مقالات العام

مسعى برلماني لاستضافة مدراء الشركات الخاسرة والبحث في إنعاشها وتحويلها إلى رابحة


أعلن النائب في تحالف سائرون برهان المعموري، الأحد 17 / 2 / 2018، سعي لجنة الخدمات والاعمار النيابية لاستضافة مدراء الشركات الخاسرة التابعة للوزارات الحكومية مع بداية الفصل التشريعي الثاني، موضحا معاناة شركات التمويل الذاتي المحلية طيلة السنوات الماضية رغم بعض المحاولات لغرض انعاشها، وفيما أشار الى ابرز الشركات الخاسرة، بين ضرورة تحويلها الى شركات رابحة تسهم في احياء وتطوير الصناعة المحلية للعراق، فيما لفت الى ان الدستور العراقي بمادته الخامسة والعشرين كلف الدولة رسميا بإصلاح الاقتصاد كإحدى المهام التي تقع على عاتقها.
معاناة طويلة
قال، المعموري، في بيان، اطلعت عليه "طريق الشعب"، إن "شركات التمويل الذاتي المحلية عانت طوال أكثر من خمسة عشر سنة من صعوبة في التمويل المالي وتحولت أغلبها إلى شركات خاسرة بعدما كانت تحقق أرباحاً كبيرة"، مبيناً أن "الموظفين العاملين في تلك الشركات تعرضوا إلى ظلم واجحاف كبيرين نتيجة توقف أو تعطيل العمل في شركاتهم".
وأوضح عضو لجنة الخدمات والاعمار النيابية، أن "السنوات السابقة شهدت اتخاذ عدد من القرارات التي حاولت إنهاء معاناة الشركات الحكومية الخاسرة وتحويلها الى شركات رابحة"، مشيراً إلى أن "من بين تلك القرارات هو حماية المنتوج المحلي والتوجه نحو تشجيع السلع والبضائع المحلية التي تنتجها الشركات والمصانع الحكومية".
ولفت الى أن "أغلب تلك الشركات لم ترتق إلى مستوى الطموح ولم تستفد من الخبرات والكفاءات من الموظفين العاملين فيها"، مبينا أنه "لو تم استثمار الطاقة التي تتمتع بها الشركات العراقية المشهورة بقدراتها المتميزة وطاقاتها الكبيرة لما وصل حال البلد إلى ما هو عليه الآن".
أبرز الخاسرين
وذكر النائب، أن "من أهم تلك الشركات الخاسرة هي التابعة لوزارة الإعمار والاسكان والبلديات العامة كشركات الفاو والمعتصم والرشيد والمنصور وحمورابي وآشور"، موضحا أنها كانت "تضم جهداً هندسياً ضخماً وخبرات متميزة نفذت أغلب المشاريع الاستراتيجية العملاقة في عموم البلاد".
وتابع قائلا، إن "ملف شركات التمويل الذاتي الخاسرة التابعة لعدد من الوزارات العراقية لابد أن ينتهي ولا بد أن تتحول إلى شركات رابحة وتسهم في تطوير الصناعة المحلية والنهوض بالبنى التحتية"، فيما لفت إلى "أهمية محاسبة المدراء العامين المتلكئين وإنصاف الموظفين العاملين في تلك الشركات ممن عانوا طوال السنوات الماضية بمعالجات فعلية سريعة".
مسؤولية دولة
وأكد بحسب البيان، أن "المادة 25 من الدستور نصت على أن تكفل الدولة إصلاح الاقتصاد العراقي وفق أسس اقتصادية حديثة بما يضمن استثمارا كاملا لموارده"، لافتا إلى أن "الامر هذا يلزم الحكومة بأن يكون لها موقف حقيقي تجاه تطوير عمل هذه الشركات وتجاه الموظفين العاملين فيها وعوائلهم".
واوضح أن "لجنة الخدمات والاعمار النيابية ستستضيف مع بداية الفصل التشريعي الثاني مدراء شركات التمويل الذاتي الخاسرة وبالخصوص التابعة لوزارة الإعمار والاسكان للوقوف على أسباب استمرار خسارة تلك الشركات"، فيما بين "ضرورة تقييم عمل المدراء العامين وإيجاد الحلول الآنية والاستراتيجية الناجعة لحل قضية هذه الشركات".



  • تعليقات
  • تعليقات الفيس بوك
Item Reviewed: مسعى برلماني لاستضافة مدراء الشركات الخاسرة والبحث في إنعاشها وتحويلها إلى رابحة Rating: 5 Reviewed By: admin.gfiw
إلى الأعلى