مقالات العام

تظاهرات في البصرة وبغداد وميسان ضد التسريح المفاجئ وعدم صرف مستحقات مالية للعمال



تظاهر قرب ديوان محافظة البصرة، الأحد 26 / 2 / 2017 ، عدد من موظفي شركة (لوك اويل) الروسية التي تتولى تطوير حقل غرب القرنة (2) احتجاجاً على تسريحهم من العمل بشكل مفاجئ، ولمطالبة الحكومة المحلية بالتدخل لإرجاعهم.
وهذه التظاهرة جاءت بالتزامن مع تظاهرة أخرى نفذها عدد من سائقي الشاحنات الذين كانوا يعملون ضمن الجهد الهندسي لديوان محافظة البصرة وتم انهاء خدماتهم قبل عامين للمطالبة بصرف مستحقات مالية تم تسريحهم قبل صرفها لهم.
في حين؛ تظاهر العشرات من المقاولين، الأحد، أمام بوابة المنطقة الخضراء من جهة الجسر المعلق وسط بغداد، للمطالبة بحقوقهم وصرف مستحقاتهم. فيما نفذ موظفو دائرة تابعة لوزارة الإعمار والإسكان، في محافظة ميسان، الأحد، تظاهرة على التأخر في صرف رواتبهم لأكثر من شهر.
تظاهرة في البصرة
وقال أحد منظمي تظاهرة موظفي شركة (لوك اويل) الروسية حسين سلمان خالد لوكالة "السومرية نيوز" إن "شركة (لوك اويل) قامت من دون أسباب معلنة وبشكل مفاجئ بتقليص كادرها العراقي العامل في حقل غرب القرنة (2)"، مبيناً أن "ذلك أدى الى تسريح ما لا يقل عن 60 موظفاً من أبناء البصرة، ونسبة كبيرة منهم من المهندسين والفنيين والإداريين".
ولفت خالد الى أن "الموظفين الذين تم انهاء خدماتهم تظاهروا سلمياً قرب ديوان المحافظة للمطالبة بإرجاعهم الى العمل"، مضيفاً أن "معظم الذين تم تسريحهم من العمل يعملون في الحقل منذ أعوام، وبعضهم منذ عام 2011".
من جانبه، قال متظاهر آخر اسمه عبد السلام عبد علي ، نطالب "شركة نفط الجنوب بالتدخل لان توظيفنا في شركة (لوك أويل) كان عن طريقها"، موضحاً أن "عملية تقليص الكادر العراقي تسببت بحالة من الإرباك والقلق لدى الموظفين العراقيين الآخرين في الشركة الروسية".
وأخرى لسائقي الشاحنات
وفي البصرة ايضاً، قال أحد المتظاهرين ويدعى عادل شهاب حمود، إن "العشرات من سائقي الشاحنات كانوا يعملون ضمن الجهد الهندسي لديوان المحافظة منذ عام 2014، ومن ثم تم تسريحهم من العمل أواخر عام 2015 من دون صرف مستحقاتهم المالية"، مبيناً أن " عدداً منهم تظاهروا سلمياً قرب ديوان المحافظة للمطالبة بصرف مستحقاتهم".
بدوره، قال وليد زامل فندي، إن "المتظاهرين كانوا يعملون كسائقي شاحنات تتولى نقل النفايات من مركز المحافظة الى مواقع الطمر، وبعد أن تعاقدت الحكومة المحلية مع شركة للتنظيف تم نقلنا الى الأقضية والنواحي، ثم تقرر سحب الشاحنات منا وإنهاء خدماتنا"، مضيفاً أنه "لا أحد منا يرغب في العودة الى العمل في ديوان المحافظة، ولكننا نريد فقط صرف اجورنا التي لم تصرف لنا".
تظاهرة أمام الخضراء
وفي العاصمة بغداد، قال مصدر أمني، إن العشرات من المقاولين تظاهروا صباح اليوم (أمس)، أمام بوابة المنطقة الخضراء من جهة الجسر المعلق وسط العاصمة بغداد، للمطالبة بحقوقهم وصرف مستحقاتهم.وأضاف، أن المقاولين هددوا بالاستمرار بتظاهراتهم في حال عدم الاستجابة لهم.
ووجه مجلس الوزراء في (27 كانون الأول 2016)، بالإسراع في إطلاق استحقاقات المقاولين، مع توجيه الوزارات والجهات غير المرتبطة بوزارة بتزويد الرقابة المالية بالوثائق المطلوبة لتدقيقها للإسراع بإطلاق المخصصات المذكورة.
موظفون بلا رواتب
وأفاد مصدر محلي في محافظة ميسان؛ بان موظفي دائرة تابعة لوزارة الإعمار والإسكان في محافظة ميسان، تظاهروا في دائرتهم الواقعة بمنطقة شبانة مركز مدينة العمارة، احتجاجا على تأخر رواتبهم منذ أكثر من شهر".
وأضاف المصدر ان المتظاهرين هددوا بالاستمرار في تظاهراتهم لحين صرف رواتبهم المتأخرة.
يُذكر أن موظفين في بعض دوائر ووزارات الدولة يُعانون جراء التأخر في تسليم رواتبهم الشهرية، في حين تتصاعد المطالب الشعبية بضرورة تسليم رواتبهم في توقيتاتها المحددة، إلا أن عدم وجود التخصيصات المالية الكافية باتت تحول دون ذلك.
  • تعليقات
  • تعليقات الفيس بوك
Item Reviewed: تظاهرات في البصرة وبغداد وميسان ضد التسريح المفاجئ وعدم صرف مستحقات مالية للعمال Rating: 5 Reviewed By: admin.gfiw
إلى الأعلى