مقالات العام

التظاهرات الشعبية تتواصل وسقوط عشرات الجرحى بين المتظاهرين ورجال الامن


بغداد – وكالات الأنباء 15 / 7 / 2018
تتواصل التظاهرات الشعبية في العديد من المحافظات، لليوم الثامن على التوالي، للمطالبة بحقوق دستورية واحتجاجات مشروعة، واحتجاجا على تفشي الفساد في مؤسسات الدولة، والتأكيد على ضرورة تصحيح مسار النظام السياسي، وتطبيق العدالة الاجتماعية واقامة دولة المواطنة.
البصرة
نقلت وكالات انباء محلية عن متظاهرين وناشطين ومسؤولين محليين، ان المحتجين في البصرة، حاولوا اقتحام مبنى محافظة البصرة، الا ان القوات الامنية منعتهم من ذلك، وفرقتهم عبر اطلاق النار في الهواء واستخدام قنابل الغاز المسيل للدموع ومدافع المياه، ما ادى الى اصابة العديد من المتظاهرين.
وأفاد مسؤولون محليون بأن الاحتجاجات لم تؤثر على إنتاج النفط في مدينة البصرة والتي تدر شحناتها أكثر من 90 في المائة من عائدات العراق.
وأغلق المحتجون، قبل يومين، الذين يطالبون بوظائف وبتحسين الخدمات الحكومية، المداخل إلى ميناء أم قصر الجنوبي الذي يستقبل السلع والبضائع.
وذكرت وسائل اعلام ان "القوات الامنية قامت بهدم خيم الاعتصامات امام مبنى المحافظة، فضلا عن اعتقال عدد من الناشطين المحتجين".
كما اشارت الى أن المئات من أهالي قضاء الزبير بمحافظة البصرة، خرجوا في تظاهرة حاشدة امس الأحد، بالقرب من مصفى الشعيبة النفطي للمطالبة بالحصول على فرص للعمل. مؤكدة أن قوات الأمن فتحت النيران صوب المتظاهرين ما أدى الى سقوط العشرات من المصابين.
وحلقت طائرات الهليكوبتر، الاحد، بكثافة على ارتفاع منخفض، ما اعتبره متظاهرون ترويعا وترهيبا لهم.
ذي قار
في محافظة ذي قار المجاورة، توجه المتظاهرون من ساحة الحبوبي الشهيرة في مدينة الناصرية (مركز المحافظة)، نحو مقر الحكومة المحلية.
وقال أحمد الغزي وهو أحد المتظاهرين إن "تظاهراتنا قد تتحول إلى اعتصام مستمر ما لم تعمل الحكومتين الاتحادية والمحلية على تنفيذ مطالبنا".
وأضاف "توجهنا منذ الصباح إلى مبنى مجلس المحافظة من أجل الضغط عليها للوصول إلى حلول حقيقية لواقعنا المزري، فكل شيء بالخدمات يتراجع".
وارتفعت الحصيلة النهائية للاحتجاجات الشعبية التي شهدتها مدينة الناصرية إلى 46 جريحا، فيما أعلنت شرطة المحافظة عن انتهاء التظاهرات امام مبنى مجلس المحافظة.
وذكرت مصادر محلية في الناصرية، أن "حصيلة عدد الجرحى الذين سقطوا نتيجة التظاهرات ارتفعت الى 46 جريحا بينهم 17 مدنيا من المتظاهرين، و29 عنصرا امنيا مكلفين بحماية مبنى مجلس المحافظة".
واوضحت أن "جميع المصابين نقلوا الى المستشفى لتلقي العلاج ومعظمهم في وضع صحي مستقر"، مشيرة الى أن المتظاهرين انسحبوا من امام مجلس المحافظة وفتحت الطرق المؤدية اليه .
وفي قضاء قلعة سكر، قالت مراسلنا، وسام مهدي، ان تظاهرة واسعة، انطلقت مساء السبت، في قضاء قلعة سكر، سارت من وسط المدينة باتجاه الشارع العام الرئيس طريق بغداد ــ ناصرية، حيث ردد المتظاهرون شعارات "باسم الدين باكونة الحرامية" و"شلع قلع كلهم حرامية"، وشعارات اخرى تندد بالفساد، ثم قطعوا طريق بغداد ناصرية لفترة وبعدها اتجهوا الى مقر المجلس البلدي وهتفوا ورددوا شعارات تدين الفساد والفاسدين وسط اجراءات امنية مشددة.
ميسان
وفي ميسان، كشف مدير اعلام صحة المحافظة، امس الاحد، عن اقدام المحتجين على حرق قائممقامية في المحافظة ومنزل القائممقام، فيما اشار الى إصابة 23 شخصا بجروح مختلفة.
وقال علي العلاق في تصريح صحفي، إن "متظاهرين غاضبين أحرقوا، أمس (الاحد) قائممقامية المجر في المحافظة ومنزل القائممقام".
واشار العلاق الى ان "مستشفيات المحافظة استقبلت 23 جريحا بينهم 6 اشخاص مصابون بإطلاق رصاص".
من جانبه، ذكر قائد شرطة محافظة ميسان، اللواء ظافر المحمداوي، في تصريح صحفي، أن شرطة المحافظة أعادت انتشارها بشكل يحفظ التظاهرات من جهة، ويحمي الحقول النفطية والمنافذ الحدودية والدوائر الحكومية والمصالح العامة في المحافظة من جهة أخرى.
وأكد أن "ميسان لم تشهد احتجاجات كبيرة"، لافتاً إلى أن فرق الدفاع المدني أخمدت نيراناً أشعلها متظاهرون في إطارات المركبات بالشوارع العامة.
وأشار الى أن "صدامات وقعت خلال بعض التظاهرات، ما أدى إلى إصابات في صفوف قوات الأمن والمتظاهرين".
المثنى
وفي السماوة، مركز محافظة المثنى، قال شهود عيان ومتظاهرون ومسؤولون محليون، إن المحتجين، أضرموا، أمس (الاحد)، النيران في مقار بعض الاحزاب والمنظمات السياسية في المدينة.
وأضافوا أن المتظاهرين منعوا سيارات الإطفاء من إخماد الحرائق، فيما توعدوا بحرق بقية مقار الأحزاب الحاكمة الأخرى. وحاول بعض المحتجين اليوم، اقتحام مبنى محافظة المثنى.
وابلغ مصدر وكالة "الغد برس" بأن “الاحتجاجات التي تشهدها السماوة، اسفرت عن اصابة 90 عنصرا من قوى الامن و 75 من المحتجين في اعمال عنف شهدها مركز المحافظة".
وبين ان “المحتجين يجوبون الشوارع منذ الصباح ومنعوا سيارات الدفاع المدني من اخماد حرائق مكاتب الاحزاب”.
النجف
وفي النجف، ذكرت وسائل اعلام محلية، صدور مذكرات قبض بحق عدد من الصحفيين والناشطين المدنيين على خلفية مشاركتهم في الاحتجاجات المطالبة بتحسين الواقع الحياتي للمواطنين.
وفرضت القوات الامنية، مساء السبت، حظرا على التجوال في النجف، وقامت بعد ذلك بإلغائه.
وبينت ان موظفي المطار عادوا الى عملهم صباح أمس (الاحد) حيث هبطت طائرة عراقية على مدرجه.
وقال المحافظ لؤي الياسري، "لا يوجد اي خرق امني حتى اللحظة ولا وجود لإرهابيين في صفوف المتظاهرين"، مشيرا إلى أن التظاهرات سلمية ولا خطر على مؤسسات الدولة.
وأضاف المحافظ أن الانباء التي تحدثت عن وجود إرهابيين أو مندسين في صفوف المتظاهرين غير صحيحة، مؤكدا حق المواطن في التعبير عن آرائه ومطالبه المشروعة، وفق تعبيره.
في هذه الاثناء أعلن وزير الداخلية، قاسم الأعرجي، إقالة قائد شرطة النجف، العميد ماجد حاتم من منصبه، وتعيين اللواء علاء غريب قائدا جديدا لشرطة المدينة.


  • تعليقات
  • تعليقات الفيس بوك
Item Reviewed: التظاهرات الشعبية تتواصل وسقوط عشرات الجرحى بين المتظاهرين ورجال الامن Rating: 5 Reviewed By: admin.gfiw
إلى الأعلى