مقالات العام

إقصاء حكومي متعمد للصناعات الجلدية ومنتوجاتها الممتازة


بغداد – طريق الشعب
كشف مدير انتاج المعمل 2 في الشركة العامة للصناعات الجلدية، علي حسين علوان الربيعي، أمس الثلاثاء، عن اجراءات يمكن ان تساهم في حماية المنتج المحلي وحمايته من الاستيراد الخارجي، لافتا الى تعمد حكومي مقصود لتجاهل واقصاء الشركات الوطنية المنتجة.
وقال الربيعي في بيان تلقت "طريق الشعب"، نسخة منه، أنه "لا شك بأن الصناعة الوطنية في كل البلدان تلعب دورا هاما في تعزيز العملية الاقتصادية في البلد، وأن الصناعة الوطنية تمثل الرافد الحقيقي لمعظم بلدان العالم الثالث، لسد الحاجة المحلية من السلع والخدمات قبل ان تلجأ الى الاستيراد"، مشيرا الى أن اللجوء لحماية المنتج المحلي من الاستيراد يكون عبر، "فرض ضرائب عالية على البضائع الشبيهة المستوردة"، و"توجيه دوائر الدولة لشراء المنتوج الوطني، وتطويره ليكون منافسا قويا في سوق العرض والطلب"، فضلا عن أهمية "التثقيف باتجاه تعزيز الاقتصاد الوطني من خلال الحث على شراء المنتوج الوطني".
وأوضح بحسب البيان، أن "الصناعة العراقية كانت جيدة خلال السبعينيات الى حد ما، ووفرت قنوات لرفد الدخل الوطني، اما الآن فنرى للأسف شلل هذا القطاع، وغالبية المصانع العراقية الحكومية متوقفة عن العمل وتثقل كاهل الدولة بنفقاتها"، منوها الى محاربة "بعض المصانع التي ما زالت تتنفس كالشركة العامة للزيوت النباتية واستمرارها في طرح منتجاتها في السوق المحلي، حيث رفضت وزارة التجارة التعاقد معها لتغطية بعض مفردات البطاقة التموينية"، فيما "اقصيت بشكل متعمد الشركة العامة للصناعات الجلدية، صاحبة السمعة الجيدة محليا واجنبيا، والتي يعمل فيها 4000 عامل وموظف، حيث تجاهلتها وزارات الدولة، كالرفض الذي قابلته من وزارتي الدفاع والداخلية، بعدم التعاقد معها لسد حاجاتهما من المنتجات الجلدية الممتازة".
وأكد أن "شركة الصناعات الجلدية مهددة الآن بالتوقف مع كادرها الذي يضم العمال والموظفين"، محملا "اللجنة الاقتصادية في البرلمان العراقي مسؤولية مراقبة الوضع الحالي لهذه الشركة وايجاد الحلول السريعة واجبار دوائر الدولة كوزارتي الداخلية والدفاع على شراء منتجات الشركة المعروفة بجودتها داخل وخارج القطر، والابتعاد عن السياسات الخاطئة والالتزام بقواعد العمل الوطني في جميع المجالات خدمة للوطن والشعب".
ولفت المدير الى أن "الدولة تهمل المصانع وتركز بعض الجهات المتنفذة على العقود الاجنبية بسبب الفساد الاداري الذي يوفر لها ربحا شخصيا يؤدي الى هدر للمال العام على حساب الجودة"، مبينا أن "هذه الاساليب الجائرة في التعامل مع الصناعة الوطنية هي العامل الرئيس لهدم الاقتصاد الوطني الذي لا بد من ان يعمل الجميع على الارتقاء به وتطويره".
  • تعليقات
  • تعليقات الفيس بوك
Item Reviewed: إقصاء حكومي متعمد للصناعات الجلدية ومنتوجاتها الممتازة Rating: 5 Reviewed By: admin.gfiw
إلى الأعلى