضامن مع نضال الطبقة العاملة في مختلف بلدان العالم ضد سلطة رأس المال ، والشركات متعددة الجنسية ، والعولمة الرأسمالية المتوحشة ، والمساهمة الفاعلة في الحركة المناهضة للعولمة الرأسمالية ، وضد التمييز العنصري .
عاشت الطبقة العاملة العراقية  وحركتها النقابية .
المجد والخلود لشهداء الطبقة العاملة العراقية  .


اللجنة التحضيرية لانتخابات
الدورة الثالثة
للإتحاد العام لنقابات عمال العراق
بغداد /  ايلول / 2016

بغداد ـــ شارع السعدون ــ قرب ساحة الفردوس
Email :    g_f_i_w@yahoo.com
  • تعليقات
  • تعليقات الفيس بوك
Item Reviewed: البرنامج الانتخابي للاتحاد العام لنقابات عمال العراق ( الدورة الانتخابية الثالثة ) Rating: 5 Reviewed By: admin.gfiw
إلى الأعلى