مقالات العام

إجراء يشدد الخناق على الصناعة الوطنية …. رائد فهمي


بأمر من لجنة الطاقة التابعة لمجلس الوزراء تم رفع سعر اللتر الواحد للنفط الأسود من 100 إلى 150 دينار، أي بنسبة 50 بالمائة ! فليس من المستغرب أن تمثل مثل هذه الزيادة صدمة لعمل المنشآت الصناعية وللنشاطات الاقتصادية التي تعتمد هذا الوقود الأسود مصدرا أساسيا. وكانت صناعة الأسمنت العراقية من أول وأكثر المتضررين بحيث أصبح استمرار عمل مصانع الأسمنت مهددا بالتوقف، إذ أن النفط الأسود يشكل 40 بالمائة من كلفة الإنتاج الكلية ، ويجدر الذكر أنه يجد في العراق 18 معملا للأسمنت تقوم بتشغيل آلاف العمال والفنيين والمهندسين للأسمنت و تنتج ما يقارب 20 مليون طن سنويا تسد نسبة كبيرة من حاجة السوق العراقية وكان العمل جاريا لرفع الإنتاج إلى 24 مليون طن لتغطية حاجة السوق المحلية بالكامل مع إمكانية التصدير إلى خارج العراق، ولكن بعد هذا الارتفاع في تكاليف الإنتاج، تغيرت الصورة فباتت المعامل القائمة تفكر في إيقاف عملها وتسريح عمالها من أجل الحد من خسائرها .
يحدث ذلك في الوقت الذي تعم التظاهرات الاحتجاجية العديد من محافظات العراق مطالبة بالخدمات وتوفير فرص العمل ! وزارة النفط تبرر هذه الزيادة بناء على دراسة وأن على الوزارة التزامات دولية، فهل يا ترى المقصود بذلك الشروط التي يفرضها صندوق النقد الدولي ؟
أمام مثل هذه القرارات ذات التداعيات الضارة ذات الأبعاد الإستراتيجية على المستويات الاقتصادية والاجتماعية، فضلا عن السياسية، يحق لنا التساؤل عن مدى صدقية وجدية الوعود الحكومية بالسعي لإنهاض الاقتصاد الوطني وتشجيع المنتج المحلي وخلق فرص العمل وحماية وتشجيع الصناعة الوطنية ؟
  • تعليقات
  • تعليقات الفيس بوك
Item Reviewed: إجراء يشدد الخناق على الصناعة الوطنية …. رائد فهمي Rating: 5 Reviewed By: admin.gfiw
إلى الأعلى